الرياضي

العصيمي يكرِّم الفائزين بوسام الاستحقاق الآسيوي لـ«البارالمبية»

ماجد العصيمي يتوسط الفائزين بوسام الاستحقاق الآسيوي لدورهم الكبير في خدمة الحركة البارالمبية (من المصدر)

ماجد العصيمي يتوسط الفائزين بوسام الاستحقاق الآسيوي لدورهم الكبير في خدمة الحركة البارالمبية (من المصدر)

بانكوك (الاتحاد)

كرَّم ماجد العصيمي رئيس اللجنة البارالمبية الآسيوية في العاصمة التايلاندية بانكوك أمس الأول الفائزين بوسام الاستحقاق الآسيوي لدورهم الكبير ومساهمتهم في خدمة الحركة البارالمبية الآسيوية، كما كرَّم الفائزين بجوائز الفئات الست، في حضور فيليب كرافن رئيس اللجنة البارالمبية الدولية، ونائبه أندرو، ومحمد محمد فاضل الهاملي، عضو اللجنة البارالمبية الدولية.
جاء ذلك عقب نهاية اجتماعات الجمعية العمومية للجنة البارالمبية الآسيوية التي عقدت مشاركة 33 دولة والتي تقام كل سنتنين بدلاً من 4 كما كان سابقاً، حيث فاز بجوائز الاستحقاق الآسيوي للشخصيات الرائدة في الحركة البارالمبية مايكل باريدو من الفلبين، وأنيتي شو وان من هونج كونج، والمرحومة فاطمة حاج مير من إيران، والتي تسلم جائزتها ابنها.
وفاز اللاعب كنج شو من الصين، بجائزة أفضل لاعب، بينما كانت جائزة أفضل لاعبة من نصيب الصينية جنك رونج، بينما حصلت الإندونسية سيوسي أندرياني على جائزة أفضل ناشئة، وحصل فريق الكرة الطائرة جلوس رجال من إيران على فئة أفضل فريق رياضي، فيما حصل عبدالفضل أمان الله من إيران، على جائزة فئة أفضل مصور.
واطلعت الاجتماعات على استعداد أبوظبي لاستضافة الجمعية العمومية للجنة البارالمبية الدولية 2017 التي تقام سبتمبر المقبل لأول مرة في المنطقة والتي تشهد انتخابات اللجنة البارالمبية الدولية والتي لن يترشح خلالها الرئيس الحالي فيليب الذي خدم رياضة ذوي الإعاقة لأكثر من 16 عاماً حيث تمت الإشادة بتجربة الإمارات في رياضة ذوي الإعاقة مما كان له المرود الإيجابي على مسيرتها.
واعتمد اجتماع بانكوك بالإجماع التعديلات واللوائح والنظام الأساسي الذي لم يتم تحديثه منذ 10 سنوات بناءً على متطلبات المرحلة المقبلة والاستراتيجية التي تم وضعها في «عمومية أبوظبي» العام 2014 والخاصة بالتعديلات الجوهرية في النظام الأساسي واعتماد التقريرين المالي والإداري واستحداث فئات جديدة من عضوية اللجنة البارالمبية في المناطق الخمس لتصبح عضواً فاعلاً وفق ما ينص عليه نظام البارالمبية الآسيوية والدولية.
واطلع الاجتماع على تقارير اللجان العاملة وهي: لجنة الرياضة والتطوير، واللجنة القانونية، واللجنة الطبية وعلوم الرياضة، ولجنة الرياضة النسائية، ولجنة اللاعبين، ولجنة الألعاب الآسيوية، إضافة إلى تقارير اللجان العاملة لممثلي المناطق الخمس وهي: شرق آسيا، وآسيا الوسطى، وجنوب شرق آسيا، وجنوب آسيا وغرب آسيا، وأوضاع رياضة المعاقين في آسيا والسبل الكفيلة من أجل تطويرها ودفع عجلتها إلى الأمام والاطلاع على آخر البرامج الخاصة بهذه اللجان بعد المشاركة في النسخة الماضية لدورة الألعاب شبه الأولمبية التي أُقيمت في مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية، إضافةً إلى الاطلاع على التقرير الخاص باستضافة إندونيسيا للألعاب الآسيوية 2018 والتي ستقام من 8 إلى 16 أكتوبر 2017 بمشاركة 4000 لاعب ولاعبة، إضافة إلى الألعاب الصيفية والشتوية في كل من بوننج شانج 2018 وطوكيو 2020 وبكين 2022.
وأشاد المشاركون في الاجتماعات بشفافية المجلس الجديد برئاسة ماجد العصيمي، معربين عن رضاهم التام عن النقلة النوعية التي حدثت للجنة البارالمبية الآسيوية خلال الفترة الماضية من خلال الجدية في العمل والشفافية مما يعد مؤشراً جيداً للمرحلة المقبلة التي تستحوذ على قدر كبير من الأهمية.
جدير بالذكر أن محمد محمد فاضل الهاملي رئيس اتحاد المعاقين، وذيبان المهيري الأمين العام، قد مثّلا الإمارات في اجتماع بانكوك.
ووصف العصيمي رئيس اللجنة البارالمبية الآسيوية، اجتماع بانكوك بالمثمر الذي سيكون له المرود الإيجابي على مسيرة «فرسان الإرادة» في القارة الصفراء، مؤكداً أن المجلس يدعم المبادرات الجديدة بعد إطلاق الإستراتيجية العام الماضي والخاصة بتطوير رياضة المعاقين في آسيا من أجل دفع مسيرة جميع الألعاب إلى الأمام حتى يحقق كل آسيوي منتسب إلى رياضة ذوي الإعاقة، أهدافه المطلوبة.
وقال: اللجنة البارالمبية الآسيوية تسعى لتطوير الرياضة البارالمبية الآسيوية في القارة وأن المجلس الآسيوي لن يتردد لحظة في دفع مسيرة الألعاب البارالمبية في «القارة الصفراء» إلى الأمام من أجل إحداث نقلة نوعية على جميع الصعد.
وأشار العصيمي إلى أن اللجنة البارالمبية الآسيوية تسعى لتوفير أدوات النجاح للألعاب البارالمبية في القارة حتى يحقق كل منتسب فيها طموحه المطلوب وفق الاستراتيجية الموضوعة.

مجلس «البارالمبية الآسيوية»
بانكوك (الاتحاد)

يضم مجلس إدارة اللجنة البارالمبية الآسيوية الذي يترأسه الإماراتي ماجد العصيمي 3 نواب للرئيس هم ماسايوكي مايزونو من اليابان وفيصل عبدالله من أندونسيا وراجيش تومار من الهند إضافة إلى رؤساء اللجان العاملة وهم الدكتور سويامارئيس اللجنة الطبية وعلوم الرياضة وآسو منابو رئيس لجنة الألعاب الآسيوية وأنيسة الهوتي رئيسة لجنة رياضة المرأة ويو جيونج رئيس لجنة اللاعبين بالإضافة إلى ممثلي المناطق الخمس مايكل باريدو وأوميد وجانوف والإماراتي عبد الرزاق بني رشيد رئيس اتحاد غرب آسيا وزهاو سو جوينج وعمران شام.