الإمارات

الجهات الحكومية في «الغربية» توفر فرص عمل لمواطني المنطقة

مواطنون يعملون في مركز تم بالمنطقة الغربية (من المصدر)

مواطنون يعملون في مركز تم بالمنطقة الغربية (من المصدر)

إيهاب الرفاعي (المنطقة الغربية) – سارعت مختلف الجهات الحكومية في المنطقة الغربية، بتنفيذ توصيات المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، للمساهمة في توفير 5000 فرصة عمل للمواطنين خلال العام الجاري، والتي تم الإعلان عنها خلال الاجتماع الأخير للمجلس.
ووجه مصبح مبارك المرر مدير عام بلدية المنطقة الغربية بالإنابة لجنة التوطين، التي تم تشكيلها بهدف وضع السياسات والآليات اللازمة لرفع نسبة التوطين بسرعة تنفيذ التوصيات والتوجيهات التي صدرت عن المجلس التنفيذي في شأن توفير 5000 فرصة عمل للمواطنين في إمارة أبوظبي.
وأوضح مصبح المرر أن بلدية المنطقة الغربية حريصة على تنفيذ الخطة الإستراتيجية الخمسية للبلدية والمنبثقة عن الإستراتيجية العامة لإمارة أبوظبي، والتي تسعى إلى رفع معدلات التوطين في مختلف أقسام البلدية وهو ما دعا البلدية إلى تشكيل لجنة عليا للتوطين وتشكيل وحدة للتوطين ببلدية المنطقة الغربية. وأشار المرر إلى أن البلدية نجحت في رفع نسبة التوطين في مراكز «تم»، حيث بلغت نسبة التوطين في جميع مراكز الخدمات الحكومية المتكاملة «تم» 100 %، إلى جانب وضع خطط وآليات لرفع معدلات التوطين في مختلف أقسام البلدية، بما يتناسب ومستوى الطموح منها.
وأضاف المرر أن بلدية المنطقة الغربية وضعت عملية التوطين ورفع معدلاتها على رأس أولوياتها، وهو ما عكسته الخطة الإستراتيجية للبلدية، والتي حرصت على مراعاة الأهداف والغايات التي تضمنها المخطط الإنمائي الشامل لإمارة أبوظبي مع وضع سلم للأولويات التي تستجيب لتطلعات أهالي المنطقة الغربية ممن يحق لهم توقع خدمات أفضل في ظل توجيهات قيادتنا الرشيدة ووجود بلدية جديدة تؤمن لهم خدماتهم واحتياجاتهم على أفضل وجه ممكن. وشدد المرر على أن البلدية حريصة أشد الحرص على تقديم أفضل الخدمات الممكنة لأهالي المنطقة من خلال رؤية عنوانها الحداثة وموطن الرخاء في مدن ذات بنية وخدمات بلدية عصرية وبرسالة مضمونها توفير متعة وسهولة العيش لسكان المنطقة الغربية في منطقة جاذبة وتتميز ببيئتها الصحية ومظهرها الحضري من خلال توفير بنية تحتية وخدمات متميزة، وذلك تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وبفضل الدعم اللامحدود الذي يوليه الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية.
من جانبه، أكد الدكتور فيل كويرك مدير كليات التقنية في المنطقة الغربية أن الربط بين سوق العمل والمخرجات التعليمية في المنطقة الغربية من شأنه أن يساهم في رفع معدلات التوطين بشكل كبير نظرا لتوفر الكفاءات المواطنة في مختلف الأقسام، وهو ما تسعى إليه حاليا مختلف الدوائر الحكومية وغير الحكومية في المنطقة الغربية وانعكس على التعاون الإيجابي بين الكلية ومختلف الجهات لوضع آليات منظمة للارتقاء بمستوى التوطين في الغربية. من جهة أخرى أشاد عدد من مواطني الغربية الباحثين عن عمل بجهود المجلس التنفيذي في رفع معدلات التوطين وحرص المجلس على توفير فرص العمل المناسبة للمواطنين. وأوضحت أم احمد إحدى الباحثات عن عمل في الغربية أنها قدمت أوراقها في مختلف الجهات الحكومية وغير الحكومية على أمل الحصول على فرصة عمل مناسبة، إلا أن مشكلة عدم تكملة تعليمها الجامعي حال دون حصولها على الوظيفة المناسبة وفي نهاية الأمر قدمت أوراقها إلى مجلس أبوظبي للتوطين الذي وعدها بتوفير فرصة عمل مناسبة لمؤهلاتها وقدراتها في أقرب فرصة. وأضافت أم أحمد أن قرار المجلس التنفيذي بتوفير 5000 فرصة عمل في أبوظبي خلال العام الجاري ضاعف من أملها في الحصول على العمل الذي تبتغيه، خاصة أن المجلس لا يدخر وسعا لتلبية احتياجات جميع المواطنين.
ويتوجه احمد المنصوري من سكان الغربية بالشكر إلى القيادة الرشيدة متمثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وإلى الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإلى سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية، وذلك لحرص سموهم على دعم المواطنين وتوفير الحياة الكريمة لهم، موضحا أنه التحق بالعمل في إحدى الجهات الحكومية مؤخرا، بعد أن قدم أوراقه في عدد من الجهات وبفضل توجيهات القيادة وحرصها على توفير فرص العمل للمواطنين.
ويرى سلطان الحمادي أحد الباحثين عن عمل أن قرار المجلس التنفيذي الأخير بتوفير 5000 فرصة عمل سيساهم في خلق فرص عمل للعديد من الشباب الطامح لوظيفة مناسبة يتمكن من خلالها في خدمة وطنه.