الرياضي

أندية الساحل الشرقي تحتفي وتكرم شهداء الوطن

فيصل النقبي (الفجيرة)

شهداء الوطن الأبرار في ذاكرة أبناء الإمارات، لن ينساهم أحد لأنهم قدموا دمائهم رخيصة من أجل الإمارات، وكما تحتفي بهم كل المؤسسات الرسمية الحكومية وغيرها في أنحاء الدولة فإن لهم نصيب أيضاً من الاحتفاء من قبل إدارات أندية الساحل الشرقي التي زفت هي الأخرى عدداً من الشهداء الرياضيين.
وفي يوم الشهيد اتحدت مشاعر الأندية في الاحتفاء والتكريم وإبراز دور شهداء الوطن، تحدث في البداية عبدالله سيف الذباحي عضو مجلس الإدارة رئيس اللجنة الثقافية والاجتماعية في نادي اتحاد كلباء على أهمية احتفاء النادي بيوم الشهيد، وقال: «شهداء الوطن الأبرار لهم مكان بارز في قلب ووجدان كل إماراتي لأنهم بذلوا الغالي والنفيس وقدموا حياتهم من أجل الوطن وأرخصوا أعز ما يملكون وهي أرواحهم من أجل أن تبقى الإمارات شامخة وعالية».
وأكد أن فعاليات النادي ستكون متنوعة في ذكرى يوم الشهيد، حيث تنظم إدارة النادي حفلاً رسمياً من أجل الاحتفاء باليوم الوطني ويوم الشهيد، وأقيمت العروض التراثية كذلك بعض العروض الفنية، كما أقيمت بعض الفعاليات المختلفة من أجل هذه الغاية في كل مرافق النادي، وأوضح أن نادي اتحاد كلباء جزء من المجتمع وهو مشارك بالعديد من الفعاليات التي تنظمها المؤسسات والدوائر الحكومية المختلفة في المدينة.
وقال حمد المطيري مشرف اللجنة الثقافية والإعلامية بنادي العروبة، إن ناديه سينظم العديد من الفعاليات المجتمعية بمناسبة يوم الشهيد والأعياد الوطنية، فقد أطلق مسابقة بهذه المناسبة على مستوى الدولة بعد أن تم الاتفاق على أهم الخطوط العريضة لها في اجتماع مجلس الإدارة، وسيتم الإعلان عن كل التفاصيل بيوم الشهيد.
وأضاف: «مجلس إدارة النادي حريص دائماً على غرس المعاني الإيجابية في نفوس النشء واللاعبين».
وقال المطيري، إن ناديه يعمل ضمن مجتمع متكامل في مدينة مربح، وبالتالي فإن هذه المدينة قدمت شهداء أبرار للوطن ونحن في النادي سنسلط الضوء على أهم ما قدموه من تضحيات.
وأضاف: سنشارك باسم النادي في كل الفعاليات الحكومية والخاصة التي ستقام بهذه المناسبة من منطلق حرصنا البالغ على الاحتفاء بشهدائنا الأبرار الذين قدموا دماءهم الغالية لنصرة الحق والدين والدفاع عن قيم الإسلام والعروبة.
وأكد سالم راشد النقبي عضو مجلس إدارة نادي الخليج رئيس اللجنة الثقافية والإعلامية بالنادي بأن توجيهات رئيس مجلس الإدارة كانت واضحة للاحتفاء بيوم الشهيد بوصفه أحد الأيام التاريخية الخالدة التي سطرها أبناء الإمارات بدمائهم الذكية في كل مكان، وقال النقبي: «النادي سيقيم العديد من الفعاليات الاجتماعية لأبناء المنطقة عرفاناً بالدور الكبير الذي قدمه شهداء الوطن، الذين كان منهم الرياضي وسائر التخصصات الأخرى، لذلك فإننا من منطلق واجبنا المجتمعي سنخلد ذكرى الشهداء في ملاعبنا حتى يتعرف أبناء النادي على تضحيات جنودنا الذين استشهدوا في خدمة الدولة ودفاعاً عن قيم الحق والدين».
وأضاف النقبي أن الأندية الرياضية شأنها شأن كل المؤسسات الحكومية لها بعد اجتماعي في المنطقة وإدارات الأندية حريصة تماماً على أن تشارك ضمن مناسبات الوطن وأيامه المجيدة، لذلك فليس من الغريب أن نخصص جزءاً من فعالياتنا لتكريم فئة مهمة قدموا الدماء رخيصة من أجل الوطن.
وأكد جمعة حمدان العبدولي عضو مجلس إدارة نادي دبا الفجيرة مشرف الفريق الأول بأن مجلس الإدارة وكل منتسبي النادي سيحيون يوم الشهيد وهم يتذكرون بكل شرف ما قدمه شهداء الوطن الأبرار من تضحيات كبيرة من أجل الدولة.
وقال العبدولي إن الأندية الرياضية شاركت في تقديم الشهداء، فمنهم اللاعبون في الألعاب المختلفة بالأندية لذلك كان من الواجب بأن يتم الاحتفاء بهم في المؤسسات الرياضية الحكومية بوصفهم جزءاً لا يتجزأ من المجتمع.
وأضاف: النادي وعبر لجانه الثقافية وبتوجيهات رئيس وأعضاء مجلس الإدارة رتبوا العديد من الفعاليات لتكريم شهداء الوطن وخاصة من أبناء المنطقة، وذلك حتي تبقى ذكراهم خالدة على مر الزمن، لتعلم الأجيال اللاحقة معني التضحيات.
وقال عبيد المرزوقي عضو مجلس إدارة نادي دبا الحصن مشرف الألعاب الجماعية بالنادي إن احتفالية يوم الشهيد ضرورية في كل المحافل الحكومية والمؤسسات، ومنها الأندية الرياضية لأن شهداء الإمارات الأبرار يمثلون الدولة وكل فئاتها، ومن ضمنها الرياضيون.
وأكد أن ناديه سينظم مسابقات ثقافية للتعريف بالشهداء ودورهم البارز؛ لأن ذلك أقل القليل الذي تقدمه الأندية الرياضية لشهداء الوطن الأبرار، وأضاف: يوم الشهيد مناسبة تجمع كل أفراد المجتمع للدعاء للشهداء، والتعريف بدورهم ومساهماتهم وما قدموه من خدمات جليلة للدولة حتى يبقى ذاكرهم دائماً حية في قلوب الجميع.