عربي ودولي

الجيش الإسرائيلي يقتل مسلحين في الجولان

 قال الجيش الإسرائيلي إن طائرة إسرائيلية قتلت أربعة مسلحين على صلة بتنظيم «داعش» اليوم الأحد بعدما أطلقوا الرصاص وقذائف المورتر على جنود يقومون بدوريات في مرتفعات الجولان المحتلة.

وكثيرًا ما ردت إسرائيل على نيران طائشة جراء الحرب الأهلية السورية لكن تبادل إطلاق النار مع مسلحين في الجولان أمر نادر منذ نشوب الحرب قبل أكثر من خمس سنوات.

وقال اللفتنانت كولونيل بيتر ليرنر المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي إن الإرهابيين أطلقوا النار على الجنود الإسرائيليين الذين كانوا في المنطقة التي تسيطر عليها إسرائيل من سيارة على الجانب السوري من الجولان.

ورد الجنود بإطلاق النار قبل أن تنفذ الطائرة الإسرائيلية الضربة.

وقال ليرنر «تدخلت القوات الجوية واستهدفت السيارة التي كان بها المسلحون وأصابت السيارة فقتلت أربعة إرهابيين فيما يبدو».

وأضاف أن المتشددين من جماعة لواء شهداء اليرموك التي تربطها صلات بتنظيم «داعش»

واستهدفت هجمات إسرائيلية سابقة على عمق أكبر في سورية طرقًا للإمداد ومخازن سلاح لجماعة حزب الله اللبنانية التي يدعم مقاتلوها الرئيس السوري بشار الأسد.

ولم يصدر رد فوري من لواء شهداء اليرموك. وقررت الولايات المتحدة في يونيو اعتبار الجماعة كيانًا إرهابيًا لأنشطتها وصلاتها بتنظيم «داعش».

وجذبت الجماعة الانتباه لأول مرة عندما خطفت 21 فلبينياً من قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في منطقة منزوعة السلاح بين سوريا والجزء الذي تسيطر عليه إسرائيل في الجولان. وأطلقت سراحهم في مارس 2013.

واحتلت إسرائيل غرب الجولان في حرب عام 1967 وضمته إليها في خطوة غير معترف بها دوليًا.