الاقتصادي

160 شكوى ضد مواقع بيع إلكترونية خلال الجمعة البيضاء

دعاية على أحد المواقع بمناسبة الجمعة البيضاء (أرشيفية)

دعاية على أحد المواقع بمناسبة الجمعة البيضاء (أرشيفية)

يوسف العربي (دبي)

تلقت قطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك في دائرة التنمية الاقتصادية بدبي نحو 160 شكوى تخص عمليات شراء عبر مواقع الكترونية خلال موسم التخفيضات الذي عرف باسم «الجمعة البيضاء».
وتركزت شكاوى المستهلكين على تأخر عمليات التوصيل لأكثر من 15 يوماً وإلغاء الموقع الإلكتروني لعمليات شراء بضائع لعدم توافر المخزون الكافي فيما ارجع الموقع الإلكتروني هذه الحالات إلى الكم الهائل من عمليات الشراء المنفذة على الموقع خلال موسم الجمعة البيضاء الذي استمر خلال الفترة من 21 نوفمبر على 25 نوفمبر الماضي.
وقال حمدي زكي، إنه قام بشراء هاتف ذكي جديد من الموقع الإلكتروني خلال اليوم الأول من فعاليات موسم التخفيضات الذي يعرف باسم «الجمعة البيضاء»، مضيفاً أنه قبل استكمال عملية الدفع أخبره الموقع بأنه سيتم توصيل الهاتف خلال يوم 25 نوفمبر ومن ثم قام بالموافقة على هذا التاريخ وسدد المبلغ المطلوب عبر بطاقة الائتمان.
وأضاف أنه بمرور الوقت لم يتم توصيل الهاتف الذكي الذي قام بشرائه ما اضطره لتقديم شكوى لدى مركز الاتصال التابع للموقع الإلكتروني حيث تم أخباره بأن الموعد الجديد للتوصيل سيكون في الثاني من شهر ديسمبر الحالي ليفشل الموقع للمرة الثانية في توصيل الهاتف في الموعد الجديد.
وأضاف أنه بمتابعة الأمر مع مركز الاتصال عرض عليه الموقع قسيمة شراء تعويضية بمبلغ 50 درهماً وهو الأمر الذي رفضه ليتقدم بعدها بشكوى لدى قسم الرقابة التجارية وحماية المستهلك في الدائرة الاقتصادية في دبي.
من جانبه، قال راضي حسين أنه تابع التخفيضات والعروض المتاحة على الموقع الإلكتروني منذ الساعات الأولى لبدء الفعالية وقام بشراء محول إلكتروني وعدد من الهدايا المتنوعة التي بلغت قيمتها الإجمالية نحو 1550 درهماً حيث تم تحديد موعد التوصيل خلال ثلاثة أيام وهو الأمر الذي وافق عليه ليستكمل بعدها عملية الشراء.
وأضاف أنه فوجئ ببريد إلكتروني من الموقع يخبره بانه تم إلغاء عدد من عمليات الشراء لعدم توافر المخزون الكافي منها فضلاً عن تأجيل توصيل البضائع الأخرى الذي قام بشرائها لأكثر من 15 يوماً.
ولفت إلى أن معظم هذه الهدايا كانت مرتبطة بمناسبات عائلية تخصه وتتعلق بتواريخ معينة ومن ثم فان عدم وصول هذه البضائع في الأوقات المحددة أفقدها قيمتها ومن ثم لم يعد بحاجة إليها.
من ناحيته، قال رونالدو مشحور، الرئيس التنفيذي والشريك المؤسس في «سوق دوت كوم» إن الموقع الالكتروني شهد تنفيذ أكثر من مليون عملية شراء خلال موسم «الجمعة البيضاء» الذي استمر على مدار خمسة أيام مشيرا إلا أن بعض عمليات الشراء تضمنت الواحدة منها أكثر من 20 سلعة متنوعة.
وأضاف مشحور، في تصريحات لـ «الاتحاد» أن حالات تأخر توصيل البضائع للمشترين نادرة للغاية إذ ما تم مقارنتها بإجمالي عمليات الشراء المنفذة عبر الموقع معتبرا أن الإقبال الكبير على شراء البضائع خلال فعاليات الجمعة البيضاء كان وراء حدوث ضغط كبير على السلاسل والأنظمة اللوجستية ما تسبب في بعض حالات التأخير.
وأكد أن موقع «سوق دوت كوم» بعكف على معالجة جميع الشكاوى المتعلقة بعمليات الشراء التي تم تنفيذها خلال موسم الجمعة البيضاء متوقعا استكمال معالجتها خلال الأيام القليلة المقبلة كما أنه تم اتخاذ التدابير اللازمة لعدم حدوث أيه حالات تأخير مستقبلية.
وتعد الجمعة البيضاء السابقة هي الأولى بعد دمج بعض من عمليات وأنظمة سوق دوت كوم والشركة الأم ’أمازون‘، والتي جاءت بهدف تعزيز عمليات التسليم والتوصيل القوية.
وقال مشحور، إن «سوق دوت كوم» قام بالاستثمار بصورة كبيرة في عملياته من خلال توسيع منشآت مراكز الشحن وترقية التقنيات المستخدمة وزيادة الموارد وإضافة المزيد من نقاط الاستلام الجديدة لتمكين العملاء من استلام طلباتهم خلال الفعالية، لاستيعاب الارتفاع الكبير في الطلبيات خلال فعالية التسوق.
ولفت إلى أن الاستعدادات المسبقة لإنجاح موسم التخفيضات الحالي بدأت قبل انطلاق الفعالية بنحو 6 أشهر بهدف توفير بعض العروض القوية والمثيرة للاهتمام، والاستعداد لمواكبة مستوى الطلب الكبير من أجل ضمان رحلة تسوق ممتعة وسلسة للعملاء.
انطلقت فعالية «الجمعة البيضاء» للمرة الأولى في الإمارات والشرق الأوسط عام 2014 موقع «سوق دوت كوم»، التي تتزامن مع موسم التخفيضات الكبرى في الأسواق الأميركية ليكون بمثابة نهاية أسبوع حافل بالخصومات على السلع والبضائع، وخلال أعوام الثلاثة التالية لبدء الفعالية تتزايد تدريجياً أعدد مواقع التسوق الإلكترونية والمحال التجارية التي تطلق تخفيضات متزامنة فيما لاتزال مواقع ومتاجر أخرى محجمة عن المشاركة بهذه المناسبة.