رأي الناس

الوطن يفتخر

يوم الشهيد هو يوم عز وفخر، هو يوم لرجال أصبحت أسماؤهم نجوماً تتلألأ فخراً بسماء الوطن.
هو يوم فخر واعتزاز برجالٍ ضحوا بأرواحهم فداءا واستجابة لنداء الوطن.
30 نوفمبر من كل عام هو يوم قدمته الدولة تقديراً وتخليداً لتضحيات جنود الوطن الأبرار، لنحتفل فرحاً بهم، نعم سنحتفل ولن ندع الحزن يمس قلوبنا، نعم سنستمر بما بدؤوا فيه، فهذا وطن يستحق التضحية بالغالي والنفيس، بأرواحنا ودمائنا وأبنائنا، سنلبي نداء الوطن دون تردد وبكل فخر وفرح، سيشارك في هذا الاحتفال الكبير والصغير والمواطن والمقيم والزائر، وسنحتفل جميعاً تحت مسمي يوم الشهيد، سنظل نفتخر بكم، وستبقون يا شهداء الوطن حاضرين في المشهد، ستبقون خالدين في ذاكرتنا، ولن ننسى تضحياتكم أبداً، ونعدكم بأن لا تدمع أعيننا إلا دموع فخر وفرح بجنات تتمتعون فيها (وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ).
ونختم بكلمات الشاعر سيف بن فاضل:
لبيــك ما هي كلمـــة تنقــــال بقصيــــد
من دون ما تشهد لها أفعال الرجال
نفديـــك بالأرواح ينطقهـــا الشـــــــهيد
ونقولهــــــــا لك يا وطــــن في كل حــــال
نحـــزن على الفرقى وعلى أيـة فقيد
لكنـــــــه الحـــزن اللـي ما هـــــز الجبـــــال
عزومنـــــــا كل يـــــوم تولــــد مــن جديــــــد
عشــــــاق لترابـــــك ولا نخشــــــــــى نـــزال

حواء عبدالله الشحي
جامعة الإمارات العربية المتحدة