الرياضي

عبدالله المري بطل سباق يوم الشهيد للقدرة

محمد بن راشد شهد السباق وشارك في فعالية يوم الشهيد وفي الصورة الطفل حمدان سلطان السبوسي وعدد من الحضور (تصوير خالد الدرعي)

محمد بن راشد شهد السباق وشارك في فعالية يوم الشهيد وفي الصورة الطفل حمدان سلطان السبوسي وعدد من الحضور (تصوير خالد الدرعي)

محمد حسن (دبي)

شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، سباق يوم الشهيد المخصص للإسطبلات ذات الملكية الخاصة والاشتراك الفردي لمسافة 100 كيلومتر، الذي أُقيم أمس على ميادين مدينة دبي الدولية للقدرة في سيح السلم.
وقام سموه، بإحياء الفعالية الرئيسية ليوم الشهيد بالوقوف دقيقة، والدعاء الصامت لأرواح الشهداء الأبرار، ورافق سموه خلال هذه الفعالية سعيد الطاير رئيس مجلس إدارة مجموعة ميدان، وسلطان السبوسي، وعدد من المسؤولين.
وأقيم السباق الذي نظمه نادي دبي للفروسية، بالتعاون مع اتحاد الفروسية، ضمن احتفالات يوم الشهيد والذي يصادف 30 نوفمبر من كل عام وذلك بتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، ليكون تخليداً ووفاءً وعرفاناً بتضحيات وعطاء وبذل شهداء الوطن وأبنائه البررة الذين وهبوا أرواحهم لتظل راية الإمارات خفاقة عالية وهم يؤدون مهامهم وواجباتهم الوطنية داخل الوطن وخارجه في الميادين المدنية والعسكرية والإنسانية كافة.
وتوج الفارس عبدالله غانم المري بلقب السباق بعد أن قطع المسافة على صهوة «رزام» من إسطبلات زعبيل بزمن قدره 3:27:30 ساعة بمعدل سرعة قياسي بلغ 38.10 كلم/‏‏‏ ساعة.
وشارك في السباق 130 من أبرز الفرسان والفارسات يمثلون مختلف إسطبلات وأندية الفروسية في الدولة، وتم تقديم جوائز قيمة للفائزين تمثلت في 3 سيارات لأصحاب المراكز الثلاثة الأولى، ومبلغ 200 ألف درهم لصاحب المركز الرابع، و100 ألف درهم لأصحاب المراكز من الخامس إلى العشرين.
وجاء في المركز الثاني الفارس سعيد حمود الخياري على صهوة «عنيدة» من إسطبلات «إس إس» بزمن قدره 3:30:24 ساعة، وحل في المركز الثالث الفارس أحمد صالح الشحي على صهوة «سيرا دو فاسي» من إسطبلات الكمدة بزمن قدره 3:35:07 ساعة.
وعقب ختام السباق قام سعيد محمد الكمدة رئيس لجنة القدرة باتحاد الفروسية ومحمد عيسى العضب المدير العام لنادي دبي للفروسية، بتتويج الفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى في السباق، حيث نال البطل كأس المركز الأول، وحصل الثاني على الكأس الفضية، فيما نال صاحب المركز الثالث الكأس البرونزية.
وشهدت المرحلة الأولى التي بلغت مسافتها 40 كيلومتراً، انطلاقة سريعة بهدف الاستفادة من الأجواء الباردة في الصباح الباكر، وعلى الرغم من الحذر الذي يسود دائما في هذه المرحلة، إلا أن بعض الفرسان استلم زمام المبادرة منذ البداية متقدمين على الجميع.
وانقسم الفرسان في هذه المرحلة إلى أكثر من مجموعة، تفصلها أزمان قليلة، وحلّق نحو 20 فارساً في القيادة تفصل بينهم أزمان مختلفة لكنها لا تتجاوز عشر دقائق، ويبدو أن أمر السباق أصبح مرهوناً لهم حيث يصعب التعويض مع استمرار السباق.
وانفرد بالصدارة في هذه المرحلة الفارس راشد سعيد مسلم على صهوة «أم سي أميجو ديل نورت» من إسطبلات المري، قاطعاً المسافة في زمن قدره 1:26:44 ساعة وبمعدل سرعة بلغ 27.67 كلم/‏‏‏ساعة.
ونجح 93 فارساً في إكمال المرحلة بنجاح من جملة 130 فارساً انطلقوا في بداية السباق، وبلغ عدد الذين خرجوا لعدم اجتيازهم البوابة البيطرية في هذه المرحلة 93 فارساً.
وشهدت المرحلة الثانية التي بلغت مسافتها 40 كلم، زيادة كبيرة في معدلات السرعة خصوصاً بالنسبة إلى أصحاب المراكز العشرة الأوائل وذلك بهدف إرهاق بقية الخيول وتحقيق أكبر قدر من التقدم. وكانت هذه المرحلة بمثابة حسم مبكر لهوية خيول الصدارة، حيث أصبح أصحاب المراكز من السابع وصاعداً عملياً خارج حسابات الفوز بالمراكز الثلاثة الأولى، وذلك للفارق الكبير الذي تجاوز العشر دقائق والتي يصعب تعويضها.
وعلى الرغم من أن المجموعة المتصدرة لم تتغير فإن اللافت كان صعود فرسان قادمين من الخلف للمراكز الثلاثة الأولى، وتصدر هذه المرحلة الفارس سعيد حمود الخياري على صهوة «عنيدة» من إسطبلات «إس إس» بزمن قدره 2:53:15 ساعة وبمعدل سرعة بلغ 28.91 كلم/‏‏‏ساعة.
وتمكن الفارس عبدالله غانم المري من حسم المرحلة الثالثة والأخيرة التي بلغت مسافتها 20 كلم، ولم يجد أي صعوبة في تخطي الفارسين سعيد حمود الخياري وأحمد علي السبوسي، مستفيداً من قوة الجواد «رزام» الذي قدم أداء فاق التوقعات.

