الإمارات

وفاة 4 أشخاص 3 منهم احتراقاً في تصادم بين مركبتين بالشارقة

«الدفاع المدني» خلال إطفاء سيارة اشتعلت بها النيران (من المصدر)

«الدفاع المدني» خلال إطفاء سيارة اشتعلت بها النيران (من المصدر)

توفي أربعة أشخاص، ثلاثة منهم احتراقاً داخل مركبتهم المحملة ببعض أسطوانات غاز أجهزة التكييف ولحام الأوكسجين والرابع شاب مواطن، في حادث تصادم وقع مساء أمس الأول في منطقة الرحمانية بالشارقة، وصفته الشرطة بأنه «الأخطر منذ فترة».
وكشفت شرطة الشارقة في تفاصيل في التفاصيل أن الحادث وقع في الطريق الفرعي المتجه من جسر رقم 6 على شارع الذيد إلى منطقة الرحمانية بين مركبة صغيرة يقودها شاب مواطن يدعى «ع. س. ب. 29 عاماً»، وسيارة أخرى «حافلة صغيرة»، بها ثلاثة أشخاص، لم يتم التحقق من جنسياتهم وهوياتهم إلى الآن، مما تسبب في وفاة الأشخاص الأربعة بالحافلتين.
وأوضحت أن التصادم نتج عنه احتراق الحافلة الصغيرة جراء انفجار إحدى أسطوانات الغاز التي كانت محملة بداخلها، وتم نقل جثامينهم للمختبر الجنائي لإنهاء الإجراءات الخاصة بتسليمهم لذويهم ودفنهم.
وبينت الشرطة أن الحادث وقع، بينما كانت الحافلة الصغيرة قادمة من تقاطع رقم 6 على طريق الذيد باتجاه شعبية الرحمانية، وتسلك المسار الأيمن للطريق عندما قدمت المركبة الأخرى التي يقودها الشاب المواطن من الاتجاه المعاكس على الطريق نفسه ذي المسارين في طريقها إلى التقاطع رقم 6 وبسبب السرعة الزائدة التي كانت تسير بها المركبة الثانية وعدم انتباه سائقها، انحرف بمركبته بصورة مفاجئة ودخلت مقدمتها إلى المسار المعاكس، حيث اصطدم بالحافلة ما أدى إلى اندفاع الحافلة للخلف، بينما استقرت المركبة المتسببة بالحادث في وسط الطريق.
وبينت أن ما ضاعف من شدة الاصطدام، انفجار إحدى أسطوانات الغاز التي كانت في الحافلة ما أدى إلى وفاة الأشخاص الثلاثة واحتراق جثثهم بالكامل داخل المركبة، كما توفي سائق السيارة المتسببة في موقع الحادث.
وذكرت الشرطة أنه، وفور ورود البلاغ لغرفة العمليات المركزية توجهت دوريات الأنجاد والإسعاف للموقع، حيث تابعت إجراءاتها في معاينة وتخطيط الحادث ونقل جثث المتوفين إلى المختبر الجنائي بشرطة الشارقة، كما تم رفع السيارتين من الموقع.
وكشف العقيد شواف محمد عبدالرحمن مدير إدارة المرور والدوريات نتائج التحقيقات الأولية في الحادث أظهرت أن الشخص المتسبب بالحادث «الشاب المواطن»، لا يحمل رخصة قيادة، مشيراً إلى أن السرعة الزائدة وعدم التركيز والانتباه كانا وراء الحادث المأساوي الذي يعد الأخطر من نوعه في إمارة الشارقة منذ بداية العام الجاري.
ودعت شرطة الشارقة أفراد الجمهور إلى ضرورة التقيد بقوانين السير والمرور، وعدم القيادة بطيش وتهور ودون رخصة قيادة، ما يؤدي إلى وقوع مثل هذه الحوادث المأساوية، وما يترتب عليها من أضرار تلحق بالأرواح والممتلكات.
من جهه ثانية، نجا مواطن من حادث موت بعد أن احترقت سيارته بالكامل خلال توجهه إلى مقر عمله من عجمان لمدينة العين بعد أن اشتعلت فيها النيران على الطريق العابر.
وقال المواطن صالح الأدادي إنه شعر بصوت في السيارة واشتعال النيران بها وعلى الفور قام بصفها جانباً والاتصال مباشرة بالدفاع المدني، حيث حضروا بدورهم على وجه السرعة وتعاملوا مع السيارة وأطفأوا النيران المشتعلة بها.
وقال: «الحمد لله لم أصب بأذى من احتراق السيارة، كما أنني لم أعرف سبب احتراقها حتى الآن، ويبقى الأمر متروكاً للجهات المختصة لتحديد ما حدث فيها وجعلها تحترق».