دنيا

إبداعات شعرية وغنائية في «حب الوطن»

بمناسبة الذكرى الـ45 لقيام اتحاد دولة الإمارات، يحتفل الشعب في أنحاء الدولة بهذا اليوم الغالي، والاستعدادات للاحتفالات باليوم الوطني لها مذاق مختلف خصوصاً بالنسبة لصناع الموسيقى الإماراتيين الذين يتسابقون في تنفيذ أغنيات وحفلات وطنية على مسارح الدولة، ويتأهب المطربون لأداء أبرز الكلمات وأعذب الألحان في «حب الوطن»، والكلمة واللحن يتدفقان بمعاني الحب والولاء والانتماء للوطن الحبيب.

تامر عبد الحميد (أبوظبي)

مراد اليوسف (دبي)

اليوم الوطني.. ذكرى يوم رسم ملامح الوطن، وجمع أبناء سبع إمارات تحت لواء وعلم واحد وقيادة رشيدة حكيمة حددت لنا منذ البداية معالم الطريق إلى المجد، وباسمي وباسم كل فنان أتقدم بالتهنئة الحارة إلى الوطن الغالي، وكل مواطني الإمارات، هذا ما عبر به «شاعر الوطن» علي الخوار، الذي تولى تنفيذ الأوبريت الرسمي في احتفالات إمارة رأس الخيمة بعنوان «فخرك يا وطن».

وقال: تشرفت أن أقدم هذا العمل الغنائي الوطني الضخم الذي يعبر عن الولاء والانتماء للوطن، والعمل ستضمن الغناء والتمثيل، حيث كتب الحوار إسماعيل عبد الله ولحنه خالد ناصر وتولى توزيعه عمرو عبد العزيز، ويؤديه عيضة المنهالي وفؤاد عبد الواحد وعريب حمدان غناءً، والأداء الدرامي الفنانان الكبيران حبيب غلوم وسميرة أحمد.

جندي الوطن

وبمناسبة اليوم الوطني الـ 45، أطلق الفنان حسين الجسمي أغنية وطنية جديدة تحمل عنوان «إلا دار زايد»، وهي من أشعار حرم سمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني، سمو الشيخة خولة بنت أحمد السويدي، وألحان وغناء الجسمي، وأكد أن اهتمامه بالأعمال الوطنية يفوق كل شيء، وهو يمثل وطنه الإمارات أينما ذهب وحل في أرجاء العالم، وسيبقى على هذا النهج، باعتباره جندياً من جنود الوطن، ويفتخر كونه إماراتياً.

ويشارك الجسمي، خلال أيام الاحتفالات، بمجموعة من الأغنيات التي سيقدمها بعدد من أيام الاحتفال وفي الأوبريت الرئيس للدولة ضمن احتفالات أبوظبي.

ولحن سفير الألحان الإماراتي فايز السعيد مجموعة من الأعمال الغنائية بأصوات الفنانين الإماراتيين والعرب، إلى جانب إعداده لتلحين الأوبريت الرسمي لدولة الإمارات الذي سيقدمه بأصوات المجموعة، وسيقوم بتوزيعه أكثر من موزع موسيقي لمجموعة اللوحات المغناة التي يتضمنها من اللون الشعبي الإماراتي، وأكد فخره بالوطن من خلال الأعمال المغناة التي يقدمها على مدار العام، وليس في ذكرى اليوم الوطني فقط.

وصرح السعيد بأنه سيقدم تهنئته على طريقته الخاصة في اليوم الوطني، من خلال أغنية جديدة للوطن، من ألحانه، والمقرر أن تبث في أولى أيام الاحتفالات، إلى جانب مشاركته بإحياء حفل غنائي بهذه المناسبة في دبي.

وأكدت الفنانة ديانا حداد أنها تحتفل في كل عام باليوم الوطني للإمارات مع بناتها أولاً من خلال زيارة نشاطات المدرسة الخاصة بابنتها، وإلى جانب الجمهور الإماراتي والعربي، وكشفت عن أنها ستحيي حفل اليوم في مدينة العين، تحت رعاية وتنظيم بلدية العين.. وقالت: أسعى وأحرص في كل مناسبة وطنية على أن يكون لي دور ومشاركة.

