الرياضي

110 فارسات في سباق «الشيخة فاطمة للقدرة» للسيدات

محمد حسن (أبوظبي)

بتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، وبرعاية مهرجان سموه العالمي للخيول العربية الأصيلة، تشهد ميادين قرية الإمارات العالمية للقدرة بالوثبة في السادسة والنصف صباح اليوم فعاليات كأس سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للقدرة للسيدات لمسافة 120 كلم CEI، والذي يقام تزامناً مع احتفالات البلاد باليوم الوطني الـ 45، وتشارك فيه 110 من فارسات الإمارات ودول الخليج والدول العربية والأجنبية، وخصصت 3 سيارات دفع رباعي للبطلات الفائزات مقدمة من قرية الإمارات العالمية للقدرة.
ينظم السباق نادي أبوظبي للفروسية، بالتعاون مع اتحاد الفروسية والاتحاد الدولي للفروسية، وبدعم ورعاية مجلس أبوظبي الرياضي، الشركة الوطنية لإنتاج وتسويق الأعلاف والدقيق، هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، الأرشيف الوطني، الاتحاد النسائي، دائرة القضاء، المسعود للسيارات، طيران الإمارات، وعمير بن يوسف للسفريات،
وتم تقسيم المسافة إلى 4 مراحل، وتبلغ مسافة المرحلة الأولى 40 كلم وتم ترسيمها بالأعلام الزرقاء، وتبلغ مسافة المرحلة الثانية 35 كلم بـ بالأعلام الصفراء، ومسافة المرحلة الثالثة 25كلم بـالأعلام الحمراء، ومسافة المرحلة الرابعة والأخيرة 20 كلم بالأعلام البيضاء.
جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي أقيم في جناح المهرجان في فندق إيسترن مانجروف «القرم الشرقي» في أبوظبي، بحضور عدنان سلطان النعيمي مدير عام نادي أبوظبي للفروسية، ولارا صوايا المدير التنفيذي لمهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، رئيس الاتحاد الدولي لأكاديميات سباقات الخيول «إيفهرا»، رئيس لجنة سباقات السيدات والفرسان المتدربين في الاتحاد الدولي لسباقات الخيول العربية «إفهار»، ود. عبدالله الريسي مدير عام الأرشيف الوطني، ومبارك النعيمي مدير الترويج الخارجي في هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، وأحمد القبيسي ممثل مجلس أبوظبي الرياضي، وأحمد سعيد المرزوقي من دائرة القضاء، ومريم الكعبي ممثلة الاتحاد النسائي العام، وستيفانو دانيري ممثل الشركة الوطنية لتسويق إنتاج الأعلاف والدقيق، ونديم لحد ممثل طيران الإمارات، وسيد هوماميون علم ممثل المسعود، ونياز ثمين ممثل عمير بن يوسف.
وقال د. عبدالله الريسي، مدير عام الأرشيف الوطني، نتشرف أن نتواجد هنا لسباق كبير يحمل اسم «أم الإمارات»، بمشاركة قياسية وتنافس كبير، ونحن في الأرشيف الوطني بيت لجميع فعاليات المهرجان الذي يروج للخيول العربية، وكل عام نشاهد دخول دول جديدة، ويشهد مهرجان زايد التراثي قسماً خاصاً باسم أم الإمارات (ذاكرة الوطن) يثمن دعمها للرياضة والمرأة.
وإنابة عن نورة خليفة السويدي مديرة الاتحاد النسائي العام رئيسة لجنة الإمارات للرياضة النسائية، قالت مريم الكعبي: «إن الفتاة الإماراتية محظوظة بدعم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، وإن سموها مهتمة إلى أقصى درجة بقضايا الفتاة والمرأة ليس في الإمارات فقط وإنما في الخليج والوطن العربي.
ويمثل كأس سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للسيدات للقدرة لنا الكثير، وإن انطلاقها من أرض الإمارات له دلالته المهمة الممثلة في أن يعلم العالم ما حققته فتاة الإمارات، وليكون السباق خاصاً بالمرأة ومضماراً لها كي تنطلق بأحلامها إلى آفاق جديدة».ومن جانبه قال مبارك النعيمي، ممثل هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، إن المهرجان يتطور من عام لعام، وهو ما يصب في مصلحة الترويج للسياحة في الدولة وأبوظبي بصفة خاصة، ونحن سعداء بدعم هذه الفعاليات، ونسعى لجعل أبوظبي في مكانة عالية.
وتقدم نديم لحد، ممثل طيران الإمارات، بالتهنئة على نجاح هذا الموسم الذي تكلل بختام سباق جوهرة تاج زايد، قائلاً إن تسمية سباق «أم الإمارات» له نكهة خاصة، لما تجسده سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك من دعم للمرأة على الصعيد المحلي والعربي والعالمي.
ونقل أحمد سعيد المرزوقي تحيات المستشار يوسف العبري وكيل دائرة القضاء، وقال: تفتخر دائرة القضاء بوجودها والمساهمة بشكل فعال في دعم الرياضة والرياضيين، وأن تصل المرأة بدعم أم الإمارات إلى أعلى المراتب، متمنياً التوفيق والنجاح للجميع.
ونقل أحمد القبيسي تحيات سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، موضحاً أن السباق «بداية قوية للسيدات في عاصمة الرياضة في العالم، ونتوقع أن يأتي حافلاً بالإثارة والتشويق»، متمنياً التوفيق لجميع المشاركات.