أخيرة

«موانا» يتصدر شباك التذاكر في أميركا


تصدر فيلم «موانا» للرسوم المتحركة من إنتاج ديزني شباك التذاكر في أميركا الشمالية مع بدء عرضه، على ما أظهرت الأرقام الموقتة لشركة «اكزيبيتر ريليشنز».
والفيلم من إخراج جون موسكر ورون كليمينتس ويروي سعي مراهقة بولينيزية إلى تحديد هويتها من خلال مغامراتها في مياه المحيط الهادئ لإنقاذ شعبها.
وقد حقق الفيلم في عطلة عيد الشكر الطويلة 81,1 مليون دولار.
وقد تسبب بتراجع فيلم «فانتاستيك بيستس» إلى المركز الثاني في أسبوعه الثاني محققاً 45,1 مليون دولار ليصل مجموعه إلى 156,2 مليون حتى الآن.
ويستند الفيلم إلى كتاب وضعته ج. ك. رولينغ صاحبة سلسلة «هاري بوتر» العام 2001 وهو من بطولة الممثل البريطاني ايدي ريدماين الحائز جائزة أوسكار. وهو لا يشكل تكملة أو مقدمة لسلسلة هاري بوتر الشهيرة إلا أنه يستند إلى العناصر الخيالية نفسها لرواية مغامرات البطل نوربرت دراغونو.
وتراجع الإنتاج الأخير من استوديوهات «ديزني مارفيل»، «دكتور سترينج» من المرتبة الثانية الأسبوع الماضي إلى المرتبة الثالثة مع 13,4 مليون دولار ليصل مجموعه إلى 205 ملايين.
ويروي هذا الفيلم، قصة جراح أعصاب شهير تتغير حياته بسبب حادث سير يحرمه من استخدام يديه فيسافر إلى كاتماندو بعد استنفاد كل العلاجات المتوفرة في الغرب ليتعلم كيفية التحكم بقدراته الخارقة.
وكانت المرتبة الرابعة من نصيب الفيلم الجديد «آلايد» من بطولة براد بيت وماريون كوتييار في دور جاسوسين خلال الحرب العالمية الثانية يقعان في الحب خلال مهمة اغتيال فيتزوجان وينجبان طفلاً قبل أن يحرضا على بعضهما البعض.
أما فيلم «ارايفال» الخيالي العلمي من إخراج الكندي دوني فيلنوف وبطولة ايمي ادامز وجيرمي رينر فقد تراجع إلى المرتبة الخامسة مع تحقيقه 11,3 مليون دولار.
وحل في المرتبة السادسة فيلم «ترولز» الاستعراضي الغنائي للرسوم المتحركة مع 10,3 ملايين دولار وتلاه في المرتبة السابعة فيلم «باد سانتا 2» مع 6,1 ملايين دولار.
وفي المرتبة الثامنة حل فيلم «الموست كريسماس» حول عائلة سوداء تجتمع للاحتفال بعيد الميلاد لدى كبير العائلة الذي ترمل للتو ويقوم بدوره داني غلوفر. وحقق الفيلم 5,7 ملايين دولار.
واحتل المركز التاسع فيلم «هاكسو ريدج» الذي يروي قصة ديسموند دوس الحقيقية (اندرو غارفيلد) وهو طبيب ينخرط في صفوف الجيش مصمماً على إنقاذ الأرواح عند خطوط الجبهة ورافضاً حمل السلاح انطلاقاً من إيمانه الديني.
والفيلم من إخراج ميل غيبسون وقد حقق 5,5 ملايين دولار.
أما المرتبة العاشرة فكانت من نصيب «ايدج أوف سفنتين» الكوميدي حول صعوبات سن المراهقة مع شابة تغرم صديقتها بشقيقها الأكبر حاصدا ثلاثة ملايين دولار في أسبوعه الثاني.