ألوان

سلطانة الدراما التركية تبحث عن مسلسل عربي

مشهد من مسلسل «حريم السلطان» (من المصدر)

مشهد من مسلسل «حريم السلطان» (من المصدر)

أحمد النجار (دبي)

أكدت الممثلة التركية ميلتيم جومبول التي جسدت دور السلطانة فاطمة في المسلسل التركي المدبلج «حريم السلطان»، أنها تتمنى أن تشارك في عمل درامي تركي عربي، يتناول أهم القواسم التاريخية المشتركة بين الثقافتين، ليتم عبره تسليط الضوء على القيم والعادات والتقاليد التي تربطهما فضلاً عن تسليط الضوء على الاختلافات الجوهرية التي يتمتع بها الشعب العربي والتركي، وتفاجأت مريم حين علمت أن المسلسل تم دبلجته إلى العربية وعرضه في العديد من المحطات الفضائية، وأبدت سرورها وهي تضحك باستغراب متسائلة كيف كان انطباع الجمهور عن تلك الدبلجة؟، وأبدت فضولها في مقابلة الشخصية التي قامت بأداء دورها، لإحساسها أنهما ينتميان إلى العاطفة والمشاعر التي اجتمعت داخل حياة درامية واحدة.

رسالة حب وسلام
وأوضحت أنها تعتزم المشاركة في عمل درامي تركي جديد لا تستطع الإفصاح عن تفاصيله حالياً، مؤكدة أنه سيكون مفاجأة، وتتوقع أن يحظى بشهرة كبيرة وربما يتم دبلجته أيضاً إلى العربية، وعبرت عن سعادتها لوجودها في دبي للمشاركة في معرض «حريم السلطان» مساء أمس الأول، وقالت: «دبي مدينة حاضنة للفنون، فقد أصبحت مقصداً للنجوم والممثلين الأتراك الذين حققوا شهرة كبيرة على مستوى الوطن العربي»، معتبرة أنها شكلت بالنسبة إليهم جسراً ثقافياً يجمعهم بجمهورهم ومعجبيهم العرب، كما استطاعت دبي أن تحقق مقاربة فنية من خلال تبنيها رسالة حب وسلام بين الثقافتين.

شهرة طاغية
ونفت أن يكون جمالها السبب في نيلها دور السلطانة هيام في مسلسل «حريم السلطان»، وأوضحت أنها كانت بطلة في مسلسل تلفزيوني تركي تم إنتاجه عام 1995 واستمر عرضه حتى عام 2002، وقالت إنها حينذاك حققت شهرة جماهيرية كبيرة لم تشهدها أي فنانة تركية من قبل، لدرجة أنها لم تستطع الخروج إلى الشوارع من حجم الشهرة والبريق الذي حظيت به خلال دورها في المسلسل.

جمال وثقافة
وتنتمي ميلتيم إلى ثقافتين هما التركية والألمانية وهي من مواليد 1983، وتعلمت من والديها حب التسامح واحترام الأديان وتقبل ثقافة الآخر، وقد شكلت تلك القيم شخصيتها، ومنحتها صبغة الجمال والثقافة معاً حسب تعبيرها، وها هي اليوم تتبوأ منصب رئيسة نقابة الفنانين الأتراك وتسعى من خلال عملها هذا إلى تحسين أوضاعهم وتقليل ساعات عملهم، وإلى جانب ذلك فإنها تدرس الفن في إحدى الجامعات التركية.

حريم السلطان
وعن سبب زيارتها لدبي، قالت إنها شاركت في معرض حريم السلطان الذي استضافته سيتي ووك ورافقها الممثل التركي أوزجيفيت الشهير بشخصية «بالي بيك»، وقد أعربت عن دهشتها حين شاهدت تمثالاً لشخصيتها إلى جانب أكثر من 20 تمثالاً لأبرز نجوم وشخصيات مسلسل حريم السلطان وأبرزهم السلطان سليمان والسلطانة فاطمة، وعدد من الشخصيات الأخرى.
يذكر أن معرض حريم السلطان يقام في سيتي ووك، وقدم المعرض تجربة إلى الزوار للتعرف إلى أجواء الثقافة العثمانية من خلال قصر توبكابي الشهير والفنون ومهارات الحرف اليدوية الرائعة التي استخدمت لصناعة مستلزمات وملابس المسلسل، كما يتوفر في المعرض تماثيل بالحجم الحقيقي من السيليكون لشخصيات المسلسل المفضلة، ويتوفر في متجر الهدايا المرافق للمعرض أكثر من 200 منتج وتصميم خاص للملابس والمجوهرات والأكسسوارات والعطور الحصرية والقفطانات والقرطاسية وغيرها من المنتجات المستوحاة من أجواء مسلسل حريم السلطان الذي يؤدي بطولته إلى جانب ميلتيم جومبول الممثل التركي خالد أرجنتش.