الإمارات

القبيسي تبحث مع السفير الجزائري دعم العلاقات البرلمانية

أمل القبيسي خلال استقبال السفير الجزائري (وام)

أمل القبيسي خلال استقبال السفير الجزائري (وام)

أبوظبي (وام)

تسلمت معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي دعوة رسمية لزيارة الجزائر على رأس وفد من المجلس، من معالي الدكتور محمد العربي ولد خليفة رئيس المجلس الشعبي الجزائري، لبحث سبل تعزيز روابط الصداقة القائمة بين البلدين الشقيقين، وتبادل الرؤى بشأن القضايا الإقليمية والدولية.
جاء ذلك خلال استقبال معاليها، في مقر المجلس بأبوظبي، سعادة صالح عطية سفير الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية لدى الدولة، الذي سلمها الدعوة.
وبحث الجانبان، خلال اللقاء، سبل تعزيز علاقات التعاون بين دولة الإمارات والجمهورية الجزائرية في مختلف المجالات، مع التركيز على أهمية تفعيل العلاقات البرلمانية بين البلدين، بما يعكس تطلعات قيادتي البلدين والشعبين الشقيقين، وما وصلت إليه من تطور متنامٍ على مختلف الصعد.
وأشادت معالي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي بالعلاقة الأخوية التي تجمع دولة الإمارات العربية المتحدة والجمهورية الجزائرية، في ظل القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وفخامة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة رئيس الجمهورية الجزائرية، التي بدأت منذ عهد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، مشيرة إلى أن هذه العلاقات تعد نموذجاً يحتذى به في العلاقات العربية وفي التضامن الأخوي الصادق والدعم المتبادل.
وثمنت معالي الدكتورة القبيسي دعوة معالي رئيس المجلس الشعبي الجزائري، مؤكدة أهمية الزيارات المتبادلة بين مسؤولي الجانبين في تعزيز وتفعيل ودعم العلاقات القائمة التي تشهد تقدماً ملحوظاً في القطاعات كافة، منوهة بأن ما تشهده المنطقة من تداعيات وأحداث تستدعي تفعيل التنسيق بهدف مناقشة القضايا ذات الاهتمام المشترك.
بدوره هنأ السفير الجزائري معالي الدكتورة القبيسي بمناسبة انتخابها لرئاسة المجلس كأول امرأة تترأس مؤسسة برلمانية على مستوى الوطن العربي ومنطقة الشرق الأوسط.