ألوان

سلطان بن زايد: نثمن دور الإعلام المستنير في تعزيز مفهوم التراث

سلطان بن زايد خلال استقبال وفد الإعلاميين (الصور من المصدر)

سلطان بن زايد خلال استقبال وفد الإعلاميين (الصور من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

أكد سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، ممثل صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس نادي تراث الإمارات، أهمية الموروث الشعبي والمحافظة على مفرداته، بما يخدم المجتمعات، خاصة مجتمع الإمارات، وقال سموه إن هذا الموروث الذي دعمه المغفور له بإذن الله الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، هو أساس كل تقدم وتطور تشهده دولة الإمارات العربية المتحدة اليوم.
جاء ذلك خلال استقبال سموه في قصر ناهل ظهر أمس الاثنين، وفداً إعلامياً رفيع المستوى ضم عدداً من رؤساء ومديري تحرير الصحف المحلية، وممثلين عن وكالات الصحافة الأجنبية العاملة في الدولة ونجوم التواصل الاجتماعي، وتحدث سموه للوفد الإعلامي عن أهمية تعريف أبناء الجيل الجديد بتراث الآباء والأجداد، لكي نغرس في نفوسهم قيم الأصالة والمحبة والتسامح، مطالباً سموه وسائل الإعلام بأهمية التركيز على القضايا الوطنية، مع ضرورة إيجاد قنوات توصل المعلومة بكل أمانة وشفافية ومصداقية ومهنية عالية.

دور الإعلام الجاد
وشدد سموه في حديثه للوفد الإعلامي الذي حضر فعاليات اليوم الثاني من النسخة الحادية عشرة لمهرجان سموه التراثي 2017 في سويحان، على ضرورة إيصال قيم التراث والعادات والتقاليد النبيلة لأبناء الإمارات، عبر برامج وتغطيات تتناسب وأفكار وتطلعات الجيل الجديد، كما تناول سموه بالحديث أهمية دور الإعلام الجاد في غرس المفاهيم والمبادئ في نفوس الناشئة والشباب، والتركيز على قيم ثقافة التسامح والتعايش السلمي بين المجتمعات في إطار خطاب حوار حضارات عقلاني ينبذ التطرف والإرهاب بما يتبناه من ممارسات خاطئة تعود نتائجها بالسوء على الشعوب والأمم. من ناحية ثانية، وفي حديث لوكالة الصحافة الفرنسية، أكد سموه أهمية الأنشطة الثقافية والتراثية في توعية الجيل الجديد بتراث آبائهم وأجدادهم، للمحافظة على مفرداته، كما شدد في حديثه على دور العائلة والمدرسة وأجهزة الإعلام في تنمية الحس الوطني لدى الناشئة والشباب، وتعزيز ثوابت الهوية الوطنية في نفوسهم.
واتسمت أجواء اليوم الثاني من المهرجان بكرنفال فرح وابتهاج، تحوّل في ساحة المنصة الرئيسة إلى احتفالية شعبية أحيتها فرق الفنون الشعبية وعدد كبير من كبار ملاك ومربي الإبل أقاموا حلقات الرقص الشعبي على إيقاعات فرقة سالم الراشدي للحربية، وذلك تعبيراً منهم عن بهجة غامرة بمناسبة الفوز في أشواط المزاينة، بالقرب من المكان الذي أصبح بمثابة تجمع تراثي يومي كبير للاحتفاء برياضة الإبل، وتكريس ظاهرة الاهتمام بالتراث الوطني، وتشجيع الفائزين والمشاركين.

