أخبار اليمن

مشاريع الطرق تعيد تطبيع الحياة في عدن

مشاريع طرق

مشاريع طرق

منال أمين

ما زالت تتواصل عملية إعادة تطبيع الحياة لمدينة عدن جنوب اليمن تتواصل منذ تحرير المدينة من مليشيات الحوثي والمخلوع في يوليو 2015م والى آلان، وذلك من خلال تنفيذ مشاريع خدمية وتنموية في مختلف القطاعات والمجالات لإعادة تأهيل ما دمرته الحرب وإعادة نمو الاقتصاد الوطني وإفادة المواطن بشكل أساسي، ويعد قطاع الطرق والجسور في البلاد من أهم القطاعات الاستراتيجية لإعادة الشريان بين المدينة وباقي المحافظات المجاورة لخلق سلسلة متصلة من النشاطات التجارية والاجتماعية والأمنية التي تعزز من مسيرة أمن واقتصاد البلاد.

استكمال العمل
وزير الأشغال العامة والطرق الدكتور معين عبد الملك أوضح «أن توجيهات رئيس الجمهورية عبد ربه منصور هادي تؤكد ضرورة استكمال العمل في تنفيذ المشاريع الخاصة بالطرق في مدينة عدن والمحافظات المجاورة لما لها من أهمية استراتيجية تخدم الاقتصاد الوطني بالبلاد».
وقال الوزير لـ «الاتحاد» «إن مدينة عدن قدمت الكثير من التضحيات لسنوات عديدة آخرها في الحرب الغاشمة التي شنت عليها من قبل مليشيات الحوثي والمخلوع ومن الضروري إن يتم رد الجميل لهذه المدينة المسالمة خاصة بعد مرور عامين من النصر وذلك من خلال إعادة الخدمات والمشاريع الأساسية بالطرق والجسور».
وأكد الدكتور معين «إن الحكومة تبذل جهوداً بإمكانيات متواضعة في إعادة العمل في كل مديريات مدينة عدن وجذب الدعم اللازم لتنفيذ المشاريع المطلوبة الخاصة بالطرق والجسور، حيث سيشهد المواطن تحسن حقيقي في البنية التحتية للمدينة خلال الفترة القادمة».

خلق تحالف استراتيجي
وأشاد الوزير «بالدور الكبير التي قامت به دول التحالف العربي وخاصة دولة الإمارات العربية المتحدة في خلق تحالف استراتيجي حافظ على وحدة اليمن وعدم انهياره، والاستمرار بتقديم الدعم اللازم لبلادنا في كافة القطاعات لاستعادة الحياة التي تعود تدريجياً من خلال تنفيذ مرحلة إعادة الأعمار في مختلف المحافظات المحررة والتي ستحقق تكافل حقيقي اقتصادي مع دول الخليج».

مشروع الجسر الاستراتيجي
مشروع الخط البحري الذي يربط مديريتي المنصورة وخور مكسر في مدينة عدن المحررة يعد من المشاريع الاستراتيجيه التي تنفذها الحكومة ضمن المشاريع الخدمية للعام 2017 م .. هنا قال وكيل محافظة عدن لقطاع المشاريع المهندس غسان الزامكي «إن مشروع خط الجسر «الخط البحري» الذي يبلغ طوله 7 كيلو مترات يعتبر من أهم المشاريع ألاستراتيجيه التي تنفذه الحكومة بالتعاون مع الصندوق العربي للإنماء بقيمة إجمالية بلغت 34 مليون دولار لمدينة عدن».
وأضاف الزامكي لـ «الاتحاد» «إن المشروع الحيوي بدأ استكماله بعد عامين من التوقف بسبب ما تعرض له من أضرار جراء الحرب الغاشمة التي شنت على مدينة عدن من قبل الانقلابيين، حيث تم زراعة الطريق الترابي بالألغام وهو ما دأبت عليها السلطات خلال العامين الماضين في نزعها من الطريق وتأمينه لاستكمال العمل فيه مرة أخرى».
وأكد الزامكي «إن السلطة المحلية في عدن تقوم بتفقد سير العمل في المشاريع الجاري تنفيذها في كل مديريات المدينة ضمن توجيهات رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء بسرعة استكمال المشاريع الخدمية في مجال إعادة تأهيل الشوارع الرئيسة والداخلية والمشاريع الاستراتيجية التي تهدف إلى تطوير البنى التحتية للمدنية والمحافظات المجاورة».

مشاريع طرق بعدن
وحول مشاريع الطرق الاستراتيجية التي تنفذها المؤسسة العامة للطرق والجسور في مدينة عدن يقول مدير عام المؤسسة المهندس سامي سالم باهرمز «إن المؤسسة تنفذ حالياً مشاريع استراتيجية تتمثل في مشروع طريق المطار - كريتر كمرحلة أولى وطريق المطار - التواهي كمرحلة ثانية وذلك بقيمة مليار ومائتين وخمسين مليون ريال بتمويل حكومي».
وأشار باهرمز «إن المؤسسة العامة للطرق والجسور بعدن تعمل حاليا على تنفيذ عدد من المشاريع الخاصة بالرصف بالحجارة وإعادة تأهيل معظم شوارع المديريات بتكلفة تصل إلى 101 مليون ريال وذلك لما له من آثار كبيرة على المواطن خصوصا انه في مواقع تكثر فيها ازدحام حركة السير المرورية والناس، حيث ساهمت تلك المشاريع في التخفيف من الازدحام والحوادث المرورية التي كانت ناتجة عن وجود حفريات ومطبات منتشرة».