منوعات

تلد في حمام مستشفى بعد أن طلبت منها قابلة العودة للمنزل

أنجبت أم بريطانية شابة مولودتها الجديدة على أرضية حمام مستشفى بعد أن طلبت منها القابلة الذهاب إلى منزلها والخلود للراحة رغم أن المراهقة كانت تعاني من آلام حادة.

ونقلت صحيفة «ميرور» عن لين سبنسر قولها إن القابلة قالت لها «اهدئي واذهبي إلى البيت واستريحي» بعد أن أبلغت القابلة بشعورها أنها دخلت في مرحلة متقدمة من المخاض.

غادرت المراهقة، البالغة من العمر 19 عاماً، غرفة ما قبل الولادة في مستشفى مدينة «هال الشرقية» لكنها اضطرت للتوجه بسرعة إلى حمام النساء حيث أنجبت طفلتها «أثينا».

وقالت المراهقة «توجهت إلى المستشفى بعد الشعور بانقباضات. وبعد أن عاينوني، طلبوا مني التوجه إلى المنزل. وبمجرد الخروج من القسم، اشتد الألم».

وأضافت لين «حضرت قابلة وشرحت لها أن الألم أصبح شديداً، فجأة. سقطت على زوجي وبدأت أصرخ على القابلة مخبرة إياها أنني بحاجة إلى أن أدفع المولود لكنها قالت لي: اهدئي واذهبي إلى المنزل. فأنت لست في حالة مخاض نشط».

بصعوبة، توجهت المراهقة إلى المصعد ونزلت إلى الطابق الأرضي. لكنها لم تتمكن من المغادرة بسبب الألم. فتوجهت إلى الحمام.

تم استدعاء القابلة الرئيسة التي تأكدت أن لين جاءها المخاض بالفعل. لترى طفلتها النور في الحمام.

وقد قدمت الشابة شكوى بخصوص الطريقة التي تقول إنها عوملت بها. لكن المستشفى رفض استقبال الشكوى.

وقدمت الهيئة الوطنية البريطانية للصحة اعتذاراً للشابة أكدت فيه «تهدف مصلحة التوليد دائماً إلى تقديم أفضل عناية ممكنة. لذا، فإننا نعبر عن أسفنا إن كانت السيدة سبنسر تشعر بعدم الرضا بخصوص أي نصيحة أو عناية قدمت لها».