الإمارات

الرئيس المصري يزور واحة الكرامة وجامع الشيخ زايد الكبير بأبوظبي

زار فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية، اليوم، موقع واحة الكرامة في أبوظبي الذي تمت إقامته تخليداً لبطولات شهداء الإمارات وتضحياتهم في سبيل الدفاع عن الوطن وحماية مكتسباته وصون منجزاته.

ورافق فخامته، خلال الزيارة، سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي والشيخ خليفة بن طحنون آل نهيان مدير مكتب شؤون أسر الشهداء بديوان ولي عهد أبوظبي.

واستهل فخامة الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي الزيارة بالمرور أمام طابور حرس الشرف ثم وضع فخامته إكليلاً من الزهور أمام نصب الشهيد في واحة الكرامة.

بعد ذلك، تجول فخامته في أرجاء موقع واحة الكرامة وتفقد جناح الشرف واستمع إلى شرح من الشيخ خليفة بن طحنون آل نهيان حول ما ضمه من ألواح حملت أسماء شهدائنا الأبرار وآيات قرآنية نقشت على جدارية الجناح.

وفي نهاية الزيارة، سجل فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي كلمة في سجل الشرف قال فيها: «تشرفت بزيارة النصب التذكاري لشهدائنا الأبرار من دولة الإمارات، أسأل الله العظيم أن يرحمنا ويرحمهم ويجمعنا بهم في مستقر رحمته وأسال الله العظيم أن يسبغ على أهليهم وذويهم الصبر والمغفرة، ودائما السلام والأمان والاستقرار لدولة الإمارات العربية المتحدة وشعبها وقادتها، اللهم أمين».

وتجسد «واحة الكرامة» رؤية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» وتوجيهاته بتخليد أسماء الذين ضحوا بأرواحهم خلال تأدية واجبهم الوطني ليبقى علم الإمارات مرفوعاً عالياً.

كما تعتبر «واحة الكرامة» رمزاً يغرس في نفوس أبناء الوطن مشاعر الفخر والاعتزاز وروح الانتماء والولاء والتعبير عن مشاعر الشكر والامتنان لتضحيات شهداء الوطن وتخليداً لذكراهم ولتروي في كل جزء منها قصصاً بطولية وتجسد أسمى معاني الوحدة والتلاحم بين أبناء الوطن.

وتقع واحة الكرامة -التي تغطي مساحة تبلغ 46000 متر مربع وتشتمل على نصب الشهيد وميدان الفخر وجناح الشرف- في المنطقة الكائنة مقابل جامع الشيخ زايد الكبير من ناحية الشرق على شارع الشيخ زايد بجوار القيادة العامة للقوات المسلحة.

كان فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية قد زار صباح اليوم أيضاً جامع الشيخ زايد الكبير في أبوظبي.

وفور وصوله إلى الجامع، قام بزيارة ضريح المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» المجاور للجامع وقرأ الفاتحة ودعا له بالرحمة والمغفرة، مستذكراً صفاته وقيمه ونهجه الحكيم الذي ساهم في تعزيز ثقافة التسامح والتعايش والسلام بين مختلف شعوب العالم.

ثم أدى فخامته صلاة الجمعة في جامع الشيخ زايد الكبير في أبوظبي وإلى جانبه فخامة رئيس جمهورية مالي ورئيس وزراء البوسنة والهرسك.