منوعات

مقتل رياضية لامها مدربها فألقت نفسها من سيارة

كشفت الشرطة المصرية أن بطلة المصارعة الشابة ريم مجدي لقيت مصرعها بعد أن ألقت بنفسها من سيارة والدها إثر تعنيفه الشديد لها بسبب تقصيرها في تدريباتها.

 

وكانت أسرة ريم مجدي (17 عاما) حاملة برونزية بطولة العالم في المصارعة النسائية أعلنت مصرعها السبت بعد أن صدمتها سيارة مسرعة في محافظة الإسماعيلية (قرابة 110 كلم شمال شرق القاهرة).

 

وشيع جثمان مجدي في بلدتها المطلة على قناة السويس وسط حضور قيادات المحافظة والأهالي المتعاطفين مع رواية الأسرة التي دحضتها تحريات النيابة المصرية.

 

وأعلنت وزارة الداخلية، في بيان، أن تحقيفات النيابة كشفت أن "والدها الذي كان يتولى تدريبها قام بتعنيفها أمام زميلاتها عقب انتهاء التدريب".

 

وتابعت الوزارة "أثناء استقلالهما السيارة بصحبة والدتها وشقيقتها فى طريقهم إلى المنزل، واصل تعنيفه لها فقامت المتوفاة بفتح باب السيارة وألقت بنفسها خارجها فنتج عن ذلك إصابتها وفارقت الحياة".

 

وأكدت والدة البطلة الضحية وشقيقتها صحة تحريات النيابة التي قررت حبس والدها 4 أيام على ذمة التحقيق بتهمة "ضرب أفضى إلى موت" الموجهة إليه.

 

وحصلت مجدي على الميدالية البرونزية للمصارعة في بطولة العالم التي أقيمت في جورجيا في سبتمبر الفائت بعد شهرين من فوزها بالميدالية الذهبية لبطولة إفريقيا للشابات في يوليو الماضي.