أخيرة

بماذا حكمت المحكمة على براد بيت في واقعة الاعتداء على أبنائه؟

 
 

قال مكتب التحقيقات الاتحادي إن نجم هوليوود براد بيت لن توجه له أي تهم فيما يتعلق بواقعة على متن طائرة خاصة تشير تقارير إلى أنه فقد أعصابه خلالها أمام واحد أو أكثر من أبنائه.





وكانت إدارة شؤون الطفل والأسرة بمقاطعة لوس أنجلوس برأت بيت (52 عاما) في وقت سابق من الشهر الجاري من هذه الواقعة التي حدثت في 14 سبتمبر قبل خمسة أيام من طلب زوجته النجمة أنجلينا جولي الطلاق.





وقالت لورا إميلر المتحدثة باسم مكتب التحقيقات الاتحادي الميداني في لوس أنجلوس أمس الثلاثاء «فيما يتعلق بالمزاعم الخاصة برحلة على متن طائرة خاصة هبطت في لوس أنجلوس وكانت تقل السيد براد بيت وأبناءه الستة قام مكتب التحقيقات الاتحادي بمراجعة الظروف ولن يجري المزيد من التحقيقات».





وتابعت: «لم نوجه أي اتهامات فيما يتعلق بهذه الواقعة».





وتقدمت جولي (41 عامًا) بطلب طلاق من بيت بعد زواج دام عامين وعلاقة استمرت بينهما منذ عام 2005 بسبب خلافات يصعب حلها وطلبت وصاية منفردة على أبنائهما الذين تتراوح أعمارهم بين ثمانية و15 عاماً.





ولبراد بيت وجولي ثلاثة أبناء بالتبني إضافة إلى ثلاثة أبناء رزقا بهما.