احتفالية من البطل على طريقته
دبي (الاتحاد)

احتفل بطل السباق الفارس عبدالله المري بفعالية يوم الشهداء بطريقة رائعة ومعبرة لدى الوصول إلى خط النهاية، حيث قام بإظهار لوحة تجسد شعار احتفالية يوم الشهداء. ووجدت الطريقة التي احتفل بها المري الرضا والقبول من الجميع. وقال المري عقب تتويجه إن احتفاله جاء بهذه الطريقة وفاء وعرفانا لتضحيات شهداء الإمارات وعطائهم حيث وهبوا أرواحهم الطاهرة لتظل راية الإمارات خفاقة عالية.
وتقدم بطل السباق بالشكر إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، لحضوره ومتابعته السباق وكذلك دعمه الإسطبلات الخاصة بتخصيص جوائز قيمة للفائزين. وأشاد المري بالجواد «رزام» قائلاً: هذه ثاني مشاركة له حيث سبق أن حقق المركز الثاني خلال مشاركته الأولى، مشيرا إلى أنه يتوقع منه المزيد في السباقات المقبلة، خاصة أنه صغير في العمر.

كأس الفهيدي الدولي اليوم
دبي (الاتحاد)

ينطلق في السابعة من صباح اليوم في مدينة دبي الدولية للقدرة في سيح السلم، سباق كأس الفهيدي للقدرة الدولي المصنف «نجمتين» لمسافة 1200 كلم، بمشاركة عدد كبير من أبرز الفرسان والفارسات من مختلف الإسطبلات وأندية الفروسية في الدولة.
وتم تقسيم السباق إلى أربع مراحل، المرحلة الأولى تم ترسيمها باللون الأصفر وتبلغ مسافتها 40 كيلومتراً، تعقبها راحة إجبارية لمدة 40 دقيقة، وتبلغ مسافة المرحلة الثانية التي تم ترسيمها باللون الأحمر 32 كلم، وتعقبها راحة إجبارية لمدة 40 دقيقة، ثم المرحلة الثالثة التي تبلغ مسافتها 30 كلم وتم ترسيمها باللون الأزرق، وتعقبها فترة راحة إجبارية تبلغ مدتها 40 دقيقة، ثم المرحلة الرابعة والأخيرة والتي تم ترسيمها باللون الأبيض وتبلغ مسافتها 18 كلج.