الاقتصادي

أحمد بن سعيد: 45 نجمة تلمع في فضاءات العالم

أحمد بن سعيد خلال الاحتفال (من المصدر)

أحمد بن سعيد خلال الاحتفال (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

أكد سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران المدني رئيس مطارات دبي، أن دولة الإمارات استطاعت بفضل الاتحاد وبفضل رؤية قيادتها الحكيمة، قهر الصعوبات وإطلاق أكبر ورشة تنمية عرفتها البشرية على مدى الخمسة والأربعين عاماً الماضية، حتى أصبحت واحدة من أفضل دول العالم وأكثرها تطوراً وازدهاراً وسعادةً.
وأشار سموه إلى أهمية قطاع الطيران في المعادلة الاقتصادية للدولة حيث يمثل في الوقت الراهن، ما بين 10 و30% من ناتجها المحلي حسب كل إمارة، مما جعلها لاعباً فاعلاً ضمن منظومة الدول الأكثر تأثيراً في صناعة الطيران العالمية.
وقال سموه: «بكل فخر يمكنني القول إن دبي أهدت صناعة الطيران العالمية تجارب نجاح من الصعب تكرارها، تتجسد في مطار دبي الدولي وطيران الإمارات والسوق الحر الذي أصبح كل واحد منها الأكبر على مستوى العالم في فترة زمنية قصيرة جداً في عمر الشعوب».
جاء ذلك في كلمة لسموه عبر «الهولوجرام» بمناسبة مشاركة مطارات دبي باحتفالات اليوم الوطني الـ45 لدولة الإمارات من خلال احتفال كبير نظمته في المبنى 3 في مطار دبي.
حضر الاحتفال محمد عبدالله أهلي، مدير عام هيئة دبي للطيران المدني، وبول جريفيث، الرئيس التنفيذي لمطارات دبي، والعميد عبدالله حسين خان، مدير الإدارة العامة لأمن المطارات بالإنابة في شرطة دبي، والعميد طلال الشنقيطي مساعد المدير العام لشؤون المنافذ الجوية في إقامة دبي، وعبدالله حمدان بن دلموك، الرئيس التنفيذي لمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، وعبدالله الأشرم مدير عام بريد الإمارات، وحمد عبيدالله رئيس العمليات التجارية في «فلاي دبي»، وسامي عقيل نائب الرئيس لخدمات المبنى في طيران الإمارات، وسامية كتيت نائب الرئيس- وحدة التميز الحكومي والهوية الوطنية، وعبدالله بن خدية رئيس إدارة الهوية الوطنية، وعدد من كبار الضباط والمسؤولين في مطار دبي الدولي.
وكان ضيف الحفل المميز الفنان الإماراتي الواسع الشهرة محلياً ودولياً حسين الجسمي، وعدد من كبار الشخصيات من الشركاء الاستراتيجيين لمطارات دبي.
وأضاف سمو الشيخ أحمد بن سعيد في كلمته: «بمناسبة مرور 45 عاماً على إنشاء الاتحاد، أبارك لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو حكام الإمارات، هذه المناسبة الغالية، راجياً المولى عز وجل أن يمنح سموهم موفور الصحة والعافية والسداد، وأن يعيد هذه المناسبة على الإمارات باليمن والبركات والازدهار».

أحبك يا بلادي
وشملت فقرات الحفل تقديم الفنان الإماراتي الكبير حسين الجسمي، إحدى أجمل أغانيه الوطنية، عربون تقدير وعرفان لبلدنا الغالي الإمارات، تحت عنوان «أحبك يا بلادي». حيث نالت تصفيق وإعجاب الجمهور.

كونكورس من نواة التمر
وضمن إطار الاحتفال باليوم الوطني، قام سمو الشيخ أحمد بن سعيد بوضع آخر نواة لحبة تمر اكتمل بها بناء أكبر مجسم لمبنى مطار في العالم من نوايا حبات التمر من صنع الفنان التشكيلي الإماراتي مطر بن لاحج، مما أهَّل هذه القطعة الفنية الرائعة، لدخول موسوعة «جينيس» للأرقام القياسية.
وفي ختام الحفل أعرب سمو الشيخ أحمد بن سعيد، عن بالغ تقديره جميع الجهات والأفراد الذين أشرفوا على تنظيم الحفل وإخراجه بهذه الصورة الطيبة ، إضافة إلى تكريم الجهات والشركات الداعمة للحفل وهي: مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث وشركة «فلاي دبي» وشركة «اللايد للمواصلات» و«الفوعة» و«دانز» و«باتشي» و«ناشيونال ستورز».
كما قام سمو الشيخ أحمد بن سعيد بتكريم الفنان الإماراتي حسين الجسمي، شاكراً إياه على مبادرته بالانضمام إلى حفل مطارات دبي احتفالاً بهذه المناسبة الغالية. كما قام سموه بتكريم فريق «هويتي» الذي أشرف على تنظيم الحفل.
وفي ختام الحفل، قام سمو الشيخ أحمد بن سعيد، يرافقه ضيوف الحفل، بزيارة القرية التراثية التي أنشئت من قبل مركز الشيخ حمدان للتراث، خصيصاً بمناسبة اليوم الوطني، وضمت بعض الحرف التقليدية والهدايا التذكارية وبعض محتويات البيوت الإماراتية التقليدية، حيث عكست بمضمونها ومحتوياتها عادات وتقاليد وطريقة حياة أبناء الإمارات في الفترات السابقة.
كما شمل برنامج الحفل فقرة الأسئلة التراثية التي شملت طرح بعض الأسئلة التي تتعلق ببعض المسميات الخاصة ببعض المعدات المستخدمة قديماً، حيث نال الفائزون جوائز عينية.
وبهذه المناسبة، ووفقاً لمذكرة التفاهم التي أُبرمت مؤخراً بين مطارات دبي ومركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، بادر المركز بتنظيم قرية تراثية في مكان الاحتفالات باليوم الوطني الـ45 في مبنى رقم 3 في مطار دبي. وجسدت القرية التراثية الحياة البرية والبحرية في الدولة وعرضت صوراً مصغرة من الحياة قديماً. كما قدم المركز الفرق الشعبية والضيافة العربية لأجواء محفوفة بالوطنية. وأثْرت المقدمة سماح العبار، من إذاعة الأولى، الحضور، بتقديم فقرات الحفل، والمقدم مسلم العامري، مقدم برنامج «الميدان» و«بطولة فزاع لليولة» وبرنامج «ميادين»- إذاعة الأولى، الذي طرح أسئلة تراثية حصل بعدها الفائزون على تذاكر من «فلاي دبي».