كرة قدم

المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي يعتمد ميزانية الدورة الجديدة

المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي ينتظر اجتماعاً مهماً اليوم (الاتحاد)

المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي ينتظر اجتماعاً مهماً اليوم (الاتحاد)

معتز الشامي (أبوظبي)

يعقد المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي لكرة القدم، اجتماعاً مهماً صباح اليوم بفندق قصر الإمارات بالعاصمة أبوظبي، بحضور الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة، رئيس الاتحاد الآسيوي، وجميع الأعضاء بالمكتب التنفيذي القاري، حيث سيتم خلال الاجتماع الاطلاع على كل توصيات اللجان التي تم رفعها خلال الأشهر القليلة الماضية، لا سيما لجان المالية والمسابقات، والقانونية، والحكام، والتطوير.
كما سيطلع المكتب على آلية اختيار الفائزين في الحفل السنوي للجوائز الخاصة بالاتحاد الآسيوي، والذي يقام مساء اليوم أيضاً في فندق قصر الإمارات.
ومن بين أهم البنود التي ستخضع للنقاش والعرض على المكتب التنفيذي في اجتماع اليوم، هو الميزانية التقديرية للدورة الجديدة للاتحاد القاري، والتي تشهد توصية من الشيخ سلمان رئيس الاتحاد، بضرورة الاهتمام بزيادة المكافآت المالية لجميع المسابقات، لا سيما الخاصة بالأندية والمنتخبات الوطنية.
وأشارت المصادر بالاتحاد الآسيوي، إلى أن اللجنة المالية رفعت توصيات كاملة فيما يتعلق بشكل موازنة الدورة الجديدة للاتحاد، والتي تتوافق مع السنوات الأخيرة لعقود الرعاية والتسويق وحقوق البث وغيرها، والتي تم بيعها بالفعل حتى 2020، بينما سيتم تحديد موعد لإعادة فتح الباب أمام التفاوض على بيع الحقوق الحصرية لكل البطولات القارية مرة أخرى لمدة 8 سنوات، في الفترة من 2020 وحتى 2028.
وتشير المصادر إلى أن أحد أهم الأهداف التي وضعها الاتحاد القاري، هو ضرورة الوصول بأرقام بيع الحقوق والرعاية والتسويق، لما يتجاوز سقف ملياري دولار أو يزيد على ذلك، بهدف دفع عملية التطوير بالاتحاد القاري لآفاق أرحب، لملامسة مزيد من مساحات التقدم على اللعب ونشرها في مختلف دول القارة الأشد احتياجاً، فضلاً عن الاستمرار في زيادة المكافآت المالية للأندية والمنتخبات، بما يصب في صالح تطوير اللعبة بشكل غير مسبوق.
ويعد هذا العنصر إحدى التوصيات التي رفعتها اللجنة المالية، وهو بزيادة مكافآت دوري الأبطال بداية من النسخة 2017، لاسيما أن نسخة 2016 قد شهدت الوصول بالمكافآت إلى 30 مليون دولار منها 3 ملايين لحامل اللقب، كما تمت زيادة مكافآت بطولة كأس الاتحاد الآسيوي للأندية، ووفق التصور الجديد يتوقع ألا تقل الزيادة الجديدة عن 10 ملايين دولار إضافية للأبطال، على أقل تقدير، ومثلها لمسابقة كأس الاتحاد الآسيوي للأندية، بعد تعديلها في نظامها الجديد والسماح للدوريات المحترفة، بالمشاركة فيها بهدف إغراء الأندية على الدخول في غمار تلك المنافسة.
وعلى نفس النهج، رفعت اللجنة توصية بتخصيص ميزانية مالية ضخمة، لبطولة أمم آسيا الإمارات 2019، للمرة الأولى في تاريخ البطولة، حيث لم يكن هناك جوائز مالية للبطولات الماضية، بينما يتعلق التصور الذي سيناقش اليوم، بمنح كل منتخب ما يقارب المليون دولار كجائزة تأهل للبطولة، بخلاف مكافآت الفوز لكل مرحلة، فضلاً عن مكافأة اللقب وحده، ويتوقع أن تتراوح جائزة اللقب بين 4 إلى 10 ملايين دولار، وهو ما سيخضع للنقاش في اجتماع اليوم وقد يزيد على ذلك، حال رأى الأعضاء إمكانية التطبيق.
من جهة ثانية، يتوقع أن يطلع المكتب على توصيات لجنة المسابقات، لاسيما فيما يتعلق بالاستعانة بقانون الفيفا في تجنيس اللاعبين الأجانب في آسيا لمنع تكرار مشكلة تزوير جوازات سفر اللاعبين، بالإضافة إلى عرض الدراسة التي قدمتها لجنة المسابقات حول جدوى اللاعب الآسيوي في دوري أبطال آسيا وقاعدة 3+1. كما يتوقع أن يناقش المكتب التنفيذي تصنيف الأندية والتوصية الخاصة بإلغاء نسبة الـ30 نقطة في معيار التقييم الفني والخاصة بتصنيف المنتخبات الوطنية، والاكتفاء بتقييم مشاركات الأندية في دوري الأبطال، على أن إلغاء الـ30 نقطة بواقع 10 نقاط كل نسخة، لتضاف إلى نسبة مشاركات الأندية حتى نصل إلى 100% من النقاط للأندية فقط، وإبعاد المنتخبات. كما سيتم خلال الاجتماع اعتماد الدول المشاركة في نسخة 2017 بدوري الأبطال، وتوزيع المقاعد عليها عقب إعلان التصنيف للدوريات المحترفة بشكل رسمي، وكان الدوري الإماراتي قد حل ثانياً على القارة خلف الكوري، بينما حل الأول على غرب آسيا.
ورفعت لجنة الحكام بالاتحاد الآسيوي عدة توصيات، أبرزها بدء تطبيق نظام الحكم الإضافي خلف المرمى، والذي سيتم العمل به بداية من النسخة المقبلة من دوري الأبطال، كما سيكون حاضراً في كأس آسيا 2019 بالإمارات أيضاً.
فيما طالبت بعض الاتحادات الوطنية بضرورة الاستعانة بالتكنولوجيا في بطولات الاتحاد الآسيوي، لا سيما تقنية لقطات الفيديو، وتقنية خط المرمى، أو إحدى تلك التقنيات بحسب ما يقره «الفيفا» في التعديلات المرتقبة.