أخيرة

وزير بريطاني سابق يجذب ملايين المشاهدين في مسابقة للرقص

لندن (أ ف ب)

يدخل رجل على عتبة الخمسين من عمره خشبة العرض مرتدياً ثوباً أصفر ويتمايل في حركات رقص سريعة.. يبدو هذا المشهد عادياً لولا أن الراقص هو وزير بريطاني سابق يشارك في برنامج تليفزيوني للرقص واسع الانتشار.
إيد بولز البالغ من العمر (49 عاماً)، شغل منصب وزير التعليم في حكومة جوردن براون، وهو اليوم مشارك في برنامج لشبكة «بي بي سي» بعنوان «ستريكتلي كام دانسينج»، وهو أشبه ما يكون بالنسخة البريطانية من برنامج «دانسينج ويذ ذي ستارز» (الرقص مع النجوم)، ويتابعه ملايين المشاهدين.
وتمكن الوزير من الصمود في البرنامج عشرة أسابيع، قبل أن يخرج من المسابقة مساء أمس الأول (الأحد).
ويعود نجاح بولز في هذا البرنامج إلى كون مشاركته غير متوقعة، أكثر من مهاراته كراقص. مساء كل سبت، كان البرنامج يجذب عشرة ملايين مشاهد، ويعدل فيه تصويت الجمهور قرارات لجنة التحكيم، وتكون النتيجة خروج اثنين من الراقصين، وكان ذلك من نصيب إيد بولز. وكان الوزير السابق قد احتل الصفحات الأولى من الصحف المحلية، أمس (الاثنين)، التي حيَّت مثابرته، مثل «تايمز» و«ديلي ميل». وهو وصف خروجه بأنه فوز لا هزيمة.