الإمارات

«أبوظبي للإسكان»: توزيع 5463 قطعة أرض و365 مسكناً على المواطنين

تصميم المساكن التي تم توزيعها على المواطنين (من المصدر)

تصميم المساكن التي تم توزيعها على المواطنين (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

بدأت هيئة أبوظبي للإسكان تنفيذ توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بتوزيع 365 مسكنا و5463 قطعة أرض على المواطنين في إمارة أبوظبي.
وبمتابعة واهتمام من سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي رئيس مجلس إدارة هيئة أبوظبي للإسكان بدأت الهيئة التواصل مع المواطنين المستفيدين من المساكن والأراضي من خلال إرسال رسائل نصية قصيرة أبلغتهم فيها بتخصيص مسكن أو قطعة أرض لهم ضمن الدفعة الجديدة من المستفيدين. وتشمل الأراضي السكنية -التي سيتم توزيعها على المواطنين 4065 قطعة أرض في مدينة أبوظبي و1215 قطعة أرض في مدينة العين و183 قطعة أرض في المنطقة الغربية- وستباشر البلديات في غضون أيام تسليم المساكن والأراضي للمواطنين المستحقين.
وتشمل المساكن الموزعة على المواطنين 115 وحدة سكنية في مدينة أبوظبي و129 وحدة سكنية في مدينة العين و121 وحدة سكنية في المنطقة الغربية. وأكد سيف بدر القبيسي مدير عام هيئة أبوظبي للإسكان أن القيادة الحكيمة حريصة على توفير الحياة الكريمة لأبناء الإمارات وحشد كل الطاقات والإمكانيات للمضي قدما في مسيرة التنمية الشاملة. وقال إن تخصيص هذا العدد الكبير من الأراضي والمساكن للمواطنين نابع من اهتمام القيادة بأبناء الإمارات وتوفير كل ما يسعدهم ويجعلهم يعيشون في راحة وهناء.. وأضاف إن الهيئة تسهم بشكل مباشر في تحقيق أهداف خطة أبوظبي في مجال التنمية الاجتماعية والتي تحرص على توفير المسكن الملائم في ظل نظام مستدام، إذ تم تصميم وبناء المساكن حسب متطلبات نظام برنامج استدامة واستيفاء متطلبات درجة لؤلؤتين للمجمعات العمرانية والفلل بما يضمن ترشيد استهلاك المياه والكهرباء والحفاظ على البصمة المتمثلة في تصميم الأماكن المظللة والتخفيف من حدة الحرارة والحفاظ على الخصوصية لساكنيها. وأوضح القبيسي أنه تم تخطيط وتصميم المساكن والمرافق المجتمعية والبنية التحتية المتكاملة وفق أرقى المعايير العالمية في مجالي الاستدامة البيئية وتطوير المجتمعات السكنية المتكاملة بما يضمن تحقيق أعلى مستويات السلامة والصحة العامة والأمن والراحة للسكان.. منوها إلى أن المجمعات توفر جميع احتياجات السكان من مساحات مخصصة للمساجد والمدارس والمراكز التجارية والمجتمعية وسواها.

مواطنون: دافع كبير للشباب لتكوين أسر تساهم في بناء المجتمع
أحمد عبدالعزيز (أبوظبي)

توجه مواطنون بالشكر الجزيل إلى القيادة الرشيدة متمثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، على التوجيهات التي أدخلت على قلوبهم السرور، معربين عن سعادتهم الغامرة بالحصول على أراضٍ ومساكن، وما زاد فرحتهم أن الإعلان جاء بالتزامن مع احتفالات اليوم الوطني الخامس والأربعين لتأسيس دولة الإمارات العربية المتحدة.
وقال المواطن محمد عامر الكثيري: «بداية أحب أن أهنئ قيادة وشعب دولة الإمارات والمقيمين عليها بمناسبة اليوم الوطني الـ45، وأسأل الله عز وجل أن يديم على بلادنا الأمن والأمان والتقدم والازدهار»، مضيفاً أنه فيما يتعلق بتوجيهات صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، وأوامر صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد حفظه الله بتخصيص أراض ومساكن للمواطنين، فهذا أمر تعودناه من شيوخنا الكرام إيمانا منهم بأن الأسرة هي نواة المجتمع وتطلعاً لإسعاد الأسر الإماراتية، وتوفير كل سبل الاستقرار والرفاهية لهم».
وأضاف أن توجيهات صاحب السمو رئيس الدولة بتخصيص المساكن والأراضي، تأتي لتؤكد شعور المواطن بأن القيادة كفلت له حق المسكن، فهذا دافع كبير للشاب الإماراتي، على أنه يكون له أسرة تساهم في بناء المجتمع الإماراتي، أيضاً يشعر بالطمأنينة الاجتماعية التي تجعل المواطن مساهماً في تقدم وطنه وازدهاره، والقيادة الرشيدة ولله الحمد أدركت أن البناء الحقيقي للوطن هو في بناء مواطنيها لأن المواطن هو الثروة الحقيقية، وأن ما سواها إنما هو رافد من روافد التقدم والازدهار.
واختتم الكثيري حديثه، قائلاً: «أطال الله في عمر صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ومتعه بالصحة والعافية وأيده بصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان وإخوانهم حكام الإمارات، ورحم الله الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان وإخوانه المؤسسين وساكنهم فسيح جناته».
إلى ذلك، قال المواطن علي أحمد المرر: «أدام الله أفراح دولتنا وعمت الفرحة قلوبنا في هذا العيد يوم الاحتفال باليوم الوطني لتصبح فرحتين فرحة عيد بلادي الذي بحلوله ندعو من الله له الأمن والأمان وفرحة عطايا صاحب الدولة بالأرض السكنية».
وقال المواطن إبراهيم علي الحوسني: «شكراً يا صاحب الأيادي البيضاء.. أشكر صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، والشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي على التوجيهات بتوفير الحياة الكريمة للمواطن جاعلين المواطن على رأس أولويات اهتماماتهم، ونحن أسعد شعب بوجودهم أطال الله بأعمار شيوخنا وحفظهم من كل شر».