الإمارات

تفادياً للأمراض الوراثية.. «الكورنيش» يوفر الفحص الجيني للأجنة

أعلن مستشفى الكورنيش - أحد منشآت شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» - عن تقديم خدمة جديدة لفحص الأجنة جينيًا في مركز الكورنيش للإخصاب.
وتفيد هذه الخدمة الأسر التي قد يوجد ضمن أفرادها أمراض وراثية قد تنتقل للجنين فيتم أخذ خلية من الجنين في اليوم الثالث من تطوره ويتم فحصها جينياً للتأكد من عدم وجود أمراض وراثية قبل الإرجاع لرحم الأم لتفادي الأمراض الوراثية.
ويفيد الفحص في حالات الفشل المتكرر لدورات أطفال الأنابيب وفي بعض حالات الإسقاط المتكرر بالإضافة إلى فوائد طبية أخرى عديدة.
وتعد هذه التقنية من أحدث التقنيات الحديثة في مجال طب الإخصاب وتتبع أحدث الأساليب في العلاج والقانون الفيدرالي لدولة الإمارات العربية المتحدة والضوابط الموضوعة من قبل هيئة الصحة في أبوظبي ويتم بإضافة هذه الخدمة اكتمال جميع الخدمات في مجال الإخصاب طبقاً لمعايير المراكز العالمية.
وأكد الدكتور سالم الشواربي الاستشاري المتخصص في طب وجراحة الإخصاب وأطفال الانابيب والحقن المجهري رئيس مركز الكورنيش للإخصاب على حرص شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» على توفير الرعاية الصحية المتخصصة لجميع سكان إمارة أبوظبي وفقاً لأعلى المعايير العالمية المعتمدة.
يذكر أن المركز يقدم خدمات أخرى لعلاج عقم السيدات مثل تحريض الإباضة والتلقيح الصناعي وأطفال الأنابيب والجراحات النسائية المتعلقة بتأخر الإنجاب.
ويقع المركز في مستشفى الكورنيش العريق في أبوظبي التابع لشركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» ويجمع بين أحدث المعدات وأعلى معايير الرعاية العالمية.
ويتوفر في المركز فريق عمل متخصص يتمتع بخبرة عالمية في مجال الإخصاب ومختبر مجهز بمعدات لمراقبة الأجنة على مدار الساعة وفقاً لأحدث التقنيات المستخدمة في هذا المجال الأمر الذي جعل نسب نجاح دورات أطفال الأنابيب والحقن المجهري بالمركز تضاهي بل وتفوق نسب النجاح العالمية.