الاقتصادي

مكاتـب سياحـة: إقبال على السفر إلى بعض الوجهات في إجازة اليوم الوطني

رشا طبيلة (أبوظبي)

ارتفع الطلب على السفر خلال إجازة اليوم الوطني، الى بعض الوجهات مثل دول في شرق آسيا ودول عربية، مقارنة بالأيام العادية، في وقت تفوقت السياحة الداخلية على خيارات سكان الدولة بسبب قصر الإجازة وكثرة الفعاليات الاحتفالية والترفيهية واعتدال الطقس، حسب عاملين في مكاتب سفر وسياحة.
وقال صلاح الكعبي المدير التنفيذي لـ «بافاريا» للعطلات، إن حركة السفر تعتبر متواضعة خلال إجازة اليوم الوطني حيث تقتصر على وجهات معينة، لافتا الى أن السياحة الداخلية تفوقت على خيارات سكان الدولة خلال هذه المناسبة.
وأشار الكعبي الى أن طلب السفر ارتفع بشكل خاص على رحلات العمرة خلال هذه الإجازة.
وكان عاملون في فنادق في أبوظبي أكدوا أن إجازة اليوم الوطني رفعت اشغال الفنادق من السوق المحلي فوق 80%، وتصل الى 100% في عدد من المنتجعات.
وفي نفس السياق، أشار سعود الدرمكي الرئيس التنفيذي ومؤسس «بريميير» للسفر والسياحة، الى ارتفاع في الطلب على السفر خلال إجازة اليوم الوطني مقارنة بالأيام العادية ولكنها تعد خفيفة مقارنة بالطلب خلال إجازات الأعياد الطويلة والصيف.
وقال «تلقينا كشركة سفر طلبات للسفر الى دول في شرق آسيا مثل تايلاند حيث قام هؤلاء بدمج هذه الإجازة مع عدد من أيام إجازاتهم السنوية لزيادة مدة السفر، في حين أن هناك طلباً طفيفاً للسفر الى دول أوروبية».
ولفت الى أن أسعار التذاكر معتدلة ولم يطرأ ارتفاع ملحوظ عليها خلال هذه الإجازة.
وبين الدرمكي أن الطلب على السياحة الداخلية يستحوذ على النصيب الأسد من خيارات سكان الدولة لكثرة الفعاليات المقامة احتفالا بهذه المناسبة، اضافة الى اعتدال الطقس، لافتا الى أن الفنادق في أبوظبي والإمارات الأخرى تحقق اشغالاً مرتفعاً خلال هذه الإجازة يتجاوز 90% في عدد من الفنادق.
وقال علاء العلي مدير «نيرفانا» للسفر والسياحة» إن معظم الحجوزات التي يتلقاها المكتب خصوصا في اللحظات الأخيرة، تأتي بهدف السياحة الداخلية في مختلف المنتجعات والفنادق في إمارات الدولة، حيث تستحوذ على النصيب الأسد من الحجوزات، لافتاً الى أن الطلب على السفر يقتصر على عدد من الدول العربية من المقيمين فيس الدولة مثل مصر والأردن.
وقال زياد نجار مدير «طيران الشرق الأوسط» في أبوظبي، إلى ارتفاع الطلب على السفر من المقيمين الى لبنان، حيث إن الطائرات تحقق إشغالاً كاملاً خلال اليوم الذي يسبق الإجازة.
وأشار نجار الى أن الطلب لا يقارن بإجازة الصيف وإجازات الأعياد الطويلة لأن عطلة اليوم الوطني لا تتجاوز 3 أيام وبالتالي الأسعار ارتفعت بصورة معتدلة.
وحسب بيانات مجلس السفر والسياحة العالمي، ارتفع حجم إنفاق سكان دولة الإمارات على السفر إلى الخارج العام الماضي بنسبة 6,1% إلى 85,6 مليار درهم، مقارنة بالعام 2014، ومن المتوقع زيادة الإنفاق بنسبة 3,5% إلى 88,6 مليار درهم هذا العام .