الإمارات

محمد بن راشد يعتمد "متحف دبي الفني"

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله أهمية الحفاظ على الموروث الثقافي لدولة الإمارات كركيزة مهمة من ركائز مسيرتها التنموية الحافلة وسعيها الدؤوب لحجز مكانة مميزة لها في المستقبل بما لهذا الموروث من قيمة نستلهم منها الدروس والعبر ونستمد منها العزم على تحقيق المزيد من الانجازات بما يمليه علينا ذلك تجاه الوطن من إبراز إرثنا الحضاري والثقافي بأسلوب مبدع ومبتكر يسهم في ترسيخه في وجدان الأجيال الجديدة.

وقال سموه: "تراثنا هو أساس حضارتنا وركيزة تقدّمنا وعلينا توظيف الإبداع لصون موروثنا الثقافي والاحتفاء به وإعمال الفكر في الأساليب التي يمكن بها توثيق روابط المجتمع لاسيما الأجيال الجديدة بجذوره وثقافته وعاداته وتقاليده من خلال طرح يخرج عن نطاق الأنماط التقليدية وبما يتناسب وطبيعة الحياة العصرية التي تُملي علينا الاهتمام بالإبداع كأحد أهم الجسور التي تعبر بنا إلى المستقبل".

وأعرب سموه عن اعتزازه بالمستوى المتقدم من الإبداع في فكر الجيل الجديد من أبناء وبنات الإمارات والتي تتجلي شواهده في العديد من المبادرات والمشاريع النوعية التي تواصل بها دولتنا تحقيق السبق في مختلف مسارات التنمية الإنسانية والحضارية منوهاً سموه بضرورة تهيئة المناخ الملائم الذي يكفل للشباب أن يكون دائماً مشاركاً بفكره المبدع في إثراء شتى أوجه الحياة.

ونوّه سموه بأهمية مساهمات الشباب قائلاً: "نريد أن نرى إبداعات الشباب حاضرة في كل المجالات... ولهم منا كل الدعم لبلوغ أعلى مراتب الإبداع تأكيدا لمكانة الإمارات التي نجحت في ترسيخ موقعها كمركز للفكر المتطور ومنارة للإشعاع الحضاري مستقطبة أنظار العالم مع تحولها لقِبلَة للعقول والمواهب المتميزة في كافة المجالات". 

جاء ذلك خلال اعتماد صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي لمشروع "متحف دبي الفني" أحدث مشاريع "براند دبي" الذراع الإبداعي للمكتب الإعلامي لحكومة دبي والذي يتم تنفيذه بالشراكة مع "بلدية دبي" بهدف إثراء البيئة الإبداعية في الإمارة بنشر مجموعة كبيرة من الجداريات الدائمة التي ترصد مشاهد مهمة من تاريخ الإمارات وإرثها الثقافي وعاداتها وتقاليدها الاجتماعية المتوارثة عبر الأجيال ويتولى تنفيذها نخبة من أهم الرسامين العالميين والإماراتيين.

حضر اعتماد مشروع "متحف دبي الفني" بمقر المكتب الإعلامي لحكومة دبي سعادة المهندس حسين ناصر لوتاه مدير عام بلدية دبي وعدد من قيادات المكتب الإعلامي وبلدية دبي.