راعي المهرجان
ويكتسب هذا العرس التراثي الكبير أهميته من الحضور اليومي اللافت لسمو راعي المهرجان، ولقائه المتواصل أعضاء اللجنة العليا المنظمة واللجان العاملة وعدداً كبيراً من ملاك ومربي الإبل من الدولة وأبناء دول مجلس التعاون الخليجية، ووجهاء مدينة سويحان، وعدداً من الشعراء الشعبيين وأبناء الجاليات الأجنبية المقيمين في الدولة والضيوف والوفود الزائرة، بما يؤكد أجواء «الحميمية» في لقاء أصبح يمثل سيناريو تراثياً يومياً، يعكس أجواء البساطة وكسر الحاجز بين المسؤول والمواطن، وبما يؤكد أيضاً اهتمام سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، بإنجاح الحدث وتطويره من خلال الاستماع إلى آراء المشاركين وملاحظاتهم وتوجيه اللجنة المنظمة لتلبيتها، وتقديم أشكال الدعم كافة للمشاركين الذين يؤكدون كل يوم حماسة قوية لإنجاح المهرجان وتحقيق التميز والفرادة له من خلال حجم المشاركة والدفع بأجمل الأصايل في المنافسات التي بدأت تأخذ شكلاً مختلفاً بعد النجاح الساحق الذي تحقق للمنافسات بعد يومين من الانطلاق وصعود النوق الجميلة إلى قمة الألقاب، ودخول جملة من جميلات الأصايل في منافسات أمس وأمس الأول التي اتسمت بقوة التحدي وإظهار الجمال بأروع حلّة.

السوق‎ ?الشعبية
?حظيت ?السوق ?الشعبية ?في ?يومها ?الثاني ?بحضور ?جماهيري ?لافت?، ?خاصة ?في ?الفترة ?المسائية?، ?حيث ?تنوعت ?الفعاليات ?والفقرات ?ما ?بين ?أهازيج ?وفنون ?العيالة ?التي ?قدمتها ?فرقة ?سالم ?الراشدي، ?ثم ?مسابقة ?الجمهور ?الثقافية ?التراثية?، وتهدف ?إلى ?ربط ?الجمهور ?بمفردات ?الموروث ?الشعبي?، ?وهو ?ما ?بدا ?عبر ?طرح ?أسئلة ?ثقافية ?تتعلق ?بالأزياء ?والمأكولات ?الشعبية، ?وأيضاً ?عن ?طريق ?التنافس ?العملي ?الذي ?شهد ?تنافساً ?في ?لبس ?المحزم ?ولعبة ?القبة ?والتبة ?مثلاً، ?وهو ?ما ?من ?شأنه ?تحفيز ?الجمهور ?الحاضر ?على ?الإلمام ?بثقافته ?الشعبية ?وتفاصيلها، ?وقد ?رصدت ?للفائزين ?في ?المسابقة ?التي ?ستستمر ?طيلة ?فترة ?المهرجان، ?50 ?جائزة ?يومية ?مادية مقدمة ?من ?نادي ?تراث ?الإمارات، ?والشركات ?الراعية ?للمهرجان، ?بخلاف ?الجوائز ?المقدمة ??للجمهور ?من ?مسابقة ?شبكة ?نادي ?تراث ?الإمارات ?للتواصل ?الاجتماعي?. ?فيما ?تواصلت ?وبنجاح ?كبير، ?العروض ?الفنية ?وزيارات ?الوفود ?المدرسية، ?ونشاطات ?الأركان ?الشعبية ?التي ?تقدم ?وتعرف ?الزوار ?على العديد من ?المفردات ?التراثية ?وغيرها.

رئيس تحرير «الاتحاد»: المهرجان نوعي وثري
وصف محمد الحمادي المدير التنفيذي للتحرير والنشر رئيس تحرير جريدة الاتحاد، المهرجان بـ«النوعي» والمتميز من حيث الجهود المبذولة في إعداد وتنظيم برنامجه الثري والمتنوع بالفعاليات والمناشط التراثية والثقافية والمجتمعية، وقال الحمادي: «لمست من خلال المهرجان اهتمام سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، تطوراً ملحوظاً، وتركيزاً نابعاً من حرص سموه على صون التراث الوطني ونشره بصورة معاصرة». وتوجه الحمادي بالشكر لسمو الشيخ سلطان بن زايد على منحه جزءاً من وقته الثمين للالتقاء بالإعلاميين، الذين ثمنوا توجيهات سموه فيما يخص دور الإعلام المحلي في الارتقاء بوعي المواطن تجاه التراث باعتباره أيقونة الماضي التي تؤصل إرث الأجداد. ودعا الحمادي المواطنين والمقيمين والمهتمين إلى زيارة الحدث كي يطلعوا على طرحه الثقافي، منوهاً بأهمية شبكة التواصل لنادي تراث الإمارات في نقل الفعاليات مباشرة، لإيصال رسالة المهرجان من خلال وسائل التواصل الاجتماعي.