الاقتصادي

«غرفة أبوظبي» تنظم لقاء «بي 2 بي» بمشاركة 50 شركة إماراتية

الجزائر (وام)

نظمت غرفة تجارة وصناعة أبوظبي لقاء B 2 B على هامش ملتقى الاستثمار الإماراتي الجزائري بحضور ممثلين من كافة الغرف في الدولة ورجال الأعمال من 50 شركة إماراتية.
وأكد معالي عبيد بن حميد الطاير وزير الدولة للشؤون المالية أن الهدف من الملتقى الاستثماري الإماراتي الجزائري هو تكوين علاقات مباشرة بين القطاع الخاص في الإمارات ونظرائهم من الجزائر.
وقال معاليه إن لقاء (Business 2 Business) جمع ممثلين من عدة قطاعات متواجدة ضمن وفد دولة الإمارات مع نظرائهم من الجانب الجزائري، مؤكدا أن هناك فرصا استثمارية كثيرة وواعدة أمام القطاع الخاص تم التعريف بها خلال هذا اللقاء المهم.
ونوه بأن ملتقى B 2 B منصة مثالية تتيح للمستثمرين من الإمارات للتعرف بالفرص المتاحة خصوصا في قطاعات الطاقة والسياحة والزراعة والصحة والصناعات التمويلية.
من جانبه، قال إبراهيم المحمود النائب الأول لرئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي إن الفكرة الرئيسية لـ B2B هي إطلاع أعضاء الوفد من رجال الأعمال على المجالات الاستثمارية الموجودة في الجزائر وفي نفس الوقت التعريف بالتسهيلات المتاحة أمام المستثمر الإماراتي من خلال لقاء نظرائهم في الجمهورية الجزائرية الشقيقة.
وأشار إلى انه تم عقد لقاء من المسؤولين من الجانب الجزائري للإطلاع على قانون الاستثمار الجديد تم اخذ نسخة منه وسيتم عرضها على رجال الأعمال في الدولة للتعرف على آخر من تم إدخاله من تعديلات على القانون، كما تم الطلب من الجانب الجزائري عرض كل الفرص الاستثمارية الموجودة في كل القطاعات لعرضها على المستثمرين الإماراتيين في الدولة.
وأكد حميد محمد بن سالم أمين عام اتحاد غرف التجارة والصناعة الأهمية البالغة للقاءات الثنائية والملتقى خاصة للقطاع الخاص من الإمارات والجزائر من حيث أنها هي التي تفرز شراكات حقيقية في القطاع الخاص، مشيرا إلى أن B2B ركز على الفرص الاستثمارية الكبيرة في الجزائر في مجالات عدة مثل الطاقة والزراعة والسياحة وغيرها.
وأضاف «لمسنا رغبة كبيرة من جانب الشركات والمصانع الجزائرية الكبيرة خاصة متعلقة بصناعة الرخام والمواد الأولية التي تدخل في صناعة الإسمنت ومواد البناء ومصانع الحديد حيث إن هناك شراكة كبيرة في هذا القطاع كما أسفرت اللقاءات عن عقد اتفاقات واعدة.
من جانبها، قالت سيدة الأعمال ريد الظاهري عضوة مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي إن الملتقى فرصة ثمينة جدا للتعرف على الفرص الاستثمارية في الجزائر، مشيرة إلى أنها توصلت إلى اتفاق مع سيدة أعمال جزائرية بالشراكة مع رجل الأعمال عبدالله المويجعي على تأسيس مدرسة هي الأولى كمشروع استثماراتي إماراتي جزائري في مجال التعليم.
من جانبه أكد عبدالله المويجعي رئيس مجلس إدارة غرفة عجمان كممثل للقطاع الخاص نتمنى من الشركات وممثلي قطاع الأعمال المختلفة أن تستشرف المستقبل بإيجاد وضع استمراري لذات العمل والتخصص سواء في المجال التعليمي أو العقاري أو الصناعي وكافة المجالات المختلفة.
وقال محمد هلال مدير عام غرفة تجارة وصناعة أبوظبي إن الوفد ضم ممثلين من كافة الغرف في الدولة وأكثر من 50 شركة إماراتية من رجال الأعمال بهدف مشيرا إلى أن الهدف الرئيسي من الزيارة التعرف على الفرص الاستثمارية في الجمهورية الجزائرية الشقيقة وإعطاء الفرصة للمستثمرين الإماراتيين للتعرف على قوانين الاستثمار والقيام ببعض المشاريع التي تعود بالنفع على الجانبين.
من ناحيته قال عيسى الغرير رئيس مجلس إدارة«عيسى الغرير للاستثمار» إن لديهم حضورا سابقا، مؤكدا أن هذه الزيارة تدعم الاستثمار وهناك فرص واعدة جيدة.