عربي ودولي

نائب تشافيز يلقي خطابا نيابة عنه أمام البرلمان

ألقى نيكولاس مادورو نائب الرئيس الفنزيلي خطاب اتحاد قصيرا نيابة عن الرئيس المريض هوجو تشافيز الذي لم يشاهد منذ ان أجريت له جراحة في كوبا لازالة ورم سرطاني قبل أكثر من شهر.

وفي خطابه المقتضب الذي استغرق عشر دقائق والقاه أمس الثلاثاء أمام الكونجرس الفنزويلي دافع مادورو عن قرار تشافيز البقاء في سدة الحكم وهو راقد على فراش المرض في كوبا رغم مطالبة المعارضة له بالتنحي او تعيين خليفة مؤقت له.

وقال مادورو نائب الرئيس وخليفته المنتظر لاعضاء الكونجرس وهو يمسك ميثاق عام 1999 الذي تشارك تشافيز في كتابته "نحن نتبع الميثاق بطريقة خالية من الاخطاء".

وأذهل خطاب مادورو القصير مقارنة بخطب تشافيز المطولة حيث استمر خطاب العام الماضي تسع ساعات ونصف الساعة كثيرين في الوقت الذي يسعى فيه نائب الرئيس الى ملء الفراغ الذي تركه رئيس فنزويلا بشعبيته الطاغية.

ولم يقدم مادورو في خطابه اي معلومات جديدة عن حالة الرئيس المرضية التي تهدد الثورة الاشتراكية التي صاغها تشافيز وتنذر باغراق البلاد في حالة فوضى سياسية. وتحتوي فنزويلا على أكبر احتياطات نفطية في العالم.

وأعلن مادورو ان تشافيز عين الياس خاوا وهو نائب رئيس سابق وزيرا للخارجية في خطوة سيعتبرها مؤيدو الرئيس دليلا على انه يمسك بالسلطة رغم غيابه الطويل.

وكان تشافيز قد أعلن امام البرلمان العام الماضي، انه شفي تماما من السرطان وان الله ابتلاه بالمرض حتى "يرى أفضل ويفكر أفضل ويدرس أفضل"، وخاض انتخابات اكتوبر الماضي وفاز فيها بفترة رئاسة جديدة مدتها ست سنوات.