الاقتصادي

«إيكــو ويسـت 2017» يدعم استراتيجيات إدارة النفايات وحلولها

مشاركون في دورة سابقة لـ«إيكو ويست» (من المصدر)

مشاركون في دورة سابقة لـ«إيكو ويست» (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

تلقي الدورة الرابعة من معرض «إيكو ويست»، الذي تستضيفه مصدر في إطار شراكة استراتيجية مع تدوير (مركز إدارة النفايات - أبوظبي)، الضوء على نمو الفرص الاقتصادية المرتبطة بالنفايات في منطقة الشرق الأوسط، عبر تبني أحدث الحلول المبتكرة في إدارتها.
ومن المقرر أن يناقش المشاركون في معرض إيكو ويست 2017 الذي يقام في الفترة ما بين 16 و19 يناير 2017 في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، تحت مظلة أسبوع أبوظبي للاستدامة، أحدث الحلول والتطورات التي يمكن أن تلجأ إليها الحكومات والشركات في المنطقة من أجل تحويل التكلفة المتزايدة لإدارة النفايات إلى فرص اقتصادية مجزية عبر وضع استراتيجيات محكمة لهذه العملية.
ويأتي ذلك في وقت يُتوقع فيه أن تتضاعف تكاليف النفايات الصلبة التي تجمعها البلديات في جميع أنحاء العالم بين العامين 2010 و2025، لتصل إلى 2.2 مليار طن بتكلفة 375 مليار دولار، بحسب بيانات صادرة عن البنك الدولي.
وقال عيسى سيف القبيسي، مدير عام تدوير، إن «إيكو ويست 2017» يشكل منصة مثالية لتبادل أفضل الممارسات، والتعرف على أحدث التقنيات، والتواصل مع الرواد والخبراء في القطاع».
وأضاف:»تأتي رعايتنا المستمرة لهذا الحدث في إطار إيماننا بضرورة تضافر كافة الجهود المحلية والإقليمية من أجل تسليط الضوء على التحديات والفرص ضمن قطاع إدارة النفايات، وإيجاد أفضل السبل الكفيلة لتحويل هذه التحديات إلى فرص اقتصادية».
وتشمل الفعاليات الرئيسية المنضوية تحت مظلة الحدث ورش عمل وندوات «إيكو ويست»، كمنبر لتَشاركِ الحلول وبناء علاقات الشراكة، بالإضافة إلى منتدى حلول إدارة النفايات الذي يعتبر إضافة جديدة إلى الحدث، حيث يجمع جنباً إلى جنب ممثلين عن بلديات الشرق الأوسط وشمال إفريقيا مع مجموعة من موردي الحلول والتقنيات الخاصة بالقطاع، وكبار الاستشاريين الذين سيقدمون رؤاهم حول مستقبل إدارة النفايات وفرص الأعمال التي يمكن أن يقدمها لجميع الأطراف.
ويعود كذلك برنامج تواصل الأعمال إلى «إيكو ويست» لمساعدة المشاركين في المعرض على الترتيب المسبق للاجتماعات بين المشترين والبائعين عبر القطاعين العام والخاص، وذلك في سياق الدعم المقدّم لسوق الاستدامة في إدارة النفايات. وكان البرنامج في عام 2016 استضاف 966 اجتماعاً مع 345 مشترياً من التنفيذيين من 227 شركة و25 دولة.
ومن المنتظر أن يقدّم المعرض رؤىً وأفكاراً حول أساليب جديدة لإعادة استخدام النفايات وتدويرها والتقليل منها، مع الحفاظ على بيئة مستدامة، ضمن المساعي الرامية إلى المساعدة في تعزيز مستوى الكفاءة في إدارة النفايات الصلبة، ونشر الوعي في أوساط المجتمعات لتحسين جودة الحياة وتناول اللوائح التنظيمية على الصعيدين الراهن والمستقبلي.
وأشار تقرير حديث صادر عن شركة «فروست آند سوليفان» للأبحاث، أن حجم النفايات يزداد بمعدل نمو سنوي مركب قدره 11% وذلك بسبب النمو السكاني والحضري السريع الذي تشهده دول مجلس التعاون الخليجي. وتزداد مع ذلك نظرة الحكومات إلى النفايات كـ«مصدر للثروة» في إطار التخطيط لمستقبل مستدام بيئياً، وتحقيق أهداف الصحة العامة، وتعزيز القدرة التنافسية للاقتصاد.
ويدرك واضعو الخطط الاستراتيجية في المنطقة أن إعادة التدوير وحدها لن تُحقق هذه الأهداف الطموحة، لذا فإن مساعيهم تتحرك باتجاه استخدام محطات تحويل النفايات إلى طاقة كبديل للمكبات. وتتوقع شركة الاستشارات العالمية «جلوبل ماركت إنسايتس» في تحليلات أجرتها أن السوق العالمية المختصة بتحويل النفايات إلى طاقة تنمو بمعدل يتجاوز ستة بالمئة سنوياً، وأن قيمة هذه السوق سوف تتجاوز 33 مليار دولار بحلول عام 2023، في حين أن الأسواق الناشئة هي الأسرع نمواً في هذا المجال.
واستقطب معرض «إيكو ويست» في العام 2016 ما يزيد على 5,600 مشارك، بينهم تجار ورجال أعمال من 91 بلداً، علاوة على 47 شركة عارضة.