الاقتصادي

أسعار النفط تنخفض من جديد عشية اجتماع حاسم لأوبك

سجلت أسعار النفط انخفاضا جديدا، اليوم الثلاثاء، مع الحديث عن صعوبة توصل منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك) إلى اتفاق لخفض إنتاجها مليون برميل يوميا بهدف تقليل تخمة الإمدادات في السوق العالمية.

 

كما تضررت الأسعار بسبب تأكيد روسيا، غير العضو في أوبك، بأنها لن ترسل وفدا إلى اجتماع المنظمة الذي يعقد في فيينا الأربعاء.

 

وصرح وزير الطاقة الروسي الكسندر نوفاك، اليوم الثلاثاء "لا حاجة للمشاركة في الاجتماع، يجب أن تعقد أوبك اجتماعها أولا".



وأضاف "إذا توصلت أوبك إلى توافق واتخذت قرارا، سنتوصل إلى اتفاق بأسرع وقت ممكن" إلا أنه لم يحدد موعدا زمنيا.

 

في تعاملات الصباح في أوروبا، انخفض سعر نفط غرب تكساس المتوسط تسليم يناير 73 سنتا للبرميل ليصل إلى 46,35 دولار، فيما وصفه المحلل جاسبر لولر من "سي ام سي ماركتس" بأنه "حالة من العصبية" عشية المحادثات.

 

وانخفض سعر نفط برنت بحر الشمال بمقدار 0,72 سنت ليصل إلى 47,52 دولار للبرميل.

 

ويتوقع المحللون مزيدا من الانخفاض في الأسعار في حال لم تتوصل أوبك إلى اتفاق غدا الأربعاء حول أول خفض مشترك لإنتاجها منذ ثماني سنوات بهدف تخفيف التخمة العالمية لرفع الأسعار.

 

وتضخ روسيا حاليا نحو 11 مليون برميل يوميا من النفط، وهو المستوى الذي لم تشهده البلاد منذ الحقبة السوفياتية. وقالت روسيا، التي تضرر اقتصادها بشكل كبير بسبب انخفاض أسعار النفط والعقوبات الغربية، إنها مستعدة لتجميد الإنتاج لكن ليس تخفيضه.