الاقتصادي

«مطار الشارقة» يستقبل 7?5 مليون مسافر خلال عام 2012

الشارقة (الاتحاد) - بلغ عدد المسافرين عبر مطار الشارقة الدولي خلال العام الماضي نحو 7,5 مليون مسافر مقابل 6,6 مليون مسافر خلال عام 2011 بنمو 13,5%، بحسب الإحصاءات الصادرة عن المطار أمس.
وسجلت حركة الطائرات (المنتظمة وغير المنتظمة) زيادة بنسبة 3,51%، من 63,74 ألف رحلة خلال عام 2011 إلى 65,98 ألف رحلة خلال عام 2012.
وسجل حجم مناولة الشحن خلال عام 2012 حوالي 419116 طنا خلال العام الماضي.
وقال الدكتور غانم الهاجري رئيس هيئة مطار الشارقة: “إنّ استمرار تحقيق مطار الشارقة الدولي لمثل هذه النتائج الإيجابية تأتي انعكاسا للقاعدة القوية التي تأسست على مدى السنوات الماضية، والتي جاءت نتيجة لعدة أسباب ومن أهمها: النمو الكبير الذي حققته العربية للطيران في أعداد المسافرين، حيث تعتبر المصدر الأول من جهة أعداد المسافرين في المطار، إلى جانب إطلاق عدة شركات طيران أخرى رحلات وخدمات إضافية، ومحطة مهمة للعبور، والموقع الجغرافي المتميز، فضلا عن جاذبية إمارة الشارقة كوجهة تجارية وسياحية جذابة”.
وأشار إلى أن عمليات التطوير والتحديث المستمرة التي ينفذها المطار، تسهم في تحفيز الشركات العاملة في مطار الشارقة الدولي على توسيع نشاطها وعملياتها مستفيدة من الخدمات والتسهيلات التي يقدمها، وإن هذا النمو يستدعي منا إدارة العمليات بكفاءة عالية سواء من خلال الخدمات المقدمة من كافة الجهات الرسمية العاملة في المطار، والعمل على تطوير وتوفير العدد المناسب من الموظفين لتقديم خدمات أفضل لمستخدمي المطار، أو في الجو مع مواصلة تعزيز مستويات الخدمة في جميع مرافق مطار الشارقة الدولي، وهذا انعكاس طبيعي لالتزامنا تجاه المسافرين ودعمنا لمستخدمي المطار طوال الوقت.
وأضاف:”إن مستوى الخدمة المتميز المقدم لشركات الطيران، المقترن بالكفاءة وتسهيل العمليات والأسعار التنافسية، يسهم في جذب شركات الطيران ويزيد من اهتمامها في اتخاذ مطار الشارقة الدولي محطة ومقرا لعملياتها”. وأردف”نحن ندرك تماما، ونسعى جاهدين للحفاظ على هذا المستوى، وهناك طريقة واحدة لتحقيق ذلك، وهي من خلال المحافظة على رضا المتعاملين. ونحن في هيئة مطار الشارقة نسعى دائما إلى قياس رضا المتعاملين حول الخدمات والتسهيلات التي نقدمها من خلال مجموعة من البرامج المخصصة لمعرفة آراء المسافرين ومستخدمي المطار، لتلبية طموحاتهم ومتطلباتهم”.
وأعرب عن شكره لجميع موظفي مطار الشارقة الدولي والجهات العاملة فيه، والشركاء الإستراتيجيين، ومستخدمي المطار من مسافرين وشركات طيران ووكلاء السفر والسياحة ومشغّلي الرحلات الخاصة والشركات الخاصة الداعمة لعمليات المطار، ومزودي الخدمة على مدار الساعة”. وقال:” نحن فخورون بالجهود الكبيرة التي يقوم بها كل شخص يعمل في مطار الشارقة الدولي، ونتطلع إلى عام آخر ناجح خلال 2013”.