الرياضي

«الفرسان» يكسب 3 نقاط ويخسر 5 لاعبين !

وليد فاروق (دبي)

ضربة موجعة و«ضريبة» غالية دفعها الأهلي نتيجة الفوز على الوحدة 2-1 واستعادة نغمة الانتصارات من جديد، بعد مرور ما يقرب من 30 يوماً لم يتذوق فيها «الفرسان» طعم الانتصارات، ولكن جاءت نتيجة الحصول على 3 نقاط مرة واحدة، من خلال هذه المباراة، على حساب خسارة 5 لاعبين دفعة واحدة يفتقدهم في مباراة الشارقة المقبلة في الجولة الحادية عشرة لدوري الخليج العربي.

وجاءت إصابة ماجد حسن وتأكد غيابه عن الفريق مدة شهر تقريباً، بعد تعرضه لكدمة قوية في الركبة اليسرى خلال اللقاء، وحاجته إلى فترة تأهيل تصل إلى 4 أسابيع، علاوة على غياب نجم الفريق وهدافه أحمد خليل والكوري كيونج كوون وكلاهما للإيقاف لحصولهما على الإنذار الثالث في المباراة نفسها، لينضما إلى الغائبين من قبل، الغاني أسامواه جيان، والبرازيلي رودريجو ليما، ليرتفع عدد المؤكد غيابهم إلى 5 لاعبين.

وهذا يعني أن الأهلي يخوض لقاء الشارقة، من دون أي مهاجم أساسي، مع الوضع في الاعتبار أن الغيابات ربما تطول لاعبين آخرين، بعدما اشتكى كل من عبدالعزيز هيكل وإسماعيل الحمادي تعرضهما لكدمات، خلال هذه المباراة لكن لم يتأكد غيابهما عن المباراة المقبلة.

من جانبه، أكد الروماني اولاريو كوزمين، أن فريقه يعاني مشاكل بالجملة تتخطى مجرد التوقف عند ركلة جزاء لم تحتسب لمصلحة فريقه، معترفاً بأنه لا يعرف كيف يعد الفريق الفترة المقبلة، في ظل هذه الغيابات والإصابات، وخلال الفترة القصيرة التي تفصل بين المباريات.

وقال: «صحيح أنه فوز مهم و3 نقاط كنا في أشد الحاجة إليها، اللاعبون برهنوا على أنهم فريق واحد وعائلة موحدة، وكان من المهم أن نفوز في المباراة، حتى تمنحنا الدفعة المعنوية للمباريات القادمة، ونظل متمسكين بأن نقدم أقصى ما لدينا داخل المستطيل الأخضر ونترك القادم للظروف».

ووصف كوزمين أداء حكم اللقاء بأنه جيد جداً، ولكن هذا الأداء تغير كلياً بعد إحراز فريقه الهدف الأول، للدرجة التي حرمته الحصول ولو على ركلة حرة في وسط ملعب الوحدة، خلال جميع اللعبات المشتركة في ذلك التوقيت، وقال: «سبق أن قلت إن هناك نوعين من الفرق في الدوري، أولهما لا يجب أن يخسر، والآخر لا يجب أن يفوز».

وأضاف: «من وجهة نظري، الأهلي يستحق ركلة جزاء صحيحة لمصلحة أحمد خليل الذي تمت عرقلته داخل المنطقة من الحارس، وربما أكون منحازاً إلى فريقي، ولكن هناك لعبات أسهل احتسبت ضدنا، وهناك فرق أخرى تحتسب لها ركلات جزاء أقل بكثير من هذه اللعبة».

واعتبر كوزمين أن الحصول على 3 نقاط في هذه الظروف أمر يحسب لفريقه الذي برهن على قوة شخصيته الكروية في مواجهة منافس قوي، وفي ظل معاناته على أكثر من جبهة، وأوضح أنه اختار تشكيلته وفق ما هو متاح بالنسبة إليه من اللاعبين حيث كان يحتاج إلى وجود لاعبين خبرة ينفذون تعليماته والقيام بواجبات معينة أمام فريق قوي مثل الوحدة.

وكشف الفحص الطبي الذي أجراه ماجد حسن نجم وسط الأهلي صباح أمس، عن تعرضه لكدمة قوية في الركبة اليسرى خلال مباراة الوحدة وحاجته إلى فترة علاج وتأهيل لمدة شهر، بما يعني غيابه حتى نهاية منافسات الدور الأول لدوري الخليج العربي.

وكان اللاعب قد شعر بالقلق والخوف عقب تعرضه للإصابة خلال أحداث الشوط الأول من اللقاء، خشية أن تكون هذه الإصابة لها علاقة بعملية الرباط الصليبي التي أجراها نهاية الموسم الماضي وغيبته عن الفريق 6 أشهر تقريباً، قبل أن يطمئنه الجهاز الطبي الذي قام بالكشف عليه بمجرد خروجه من الملعب، إلى أن الإصابة غير مقلقة حسب التشخيص المبدئي.

وقال ماجد: «شعرت بالتواء في الركبة نفسها خلال اللقاء، وهو ما أشعرني بالقلق الشديد، خاصة أني كنت قد بدأت أدخل فعلاً «فورمة» المباريات، وأستعيد جزءاً كبيراً من مستواي، لذلك كنت في قمة الخوف من أن تكون لهذه الإصابة علاقة بالإصابة القديمة بعد 6 أشهر من المعاناة».