الإمارات

جمال الحوسني: الثاني من ديسمبر يوم تاريخي في ذاكرة أبناء الإمارات

جمال الحوسني وسيف الشامسي وموظفو الهيئة خلال الاحتفال (من المصدر)

جمال الحوسني وسيف الشامسي وموظفو الهيئة خلال الاحتفال (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

احتفلت الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث باليوم الوطني الـ 45 للدولة في مقرها في أبوظبي صباح أمس، بحضور الدكتور جمال محمد الحوسني مدير عام الهيئة، ونائب المدير العام ومديري الإدارات والموظفين.
وبدأ الحفل بعزف الفرقة العسكرية السلام الوطني للدولة، واستعراض مجموعة من الفقرات الشعبية وعدة عروض فلكلورية. وتقدم الدكتور جمال محمد الحوسني مدير عام الهيئة في مستهل كلمته بأسمى آيات التهاني والتبريكات للقيادة الرشيدة وإلى شعب الإمارات بهذه المناسبة الوطنية الغالية متمنياً لدولتنا الفتية كل الخير والرخاء والازدهار.
وأكد أن الاحتفال باليوم الوطني يجدد مشاعر العزة والفخر ويذكرنا بتضحيات الآباء المؤسسين وما بذلوه من جهد وعرق من أجل بناء اتحاد أرسى قواعده وأسسه قادة مخلصون.
وأضاف الحوسني: أن هذه المناسبة ليست يوماً للاحتفال فحسب بل هي مساحة شاسعة لتتلاقى أرواحنا وتتواصل أجيالنا فخراً وعزاً بمنجزات هذا الوطن، ونتوجه إلى الله العلي القدير بالحمد والشكر إنه منّ علينا بقائد عظيم فريد في حكمته وبحر في عطائه.
وتابع: إن الثاني من ديسمبر يوم تاريخي في ذاكرة أبناء الإمارات راسخاً في أذهانهم، ومحطة مهمة في تاريخ دولة الإمارات بشكل عام، في هذا اليوم نتطلع إلى مزيد من العمل الوطني من أجل تعميق حب الوطن وتعزيز قيم الانتماء والولاء ويوم نستعيد فيه بالإكبار السيرة العطرة للآباء المؤسسين الذين عملوا بإخلاص وتفان من أجل هذا الكيان الموحد الذي نحتفل اليوم بذكرى تأسيسه الخامس والأربعين، مشدداً على أن واجبنا كمواطنين حماية مكتسبات هذا الوطن وبذل كل الجهد في العمل الوطني في مختلف المجالات من أجل إعلاء قيم الاتحاد والمساهمة في بناء وطن قوي راسخ المكانة يفخر أبناؤه بالذود عنه والحفاظ على مكتسباته.»
وأضاف الحوسني: «في هذا اليوم نستذكر الوالد المؤسس المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وتغمده وإخوانه المؤسسين بواسع رحمته، لقد أرسوا دعائم مشروع وطني خالص وتجربة حضارية جوهرها هوية وطنية وقيم وأعراف وتقاليد أصيلة، وأنجزوا لدولتنا استقراراً وأمناً ورفاهية وتقدما فكانوا لأمتهم نموذجاً في ترسيخ قيم العزة والشموخ.
ولفت مدير عام الهيئة إلى أن الآباء المؤسسين تركوا لنا إرثا ثرياً من العمل الوطني، وقدوة نستمد منها العزة والعزم والمقدرة، معتزين بما وجدنا من دعم شعبي مخلص وسند حكومي قوي ترجم الرؤى والمبادرات إلى استراتيجيات وسياسات وأنشطة غايتها تأمين الحياة الكريمة لأبناء الوطن ووضع الدولة على خريطة الدول الأكثر تطورا.
وذكر أننا في هذا اليوم يسعدنا أن نعبر عن سعادتنا لأننا نعيش في أرض السعادة، نفتخر بما أنجز الوطن من وثبة حضارية مشهودة بفضل مثابرة القيادة الرشيدة لأن نكون في المركز الأول في كل المجالات.
وتضمنت الفعاليات تقديم مسرحية عيال زايد، كما قدمت طالبات مدرسة الآفاق للتعليم الأساسي لوحة تراثية شعبية وطنية، تعبر عن حبهم للإمارات. كما وألقى عدد من موظفي الهيئة قصائد شعرية عبروا فيها عن حبهم وانتمائهم للوطن ، في حين افتتح سيف محمد ارحمه الشامسي نائب مدير عام الهيئة القرية التراثية المصاحبة للحفل، والتي تضمنت عددا من الأدوات والأشغال اليدوية القديمة.