الاقتصادي

سلطان الحجي: التنمية المستدامة تتطلب مزيداً من الاستخدام الأمثل للطاقة

الحجي خلال حديثة للصحفيين أمس (من المصدر)

الحجي خلال حديثة للصحفيين أمس (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)- تشارك توتال الإمارات بجناح في المعرض المصاحب لمؤتمر القمة العالمية لطاقة المستقبل 2013 .
وتعرض الشركة في الجناح أحدث التقنيات والحلول في مجال كفاءة استهلاك الطاقة، والذي يدخل العديد منها أسواق منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للمرة الأولى.
وأكد سلطان الحجي نائب الرئيس لشؤون التطوير المؤسسي في شركة توتال الإمارات أهمية المشاركة في هذه القمة التي تنظمها “مصدر”، مشيراً إلى أن التنمية المستدامة تتطلب مزيداً من الاستخدام المسؤول للطاقة، فضلاً عن طرق ووسائل نظيفة لإنتاجها.
وقال إنه من الأهمية بمكان مشاركتنا في المعرض المصاحب للقمة والذي يهتم بمسألة كفاءة استهلاك الطاقة، ومدى الاهتمام العالمي بالموضوع الحيوي الذي ينطوي عليه شعار القمة: «تمكين الابتكار المستدام».
وذكر الحجي في تصريحات صحفية بجناح توتال بالمعرض ان شركة توتال النفطية العالمية تعمل في قطاعي النفط والغاز والطاقة بدولة الإمارات منذ 75 عاما .
وجدد التزام الشركة بدعم رؤية أبوظبي 2030 في مجال الطاقة المتجددة بقوله إن توتال الإمارات تعمل وفق رؤية أبوظبي 2030 التي تمثل القاعدة الأساس للتنمية الاقتصادية لإمارة أبوظبي، تجسيداً لرؤية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، ومتابعة وتوجيهات الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة .
وقال إن اكبر دليل على التزام “توتال” هذا هو قيامها بالشراكة مع “مصدر” بالاستثمار في طاقة المستقبل، من خلال بناء محطة “شمس 1” في المنطقة الغربية لإمارة أبوظبي بطاقة إنتاجية تبلغ 100 ميجاواط .
واكد أن هذه المحطة هي الأكبر من نوعها في العالم لإنتاج الطاقة الكهربائية من الشمس وتكفي لإنارة مدينة صغيرة.
وتسهم محطات الطاقة النظيفة التي تقوم بتنفيذها مصدر، بتحقيق هدف أبوظبي بتأمين 7% من احتياجاتها من الطاقة من مصادر متجددة بحلول 2020.?وتعمل محطة شمس 1 للطاقة الشمسية المركزة، من خلال تجميع أشعة الشمس بواسطة مئات آلاف المرايا التي تتخذ شكل القطع المكافئ والتي تعكس أشعة الشمس إلى أنابيب مركزية مليئة بالزيت الذي يسخن ليتم استخدام الحرارة الناتجة في دورة بخارية لتوليد الكهرباء، وتم تسجيل “شمس 1 “ضمن آلية التنمية النظيفة وفق بروتوكول كيوتو التابع للأمم المتحدة.
ويحقق مشروع شمس 1 العديد من الفوائد للاقتصاد المحلي، وذلك من خلال توفير فرص العمل، وبناء أحياء ومجتمعات جديدة في المناطق الريفية. وذكر الحجي ان شركة “سن باور” الأميركية المتخصصة في إنتاج الألواح الشمسية تشارك للمرة الأولى، ضمن جناح توتال في المعرض موضحاً أن توتال تمتلك الحصة الاكبر في هذه الشركة، ما يعزز دور توتال في مجال التوسع والاستثمار في الطاقة الشمسية . وقال إن هذه الشركة تنفذ محطات عملاقة في كاليفورينا لتوليد الكهرباء من الشمس الاولى بطاقة 500 ميجاواط والثانية بطاقة 300 ميجاواط وتقوم حاليا ببناء محطة في مدينة مصدر بطاقة واحد ميجاواط لأغراض التعليم والأبحاث . واشار الى عزم توتال تسخير طاقات هذه الشركة لإقامة مشروعات جديدة في الإمارات لتوليد الطاقة من الشمس .
واكد أن أبوظبي عززت مكانتها كعاصمة للطاقة المتجددة في العالم .
ووصف زيارة الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند الى جناح توتال في المعرض امس بأنها هامة، وتؤكد دعم الحكومة الفرنسية لجهود توتال في دولة الامارات.