الرياضي

هاميلتون: لن أستسلم..روزبيرج: قبلت التحدي

مصطفى الديب (أبوظبي)

اعترف البريطاني لويس هاميلتون حامل اللقب بصعوبة المنافسة مع زميله بالفريق روزبيرج، وذلك لأن الموقف معقد في سباق الأحد، وأوضح في المؤتمر الصحفي الخاص بجولة أبوظبي أمس أنه لن يستسلم وسوف يظل يقاتل إلى النهاية حتى وإن كانت الآمال ضعيفة.
وشدد هاميلتون على أن المنافسة سوف تكون شريفة بين وبين متصدر البطولة، مؤكدا أن كليهما سوف يسعى لنيل اللقب بشرف ومجهود.
وحذر حامل اللقب زميله بانه سيطارده من أجل تحقيق حلم إحراز اللقب الرابع، قائلاً: أنا أطاردك وكل ما بإمكاني فعله هو ما أفعله حالياً، أعطاني الفريق سيارة رائعة. وقال لم يكن موسماً مثالياً وأنا أواجه مهمة مستحيلة تقريباً، لا يمكنني الاستسلام ولن أستسلم، لا أحد يعلم بما يمكن أن يحصل مهما كان ذلك مستبعداً.
وأضاف: سأكون فخورا بنفسي وبما حققته طالما أنا اشعر بأني قدمت كل ما لدي وأديت بأفضل طريقة ممكنة، مهما سيحصل، أنا فخور بكل من كان جزءاً في النجاح الذي تشاركناه خلال الأعوام القليلة الأخيرة، سأخوض السباق بالطريقة التي خضت فيها جميع السباقات، أريد الفوز وسأقدم كل شيء لإنهاء الموسم بأفضل طريقة ممكنة. على الجانب الآخر، أكد متصدر الترتيب روزبيرج أنه على قدر التحدي وجاهز تماما له، مشيرا إلى أنه سوف يقاتل من أجل تحقيق اللقب الأول له بغض النظر عن التحديات التي تواجهه. وشدد روزبيرج على أن الموقف في صالحه لكن لا يعني ذلك التخاذل على الإطلاق، وربما يعني القتال خصوصا وأن هناك مواقف كثيرة مشابهة ولا يمكن إهدار هذه الفرصة الثمينة وتحقيق الحلم الغالي.
من جانبه، أكد البرازيلي فيلبي ماسا سائق أنه يتمنى التوفيق للجميع فيما هو قادم خاصة أنه سيغادر المضمار بعد سباق الأحد، وقال: من المؤكد أن الشعور بأنه السباق الأخير أمر صعب خصوصا بالنسبة لشخص لم يجد نفسه إلا سائق للفورمولا- 1، وأشار إلى أنه يتمنى مزيدا من التقدم لهذه الرياضة الشيقة وأن يتواجد أكثر من فريق ينافس على اللقب لا فريق واحد ولا سائق واحد حتى تزداد المنافسة وتزاد الإثارة وبطبعية الحال تتضاعف جماهير اللعبة.
وأعرب ماسا عن آمله في ختام مميز لمشواره، مؤكدا أنه سوف يقاتل من أجل لقب جولة أبوظبي من أجل ختام رائع لمشواره الذي كان مليئا بالمطبات الصعبة.
واتفق جنسون باتون الذي سوف يودع المضمار أيضا مع رأي ماسا، حيث أكد أن منافسة فريق واحد على اللقب أمر يفقد البطولة حماسها، مشيرا إلى أنه سوف يرى ما سيفعل في المستقبل وربما يجد نفسه عائدا للسباق إذا ما تلقى عرضا مناسبا.
وعن اختلافات الأمور بين البداية وبين الوضع حاليا، قال باتون: الماضي كان يشهد مزيدا من المنافسة وأيضا كانت هناك إثارة بالغة، مشيرا إلى أن الوضع الراهن مميز لكنه يفتقد لمنافسة الآخرين لاسيما وأن فريقا واحدا يحتكر اللقب ويحتكر المضمار هو أمر غاية في الصعوبة على الجميع.
وتمنى باتون أن تكون أبوظبي مسك الختام بالنسبة له، مشيرا إلى أنه سوف يقاتل من أجل ختام مشواره بلقب جولة ياس التي تعد حلما للجميع، خصوصا بالنسبة له لاسيما وأنها شهدت تتويجه ببطولة العالم الوحيدة التي حققها.