الخميس 18 أغسطس 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات

أمل القبيسي: المرأة الإماراتية تعيش عصرها الذهبي بفضل دعم ورعاية القيادة الحكيمة

أمل القبيسي: المرأة الإماراتية تعيش عصرها الذهبي بفضل دعم ورعاية القيادة الحكيمة
27 أغسطس 2018 18:19

رفعت معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي تحية إجلال وتقدير وعرفان إلى القيادة الرشيدة للدولة بمناسبة الاحتفال بيوم المرأة الإماراتية.
وقالت معاليها في تصريحات بمناسبة يوم المرأة الإمارتية الذي يصادف غداً؛ في هذا اليوم يوم المرأة الإماراتية نرفع إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وإخوانهم أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات وإلى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية "أم الإمارات" أسمى آيات الشكر ونؤكد عميق التقدير والولاء والامتنان والعرفان ونجدد عهدنا لقيادتنا الرشيدة بأن نكون عند حسن الظن بنا وأن نكون دائماً القدوة الحسنة.
وقالت معالي الدكتورة أمل القبيسي إن اختيار شعار "المرأة على نهج زايد" ليكون محور الاحتفالات بيوم المرأة هذا العام يعبر عن الدور الكبير والمكانة العظيمة للمغفور له الشيخ زايد في قلوبنا جميعاً فنحن جميعاً نرفع رؤوسنا عالياً بشموخ ونفتخر أمام العالم أجمع بأننا بنات زايد، نهلنا من مدرسته ونسير على نهجه وحافظون لعهده على أن نبقى على الدوام نموذجاً مشرفاً للمرأة العربية المسلمة المحافظة على دينها واحترامها ومكانتها والمنفتحة والمبتكرة بفكرها وتميزها والمخلصة في عطائها وعملها. وأكدت معاليها أن المرأة الإماراتية تعيش الآن عصرها الذهبي بفضل الدعم والرعاية المتواصلة من القيادة الحكيمة وأننا تحولنا من العمل على تمكين المرأة إلى تمكين المجتمع من خلال المرأة وهو نهج ثابت منذ تأسيس الدولة على يد المغفور له الوالد الشيخ زايد بن سلطان، آل نهيان، الذي كان بنظرته الثاقبة وحكمته يؤكد أن ارتقاء الوطن وارتفاع عماده لا يكون إلا ببناء الإنسان وجميع شرائح الشعب فعمل على وضع ابنة الوطن جنباً إلى جنب مع أبنائه لتكون المسؤولية مشتركة، وها هي الإمارات اليوم تقدم للعالم النموذج والمثال والقدوة الحسنة وقد باتت المرأة الإماراتية قادرة على تحمل مسؤولياتها الوطنية في جميع المحافل وتؤدي دورها بتميز وإخلاص.
وقالت معاليها إن "يوم المرأة الإماراتية " يكتسب هذا العام خصوصية مضاعفة كونه يأتي في "عام زايد" وهو مناسبة للتأمل بمسيرة طويلة حافلة بمحطات التمكين.
وأشارت إلى أن المغفور له الشيخ زايد أسس قواعد نهضة المرأة الإماراتية وصاغ مبادئها سواء من خلال دستور الدولة الذي يمثل الضمانة التشريعية الأساسية لحقوق المرأة أو من خلال توجيهاته وسياساته وقراراته طيلة مرحلة التأسيس حيث أسهمت وما تزال تُسْهِم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة "أم الإمارات" الداعم الأساسي لنهضة ومسيرة تمكين المرأة الإماراتية، بشكل رئيسي في تلك الجهود بشراكتها ورحلة عطائها مع القائد المؤسس، وفق نهج حضاري ورؤية استشرافية واعية لسموها، لولا هذه القناعات الرائدة لصاحبة الإنجازات والبصمات الخالدة في مسيرة نهضتنا، بقيمة ومحورية دور المرأة في عملية التنمية، لما وصلنا إلى المكانة التي ارتقت إليها المرأة الإماراتية التي حصدت ثمار دعم لا محدود طيلة مرحلتي التأسيس والتمكين، وباتت موضع تقدير عالمي بإنجازات ونجاحات حققتها لوطنها وللبشرية جمعاء.
وأشارت معاليها إلى أن يوم المرأة الإماراتية يعد مناسبة للفخر ويوماً للتأمل ولشخذ الهمم للمزيد من العطاء والتفوق والإنجازات للمرأة الإماراتية ليواصل الوطن تقدمه نحو مستقبل يزهو بأجياله أبد الدهر.
وأكدت معاليها أن قيادتنا الرشيدة وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، -راعي مسيرة تمكين المرأة الإماراتية- له الفضل الكبير في متابعة مسيرة تمكين المرأة الإماراتية التي جعلها من أولوياته وضمنها استراتيجيات الدولة.
وأشارت في هذا الصدد إلى كلمات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" الذي قال "نحن تجاوزنا مرحلة تمكين المرأة، نحن نمكن المجتمع عن طريق المرأة ونمكن اقتصادنا بتعزيز دورها ونطور خدماتنا الحكومية عندما تتولى المناصب القيادية، فوجود المرأة في هذه المجالات والقطاعات هو نتيجة منطقية لطبيعة خريجي الجامعات الذين تشكل الإناث منهم أكثر من 70 في المائة".
وأضافت أن المرأة الإماراتية تمكنت خلال مدة وجيزة من تحقيق إنجازات مهمة بفضل المثابرة الدؤوبة والجهد الكبير الذي مارسته سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك لوضعها على مستوى متقدم بالنسبة لنساء العالم حيث استطاعت دولة الإمارات العربية أن تكون رائدة في مجال تمكين المرأة بالمنطقة بعد أن فتحت المجال أمامها لتولي مناصب قيادية في القطاعات الحكومية والخاصة على حد سواء واحتلت المرأة الإماراتية مكانة متميزة ومتقدمة في مسيرة التنمية بالدولة وأصبحت تلعب دوراً مهماًّ وفاعلاً في المجالات كافة.
وأوصحت معاليها أن المرأة الإماراتية تقلدت مناصب رفيعة بالدولة من موظفة إلى وزيرة إلى رئيسة للمجلس الوطني الاتحادي وكذلك مناصب مهنية فأصبحت القاضية والطبيبة والمهندسة ومن ثم الجندية فانخرطت في القوات المسلحة وحملت لواء الدفاع عن الوطن بكل ما تستطيع من إمكانيات. والأبلغ من ذلك أصبحت أماًّ للشهداء وزوجة وقدمت الكثير للدفاع عن وطنها.
وشددت معاليها على أن تمكين المرأة ليس شعاراً تتغنى به الحكومة أو مقولة يرددها المسؤولون بل هي حقيقة ملموسة من خلال منجزات تحمل بصمات سيدات إماراتيات في شتى المجالات.

 

المصدر: وام
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©