عربي ودولي

ليبيا.. محادثات لدمج حكومتي مجلسي النواب والمؤتمر المنحل

 
 

أكدت مصادر ليبية اليوم الثلاثاء بأن محادثات سرية تجري حاليًا على قدم وساق بين رئيسي الحكومة الانتقالية الموالية للبرلمان الليبي المعترف به دوليًا والموجود في مدينة طبرق وما يسمى بحكومة الإنقاذ الوطني الموالية للمؤتمر الوطني العام (البرلمان) السابق والمنتهية ولايته في العاصمة طرابلس.


وقالت المصادر إن الطرفين يسعيان للإطاحة بحكومة الوفاق الوطني، الثالثة المعترف بها دوليًا والتي يترأسها فائز السراج ويحظى بدعم من بعثة الأمم المتحدة، لكنه لا يملك أي سيطرة على الميليشيات المسلحة المنتشرة في العاصمة طرابلس منذ نحو عامين، بحسب صحيفة «الشرق الأوسط» اللندنية الصادرة اليوم.


وذكرت الصحيفة أن هذه المحادثات تأتي تتويجاً لاجتماع سري عقد قبل عدة أسابيع بين عبد الله الثني رئيس الحكومة الانتقالية وخليفة الغويل رئيس حكومة الإنقاذ غير المعترف بها دولياً.


وقال مسؤول في البرلمان السابق للصحيفة إن محادثات تمت بين وفدين يمثلان الحكومتين في طرابلس يومي الخميس والسبت الماضيين.


في غضون ذلك، زار أمس وزير الخارجية اليوناني العاصمة الليبية طرابلس، فيما اجتمع المشير خليفة حفتر القائد العام للجيش الوطني الليبي مع مسؤولين سياسيين وعسكريين بالعاصمة الروسية موسكو.