وأبدى الشاعر أنور المشيري سعادة كبيرة بالاحتفال باليوم الوطني للإمارات الـ45، وأكد أنه يشارك هذا العام في احتفالات الدولة من خلال قصيدة أبدع لحنها الفنان فايز السعيد، وبرع في غنائها الفنانة شما حمدان، وتحمل عنوان «أتنفس بلادي»، وستطرح عبر جميع الإذاعات المحلية ويقول في مطلعها: لوَ تسأل الحب فيني.. تِقري الإجابة في عيني.. هذي الإمارات هذي.. تِفداكِ روحي وسنيني.

وأكد المشيري أنه يقدم القصيدة الوطنية دائماً في حب البلاد وروح الاتحاد، وهو ما قدمه أيضاً خلال الفترة الماضية عندما قدم بصوته وفي ألبومه الصوتي الشعري الأول «مراية روح» قصيدة وطنية بعنوان «الاسم إماراتي»، والتي غناها بعد طرحها بالألبوم الفنان الإماراتي عيضة المنهالي.

عزة وفخر

سأحتفل بـ «اليوم الوطني» و«يوم الشهيد» على طريقتي الخاصة، هذا ما أكده الفنان فيصل الجاسم بقوله: لن ننسى تضحيات شهداء الإمارات التي ستظل خالدة في تاريخ الإمارات ودول الخليج والوطن العربي، فهم فخر لدولة الإمارات وقيادتها وشعبها، ومن واجبي كفنان أن أشارك في يوم العزة والفخر الذي خصصته قيادة الإمارات الرشيدة في 30 نوفمبر من كل عام، ليكون بمثابة ذكرى غالية علينا نتذكر فيها ما قدموه من تضحيات بأرواحهم من أجل الوطن.

وأضاف: لا أفوت فرصة المشاركة في احتفالات اليوم الوطني من كل عام، وأحرص على تمثيل الإمارات في جميع المحافل التي أشارك بها، وقال إنه قدم مجموعة من الأعمال الوطنية المهداة ليوم الشهيد واليوم الوطني، التي غناها ولحن أغلبها، وهي: «نرزف لها» من كلمات سعود الكعبي و«هيبة علم» من كلمات أحمد الزرعوني، و«رجال الدار» من كلمات أحمد المري و«أهل الشهيد» من كلمات علي الخوار و«قوة» من كلمات محمد بن النوة و«خذينا الثار» من كلمات محمد أحمد بن ظاهر.

عرس إماراتي

وهنأ المنتج الفني والشاعر علي الياسي شعب الإمارات وقادتها باليوم الوطني وقال: هذه المناسبة «عرس إماراتي وطني» في جميع إمارات الدولة، ففي هذا اليوم يحتفل أهل الإمارات وكل من يعيش على أرضها، وأتمنى أن يعود علينا في كل عام والإمارات في أمن وسلام وتقدم وازدهار.

وقال إنه بمناسبة هذا اليوم قدم قصيدتين تعبران عن الولاء والانتماء والعزة والفخر بحب الوطن، الأولى تحمل عنوان «فخر الإمارات» التي غناها بشكل «دويتو» كل من حبيب الياسي وديانا كرزون وتولى إنتاجها، إلى جانب أغنية أخرى بعنوان «أجمل وطن» التي غناها حبيب الياسي، وتقول كلماتها: الإمارات يا فخر العرب.. اسمك تسجل من ذهب.. في صفة المجد انكتب.. وأصبح على صدره نزيل.. الله يا وجه السعد.. محروسة من عين الحسد.. والله ما مثلك بلد.. محال سابع مستحيل.. الإمارات يا بيت الهنا.. يا صرح بالعز انبنا.. في حضنك ما نشكي عنا.. يا موطني الحر الأصيل.

