الاقتصادي

«أبوظبي الإسلامي» يسدد صكوكاً بقيمة 500 مليون دولار

مقر المصرف في أبوظبي (الاتحاد)

مقر المصرف في أبوظبي (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد)

أعلن مصرف أبوظبي الإسلامي عن سداده بالكامل صكوكاً بقيمة 500 مليون دولار (1,835 مليون درهم) من موارده المالية الخاصة، ما يعكس مكانته المالية القوية ومستويات سيولته العالية.
وتم تسديد الصكوك في 30 نوفمبر.
وكانت قد تمت تغطية هذه الصكوك التي كانت مستحقة خلال 5 سنوات، والتي تم إدراجها في سوق لندن للأوراق المالية، فور طرحها في العام 2011 بمعدل 4 مرات وبمعدل ربح بلغ 3.78.
وتم تصنيفها عند إصدارها بدرجة A2 من قبل وكالة «موديز» للتصنيفات الائتمانية وA + من قبل وكالة «فيتش» مع نظرة مستقبلية مستقرة من كلتا الوكالتين.
وتضمنت قائمة المرتبين الرئيسيين المفوضين ومسؤولي الدفاتر لصفقة الصكوك كلاً من «مصرف أبوظبي الإسلامي» و»سيتي بنك» وبنك «إتش إس بى سى» و»بنك أبوظبي الوطني» وبنك «نومورا الاستثماري» و»ستاندرد تشارترد».وقال عبدالقادر خناني، رئيس الخزينة في مجموعة مصرف أبوظبي الإسلامي: «تمكّن مصرف أبوظبي الإسلامي من الوفاء بوعده وسداد الصكوك من موارده المالية الذاتية دون الحاجة إلى إعادة التمويل، ما يعكس مستويات السيولة العالية التي يتمتع بها لا سيما في ظل التحديات التي يشهدها السوق حالياً». وأضاف «تشير هذه الخطوة إلى ثقة المستثمرين، من مختلف جغرافيات العالم، في قدرات المصرف وإمكاناته الاستثمارية على المدى الطويل.
وتابع «سنواصل مسيرتنا في البحث عن فرص استثمارية لتوسيع مصادر تمويلنا في المستقبل.»
ونجح المصرف نوفمبر 2015، في سداد صكوك بأجل استحقاق 5 سنوات بقيمة 750 مليون دولار من موارده المالية الخاصة، بمعدل ربح بلغ 3.745%. وكان مصرف أبوظبي الإسلامي قد سجّل نمواً في أرباحه الصافية بنسبة 2.9% خلال التسعة أشهر الأولى من العام الحالي لتصل إلى 1,498.4 مليون درهم وارتفاعا في إجمالي الأصول لتصل الى 122.6 مليار درهم.
وازداد عدد العملاء لدى المصرف بمقدار 48 ألف عميل حتى نهاية الربع الثالث من العام الجاري، وهو ما يعكس القوة التنافسية لمنتجاته وسرعة الاستجابة لاستثماراته في منصّاته الرقمية.