عربي ودولي

الهند.. 320 قتيلا وجريحا في خروج قطار عن سكته

 تواصل فرق الانقاذ الهندية البحث عن ناجين اليوم الأحد، بين انقاض قطار خرج عن سكته ما تسبب في مقتل 120 شخصا على الاقل اثناء نومهم، في اسوأ حادث قطارات تشهده البلاد منذ 2010.

وخرجت 14 عربة من القطار السريع في رحلة بين اندوري وباتنا عن السكة بالقرب من مدينة كانبور في ولاية اوتار براديش (شمال) حوالى الساعة الثالثة الاحد (21,30 ت غ من السبت) عندما كان معظم المسافرين نائمين.

وقال زكي احمد مسؤول الشرطة في منطقة كامبور ان "الحصيلة بلغت 120 قتيلا وهناك 200 جريح".

وتدفق ناجون يبحثون عن اقاربهم مع مئات الشرطيين والعسكريين الذين انتشروا في المنطقة حيث اضطرت فرق الانقاذ الى قطع حديد العربات المدمرة لاخراج ناجين محتملين.

وقال احد الناجين باكيا "فقدت ابنتي البالغة من العمر 12 عاما، ابحث عنها منذ ساعات، زوجتي اصيبت بجروح بالغة في الراس وفقدت كل ما كان معي. اشعر بوحدة شديدة وكان العالم ينهار من حولي".

وقال الضابط شهيبار مسؤول عمليات الانقاذ العسكرية في المكان "تشوهت العربات كثيرا. نحن نتقدم بصعوبة بعمليات قطع للحديد".

واضاف "تمكنا من اخراج 24 شخصا حتى الان بينهم خمسة احياء" موضحا ان العمليات متواصلة في منطقة الحادث حيث تم تركيز اضاءة مع حلول الظلام.

وبحسب وسائل الاعلام المحلية كان القطار يقل العديد من الاسر التي تسافر جماعيا. بعضها كان متجها الى منطقته الاصلية لحضور اعراس . وهذه الفترة هي اوج موسم الاعراس في الهند.

وبدت شابة تستعد لزفافها بذراع مكسورة وهي تبحث عن والدها.

وقالت روبي غوبرا "بحثت عنه في كل مكان. قالوا لي توجهي الى المستشفيات والمشرحة لكني لا اعرف ما افعل".