ويحتفل الفنان الإماراتي عبدالمنعم العامري باليوم الوطني للإمارات بتقديم أغنيته الوطنية المعروفة التي تحمل عنوان «من يشبه الشمس» بتوزيع جديد، لتبقى من الأغنيات الخالدة في مسيرته الفنية، والتي يعتز بغنائها دائماً ويقول: بمناسبة مرور 45 عاماً على قيام اتحاد الإمارات، فإننا نحتفي بإنجازات كبيرة وغالية على قلوبنا، استطاعت أن تجتاز حدود الإمارات لنفاخر بها العالم أجمع.

وأضاف: أصبحت أرى هذا التميز الذي تحظى به دولتنا من خلال زياراتي الكثيرة لدول العالم وأنا أمثل وطني في هذه المحافل التي تحترم وتقدر نهضتنا وتطورنا.

إماراتي أنا

ويقدم الملحن خالد ناصر أغنيتين وأوبريت، بمناسبة اليوم الوطني، بدأها مع الفنان وليد الجاسم في أغنية بعنوان «إماراتي أنا» من كلمات الشاعر «الغيم»، وأغنية أخرى بعنوان «وطن» غناء الفنان محمد سيف ومن كلمات الشاعر علي الخوار.

وقال إن مشاركته في الاحتفالات تعني حبه لوطنه الذي جعل منه إنساناً مفتخراً بوطنه، وقال: دافع الولاء والانتماء لدولتنا الحبيبة وقيادتنا الرشيدة الحافز الرئيسي لجمع كل هذه الطاقات والنخب من الفنانين تحت مظلة واحدة لتقول كلمتها بمناسبة اليوم الوطني.

«الإمارات نحبها»

وتعبيراً عن حبهم للإمارات، اجتمع مجموعة من الفنانين العراقيين الذي قدموا أوبريت في محبة الإمارات بعنوان «الإمارات نحبها»، الذي تم تصويره بين العراق والإمارات، ويعرض خلال احتفالات الدولة عبر جميع الفضائيات وأكد النجوم العراقيون أن هذا الأوبريت نوع من رد الجميل ووفاء من الشعب العراقي للإمارات، حيث قال الشاعر العراقي مأمون النطاح الذي أبدع بوصف الإمارات من خلال أبيات أوبريت: أنا كأحد العراقيين أعيش الغربة في بلد أوروبي كنت أرى سعي الجميع للذهاب إلى أميركا أو أوروبا من أجل زيارة هذه الدول المتقدمة، ولكن الحال الآن تغير وتبدل وأصبح حلم كل إنسان عربي الذهاب إلى الإمارات ورؤية هذا الوطن الذي يحمل كل مواصفات العالمية ليس عمرانياً فقط، بل على صعيد الإنسانية والتسامح والتعايش.

أما الفنان والملحن العراقي نصرت البدر ملحن العمل، فأكد أنه يفتخر بالإمارات ويفتخر بتكليفه بتلحين العمل ومشاركته، شاكراً كل الجهود المبذولة في نقل صورة وهدف الرسالة من العراقيين إلى الإمارات، فيما أعرب الفنان ستار سعد نجم مسابقة «ذا فويس» عن سعادته الكبيرة باختياره للمشاركة في هذا العمل الكبير، وقال: لم أتردد عندما عرضت علي الفكرة والمشاركة في أوبريت «الإمارات نحبها» ولم أطلع على التفاصيل لأنها فقط تحمل رسالة نبيلة وهادفة ومحبة خالصة للإمارات والإماراتيين من العراقيين شعباً ودولة.

وحول مشاركته في الأوبريت، أكد الفنان العراقي أوراس ستار أنه جاء إلى الإمارات حاملاً راية كبيرة وقع عليها جميع العراقيين بمحبة ووئام إلى إخواننا الحقيقيين في الإمارات، وقال: أشكر كل من جعلني أقف اليوم في هذا المكان ومن خلال هذا الأوبريت الذي سأفتخر به كل حياتي لأنني قدمت من خلاله رسالة العراقيين إلى الإخوة والأهل والأصدقاء في الإمارات التي نفتخر ونعتز بها.