الرياضي

«دبي الرياضي» يبحث تنفيذ مبادرة أبطال الأكاديميات

 سعيد حارب وعبد الله خليفة في اجتماع فريق عمل مبادرة أبطال الأكاديميات (من المصدر)

سعيد حارب وعبد الله خليفة في اجتماع فريق عمل مبادرة أبطال الأكاديميات (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

عقد مجلس دبي الرياضي اجتماعاً مع فريق عمل مبادرة أبطال الأكاديميات، إحدى مبادرات مختبر الابتكار الرياضي، بحضور سعيد حارب الأمين العام لمجلس دبي الرياضي، وعبد الله خليفة المري عضو مجلس إدارة مجلس دبي الرياضي ومساعد راعي المبادرة.
حضر الاجتماع أعضاء فريق عمل المبادرة وهم: أحمد سالم المهري مدير قسم الأكاديميات بمجلس دبي الرياضي، عبدالله خليل البناي، محمد مطر غراب، حسن مراد عبدالله، أحمد الطيب، محمد بو عميم، سارة الحاج، عمر الكندي، عائشة الجسمي وعدنان العيوني.
ورحب سعيد حارب الأمين العام لمجلس دبي الرياضي في بداية الاجتماع بفريق العمل، مشيراً إلى أهمية المبادرة التي تهدف لانتقاء وإعداد الرياضيين المتميزين في مختلف الرياضات غير كرة القدم، مبيناً أن المبادرة واحدة من توصيات مختبر الابتكار الرياضي الذي عقد في سبتمبر الماضي.
واعتبر حارب المبادرة بمثابة خطة مستقبلية متكاملة لصناعة البطل الرياضي في مختلف الألعاب، ابتداءً من عملية الانتقاء والتوجيه لاختيار الرياضات التي تتناسب مع قدرات كل شخص، ومروراً بالتدريب والتأهيل، مؤكداً أن مجلس دبي الرياضي سيسخر كل إمكانياته من أجل أن تحقق المبادرة أهدافها، وتسهم في صناعة رياضيين قادرين على تحقيق إنجازات كبيرة للدولة.
وناقش الاجتماع الذي ترأسه العميد عبد الله خليفة المري سبل تنفيذ المبادرة، وتناول الفرص المتاحة والتحديات التي تواجه عملية التطبيق، إضافة إلى آليات العمل واعتماد الهيكل التنظيمي للمبادرة.
وتم خلال الاجتماع أيضاً استعراض مجموعة من التجارب العالمية في مجال إعداد الأبطال الرياضيين للاستئناس بها، وشملت تجربة مجلس اليابان الرياضي، البرنامج الأسترالي لرعاية المواهب، نظام تدريب المتميزين في هونج كونج، التجربة الدنماركية في إعداد الرياضيين، إضافة الى برنامج الأداء الرياضي المتقدم في إنجلترا.
وأوضح المري أن المبادرة تتوجه إلى الأكاديميات في عموم الرياضات غير كرة القدم من أجل انتقاء وإعداد رياضيين ناشئين موهوبين ومتميزين في مختلف الألعاب، مؤكداً حرص المجلس على الاهتمام بالمبادرة وتوفير كل أسباب النجاح لها من أجل صناعة البطل الرياضي القادر على تمثيل الدولة ورفع علمها على منصات التتويج في المحافل الرياضية الكبرى، والعمل على توفير البيئة التي تدعم عمل الأكاديميات الرياضية، وتساهم في تحقيق أهدافه.
وقال «المبادرة تهدف لتعزيز نظام الانتقاء والتوجيه الرياضي نحو الاختيار المناسب في جميع الألعاب في الأندية الرياضية، وتعمل على تهيئة البيئة المناسبة للموهوبين والناشئين الرياضيين الواعدين وتحفزهم على التنافس الرياضي النزيه، بجانب تطوير آليات عمل الأكاديميات لضمان جودة المخرجات بدعم الفريق الأول والمنتخبات الوطنية، وجعل بيئة الأكاديميات جاذبة ومحفزة للفتيان والفتيات».
وأضاف «نعمل مع أندية إمارة دبي على انتقاء الرياضيين المتميزين في مختلف الألعاب غير كرة القدم، من أجل صناعة جيل جديد من الأبطال».