الإمارات

محمد بن زايد والسيسي يؤكدان أهمية بناء استراتيجية عربية تضمن مواجهة التحديات

محمد بن زايد في حديث مع الرئيس المصري لدى وصوله البلاد

محمد بن زايد في حديث مع الرئيس المصري لدى وصوله البلاد

أبوظبي (وام)

بحث صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة مع الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية الشقيقة العلاقات الأخوية والقضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

جاء ذلك خلال استقبال سموه أمس في أبوظبي الرئيس عبدالفتاح السيسي والوفد المرافق له الذي يقوم بزيارة رسمية لدولة الإمارات العربية المتحدة، تستغرق يومين، يشارك خلالها في احتفالات الدولة باليوم الوطني 45.

ورحب صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بالرئيس المصري والوفد المرافق له، مشيرا سموه إلى أن هذه الزيارة تعزز وتوطد العلاقات الأخوية الوثيقة بين البلدين في ظل قيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله.

وأعرب سموه عن سعادته ودولة الإمارات تحتفل بيومها الوطني ال 45 بزيارة الأشقاء وعلى رأسهم الرئيس المصري؛ مما يجسد عمق العلاقات التي تربط البلدين والشعبين الشقيقين.

من جانبه أعرب الرئيس المصري عن تحياته وتقديره لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان واعتزازه بما يربط مصر والإمارات من روابط أخوة وتعاون وثيقة.

تهان لقيادة وشعب الإمارات

كما أبدى الرئيس عبدالفتاح السيسي سعادته بزيارة دولة الإمارات العربية المتحدة، موجهاً خالص تهانيه لقيادة وشعب دولة الإمارات الشقيقة؛ بمناسبة اليوم الوطني الخامس والأربعين.

وجرى خلال اللقاء بحث علاقات التعاون الأخوي بين البلدين في الجوانب السياسية والاقتصادية والتنموية وغيرها من المجالات الحيوية المهمة في ظل الحرص المشترك لتعزيز هذه العلاقات وتنميتها بما يحقق مصالحهما المتبادلة.

الأخوة والتعاون والتنسيق

وأكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان أن دولة الإمارات العربية المتحدة تعمل باستمرار على تعزيز علاقاتها التاريخية مع جمهورية مصر التي أرسى دعائمها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، وفق مبادئ راسخة من الأخوة والتعاون والتنسيق حول مجمل القضايا الثنائية والعربية، مشيرا سموه إلى حيوية العلاقات الاستراتيجية التي تجمع بين البلدين، وعلى أهمية الاستمرار في تعزيزها على جميع المستويات، متمنياً للشعب المصري دوام الاستقرار ومزيداً من التقدم والتطور. وأشاد في هذا الإطار بما حققته دولة الإمارات العربية المتحدة من تقدم على مدار السنوات الماضية، لافتاً إلى أنها أصبحت تمثل نموذجاً يحتذى به لكافة الدول العربية في تحقيق التنمية الشاملة، ومتمنياً لحكومة وشعب الإمارات مزيداً من التقدم والتطور والازدهار.

تعزيز التعاون الثنائي

كما أعرب الرئيس عبدالفتاح السيسي عن تقديره للدور البناء الذي تقوم به دولة الإمارات العربية المتحدة في دعم القضايا العربية وخاصة فيما يتعلق بالأمن والاستقرار والتنمية. وأشار إلى أهمية مواصلة العمل على تعزيز التعاون الثنائي مع دولة الإمارات على مختلف الأصعدة، مؤكداً أن المرحلة الراهنة التي تمر بها المنطقة تتطلب تعزيز التكاتف العربي بما يُمكن الأمة العربية من مواجهة التحديات القائمة.

وتناول اللقاء مجمل الأحداث والتطورات على الساحتين الإقليمية والدولية وتبادل وجهات النظر حول عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وأكد الجانبان في ختام مباحثاتهما أهمية بناء استراتيجية عربية تضمن مواجهة التحديات وتضافر الجهود والتنسيق والتي من شأنها أن تحفظ أمن واستقرار المنطقة.

الحضور

حضر اللقاء معالي الدكتورة أمل القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي، وسمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الشرقية، وسمو الشيخ سرور بن محمد آل نهيان، وسمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وسمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وسمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي، وسمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، وسمو الشيخ عمر بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، وسمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان رئيس جهاز أمن الدولة، وذياب بن محمد بن زايد آل نهيان، ومعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة، ومعالي الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان عضو المجلس التنفيذي، وعدد من الوزراء وكبار المسؤولين من المدنيين والعسكريين وجمعة الجنيبي سفير الدولة لدى جمهورية مصر العربية ووائل السيد محمد جاد سفير مصر لدى الدولة.

وكان وصل إلى البلاد أمس فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية الشقيقة، في زيارة رسمية تستغرق يومين يحضر خلالها احتفال الدولة بمناسبة اليوم الوطني الـ 45.

وكان في استقبال فخامته لدى وصوله مطار الرئاسة في أبوظبي، صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وأجريت لفخامة الرئيس المصري مراسم استقبال رسمية، حيث عزفت الموسيقا السلامين الوطنيين لجمهورية مصر العربية ودولة الإمارات العربية المتحدة.. فيما أطلقت المدفعية 21 طلقة تحية لضيف البلاد.

بعدها صافح فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي مستقبليه من الشيوخ والوزراء وكبار المسؤولين في الدولة، في حين صافح صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان كبار المسؤولين المرافقين للرئيس المصري.

كما كان في الاستقبال معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي، وسمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الشرقية، وسمو الشيخ سرور بن محمد آل نهيان، وسمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وسمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وسمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي، وسمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، وسمو الشيخ عمر بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، وسمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان، وسمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان، ومعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة، ومعالي الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان عضو المجلس التنفيذي، ويرافق فخامة الرئيس المصري عدد من الوزراء وكبار المسؤولين.