عربي ودولي

ولد الشيخ أحمد يستأنف جهود إحياء مشاورات السلام اليمنية

أعلن المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إسماعيل ولد الشيخ أحمد أنه سيزور، اليوم الأحد، الرياض والكويت لاستئناف جهود إعادة إطلاق مشاورات السلام بين أطراف النزاع اليمني، المعلقة منذ اشهر.





وقال ولد الشيخ أحمد، في تصريحات بمسقط نقلتها وكالة الأنباء العمانية: «سأبدأ الأحد زيارة للرياض ثم الكويت للحديث عن جولة جديدة»، مشدداً على ضرورة «التحضير لجولة جديدة من المحادثات اليمنية».





واستضافت الكويت الجولة الأخيرة من المشاورات بين الحوثيين وحلفائهم الموالين للرئيس المخلوع علي عبدالله صالح، وحكومة الرئيس الشرعي عبد ربه منصور هادي، وبدأت هذه الجولة في أبريل، وعلقت مطلع أغسطس من دون تحقيق خرق جدي.





وأوضح المبعوث أنه أجرى في مسقط ثلاثة لقاءات مع المتمردين، لمس خلالها «الكثير من الجدية» في التعامل مع اقتراحات إنهاء النزاع المستمر منذ 20 شهراً.





وأبدى ولد الشيخ أحمد استعداده للانتقال إلى مدينة عدن في جنوب اليمن للقاء الرئيس هادي، الذي وصل إليها، أمس السبت، آتياً من مقر إقامته في الرياض، في زيارة تستمر أياماً عدة، وهي الأولى له منذ عام إلى المدينة التي أعلنها عاصمة مؤقتة لليمن في أعقاب سقوط صنعاء بيد المتمردين في سبتمبر 2014.





وأفاد أنه أجرى اتصالات مكثفة مع وزير الخارجية الأميركي جون كيري، ناقلاً عن الأخير اعتباره أن ثمة «فرصة تاريخية لا تعوض لتحقيق السلام في اليمن».





وتأتي تصريحات ولد الشيخ أحمد بعد نحو أسبوع من انتهاء هدنة لـ 48 ساعة أعلنها التحالف، إلا أنها تعرضت لخروقات، وكانت هذه التهدئة السابعة منذ بدء عمليات التحالف العربي نهاية مارس 2015.





وأدى النزاع في اليمن منذ ذلك الحين إلى مقتل أكثر من 7 آلاف شخص وإصابة زهاء 37 ألفاً، بحسب الأمم المتحدة.