الإمارات

«أبوظبي للشباب» والشركاء يبحثان تعزيز الكفاءات المواطنة

أبوظبي (الاتحاد)

استضاف مجلس أبوظبي للشباب أمس بالمقر الرئيس لشركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» الاجتماع الأول لمجلس أبوظبي للشباب مع الشركاء والذي استعرض الأولويات التي حددتها الأجندة الوطنية للشباب لتعزيز الكفاءات الشابة من المواطنين ودعم تطورهم المهني لتمكينهم من تحقيق النجاح والتميز في المستقبل، وذلك بمشاركة معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر، وزير دولة رئيس مجموعة أدنوك، ومريم المهيري مدير عام المكتب الإعلامي، وسيف سعيد غباش مدير عام دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي، ومحمد الجنيبي رئيس اللجنة العليا لاستضافة الأولمبياد، وعارف العواني، وخليفة المنصوري، والدكتور يوسف الشرياني، وميثاء الحبسي، والعميد سالم النعيمي، ومحمد الشرياني، وخليفة سالم المنصوري، وكيل دائرة التنمية الاقتصادية – أبوظبي.
كما حضر الاجتماع ممثلو مجالس الشباب في دوائر ومؤسسات حكومة أبوظبي وشركائهم، واستعرض الاجتماع محاور عدة شملت: القيم الإماراتية، وريادة الأعمال، والتعليم، والصحة والرياضة، والأمن والسلامة إلى جانب استشراف المستقبل. هذه المحاور تجسد الأهداف الاستراتيجية التي حددتها الأجندة الوطنية للشباب لتعزيز مشاركة الشباب في مسيرة التنمية الاقتصادية لدولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك من خلال العمل على تهيئة البيئة المناسبة التي تسهم في إيجاد جيل من الشباب المشارك والمساهم بفعالية في تشكيل الأجندة المحلية والعالمية.
ويأتي تنظيم هذا الاجتماع تجسيداً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بتشكيل مجلس الإمارات للشباب ومجالس محلية في كل إمارة تأكيداً على ضرورة الاستماع لصوت الشباب والتعرف عن قرب إلى أفكارهم واقتراحاتهم.