عربي ودولي

خادم الحرمين يدشن مشروعات بـ 216 مليار ريال في المنطقة الشرقية

خادم الحرمين يدشن مشروعات في المنطقة الشرقية (واس)

خادم الحرمين يدشن مشروعات في المنطقة الشرقية (واس)

الرياض (وكالات)

دشن خادم الحرمين الشريفين، العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، في مدينة الجبيل الصناعية ( شرق المملكة) ووضع حجر الأساس لعدد من المشروعات الصناعية والتنموية في الهيئة الملكية وأرامكو السعودية والقطاع الخاص تقدر قيمتها بحوالي 216 مليار ريال.

ولدى وصول الملك سلمان إلى مقر الحفل في مركز الملك عبد الله بن عبدالعزيز الحضاري، كان في استقباله الأمير سعود بن عبدالله بن ثنيان رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع، والأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، والأمير فيصل بن تركي بن عبدالعزيز المستشار في وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، ووزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية المهندس خالد الفالح، وعدد من المسؤولين. وتجول خادم الحرمين الشريفين في معرض مصور لشركتي صدارة وساتورب واستمع إلى شرح عن أعمالهما ومنتجاتهما.

وقال الأمير سعود بن عبدالله بن ثنيان رئيس الهيئة الملكية للجبيل، في كلمة أمس أمام خادم الحرمين الشريفين إن «الهيئة تمكنت من بناء مدينتين صناعيتين في كل من الجبيل وينبع تضاهيان كبرى المدن الصناعية في العالم»، مشيرا إلى إنشاء صناعة بتروكيماوية ضخمة أصبحت ذراعًا صناعيًا واقتصاديًا قويًا للبلاد.

واعلن الأمير سعود بن عبدالله أن المشاريع التي وضع حجر الأساس لها أمس والمشاريع التي دشنت تقدر بأرقام غير مسبوقة حيث تفوق استثماراتها 216 مليار ريال لكل من الهيئة الملكية وشركات أرامكو وسابك وشركائهم من عمالقة الصناعة العالمية، ومرافق وشركات القطاع الخاص الأخرى.

وقال ابن ثنيان إن شركة (سابك) نجحت في احتلال المرتبة الرابعة عالميًا في صناعة البتروكيماويات، بعد تمكنها من توطين صناعات ضخمة وجلب أحدث التقنيات العالمية إلى أرض المملكة، وتأهيلها كوادر سعودية طبقت التقنيات وطورتها، فضلا عن امتلاكها منظومة تقنية تنتشر داخل المملكة وخارجها، وتواجد مصانعها ومكاتبها في خمسين دولة، وتسويق منتجاتها في مئة دولة. وأعلن بن ثنيان أن المركز الاقتصادي للجبيل الصناعية سيصبح مركزًا إقليميًا للجزء الشمالي من المنطقة الشرقية.

ويعد مشروع صدارة للبتروكيماويات الذي يضم أكثر من 25 معملاً، أكبر المشاريع التي دشنت في محافظة الجبيل، ويعتبر مدينة صناعية متكاملة تقوم بصناعة أغلب المواد التي تقوم المملكة باستيرادها.

وتصل تكلفة المشروع إلى أكثر من80 مليار ريال، فيما تصل طاقته الإنتاجية إلى 3 ملايين طن من المنتجات البتروكيماوية.

ويعد مشروع مصانع سابك للمطاط، إضافة إلى مشروع الصناعات البحرية الذي وضع خادم الحرمين الشريفين حجر الأساس له الأكبر على مستوى العالم، بتكلفة إجمالية تتجاوز 20 مليار ريال، على أن تنتهي الأعمال فيه نهاية 2018، فيما يبدأ العمل الفعلي في العام 2020 .

السجن لسعودي طالب بالحصول على جنسية دولة معادية

الرياض(د ب أ)

عاقبت المحكمة الجزائية المتخصصة في السعودية مواطناً أقر بمطالبته بتغيير جنسيته إلى جنسية دولة معادية، بالسجن خمس سنوات مع المنع من السفر. جاء ذلك في حكم ابتدائي صدر أمس الثلاثاء يقضي بثبوت إدانة متهم (مواطن سعودي) بشروعه في الانتحار وقيامه بإيذاء نفسه وكتابة استدعاء بصم عليه بدمه يهدد فيه بالانتحار، ويطلب فيه نقله إلى غرفة أحد منظري الفكر التكفيري، وكتابة استدعاء يقر فيه بخروجه عن مذهب أهل السنة والجماعة وأنه مبايع لأهل مذهب مخالف لذلك ومطالبته بتغيير جنسيته إلى جنسية دولة معادية.وقال بيان إن«المحكمة عزرته على ذلك بأن يسجن لمدة خمس سنوات من تاريخ انتهاء محكوميته في قضيته السابقة ومنعه من السفر خارج المملكة بعد خروجه من السجن مدة خمس سنوات».