الإمارات

مواطنون: شهداء الوطن عز وفخر وفداء

آمنة الكتبي (دبي)

أكد مواطنون أن ذكرى شهداء الوطن تظل في القلوب، وتبقى مسيرتهم فخراً لدولة الإمارات، ويبقى طيفهم عالقاً في الأذهان مذكراً بما قدموه من تضحية وفداء.
وقال المواطن أحمد الزرعوني: «إن الشهداء الأبرار وهبوا أرواحهم فداء للوطن والأمة العربية، وإحقاقاً للحق وستبقى ذكراهم في الأذهان وعلامة بارزة من علامات تاريخ الإمارات».
وأضاف: «إن شهداء الوطن تحلوا بقيم التفاني والإخلاص والولاء والانتماء فقد ضربوا مثالاً يحتذى به في البذل والعطاء للوطن، ويمثلون القدوة الحسنة لشباب الإمارات؛ لأنهم لبوا جميعاً نداء الوطن وقدموا الغالي والنفيس لصونه وعزته وكرامته».
وتابع: «إن شهداء الوطن هم فخر الإمارات وشعبها، فهم من قدموا أرواحهم رخيصة دفاعاً عن كرامة الأمة».
وقال المواطن عمران الشرهان: «لن ينسى شعب الإمارات شهداء الوطن الذين قدموا دماءهم وأرواحهم دفاعاً عن الوطن وحظوا بشرف الشهادة، وهم يدافعون عن الحق ويساندون إخوانهم اليمنيين».
وأكد الشرهان: «إن الشهداء يعدون مثالاً مشرفاً لرجال الدولة الذين نذروا أنفسهم فداء للوطن، ودفاعاً عن ترابه».
وأوضح المواطن ناصر المدني: «إن شهداء الوطن هم الأبطال الذين نذروا أنفسهم لله وللقيادة الرشيدة، وللإمارات التي افتدوها بدمائهم وأرواحهم، وسيبقون خالدين في قلب وذاكرة الوطن، ولن ينساهم».
وأضاف: «إن ذكرى شهداء الوطن لن تصبح مجرد صفحات يطويها كتاب، بل سلسلة من المبادرات الوطنية التي تتسم بقيم العطاء والبذل للوطن ليبقى شامخاً وفي أعلى مراتب الرفعة والتقدم».
وتابع: «نكن لشهداء الوطن الحب والوفاء والتقدير، فهم القدوة الحسنة، وسنذكر سيرتهم لكل الأجيال، فهم فخر الإمارات، والنماذج المضيئة الذين سطروا بدمائهم ملحمة تاريخية عنوانها التضحية».
وأعرب المواطن فارس ناجي عن اعتزازه بتضحيات شهداء الواجب البواسل، قائلاً: «لن ننسى تضحيات شهدائنا الأبرار الذين سطروا بدمائهم أروع التضحيات»، مؤكداً أن شعب الإمارات لن ينسى الرموز المضيئة التي كتبت بدمائها أروع قصص الفداء والولاء والانتماء.
وأكد أن الشهداء هم نماذج للتضحية وعلامة للفخر والاعتزاز وستبقى أسماؤهم ذكرى للمواقف البطولية لدولة الإمارات وفخراً للدولة ولشعبها.
وبدوره، أكد المواطن علي حمدان أن شهداء الوطن، قدموا إلى شعب الإمارات روح العزيمة والإصرار لمواصلة البذل والعطاء في سبيل هذا الوطن العزيز.
وأضاف: «ستبقى ذكراهم في القلوب خالدة إلى الأبد، ويسطر التاريخ ملاحمهم البطولية وتتذكرهم الأجيال القادمة بأنهم أبطال الإمارات الذي ضحوا بأنفسهم فداء للوطن».
وقال المواطن إبراهيم البلوشي: «إن ذكرى شهداء الوطن هي مناسبة فخر واعتزاز ببواسل الإمارات، ونقف جميعاً لذكرى المدافعين عن الحق والأرض والأمان، ونتذكرهم ونتعلم من وفائهم وولائهم»، مؤكداً
«أن شهداء الوطن سطروا أجمل صور التلاحم بين الشعب وقيادته، وستدون سيرتهم بحروف من ذهب، لما قدمته وتقدمه من أدوار في ميادين الشرف والبطولة».
وذكر المواطن عمر بوست أن شهداء الوطن هم نموذج لقيم الوفاء والعطاء في المجتمع الإماراتي، مؤكداً أن الشهداء هم مبعث فخر واعتزاز للقيادة وللشعب وذويهم، الذين ضحوا بفلذات أكبادهم من أجل إعلاء راية الوطن الغالي.
وقال: «إن الشهداء هم رموز عزتنا وكرامتنا وفخر شعبنا ووطننا، وهبوا أرواحهم ودماءهم له لتظل راية الإمارات عالية خفاقة في ساحات البطولة وميادين الواجب»، معرباً
عن اعتزازه بعطاءات وتضحيات أبناء الوطن الذين لبوا نداء الواجب الوطني والقومي والإنساني قائلاً: «إن ذكرى هؤلاء الشهداء الأبطال ستظل خالدة في عقول وقلوب قيادة وشعب الإمارات وفي سجل شرف قواتنا المسلحة الباسلة».