الإمارات

تجربة «حكومة المستقبل» في مؤتمر دولي

الرومي تقدم شرحاً عن القمة العالمية للحكومات أمام وزراء مجموعة كلاد (من المصدر)

الرومي تقدم شرحاً عن القمة العالمية للحكومات أمام وزراء مجموعة كلاد (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

قدمت معالي عهود بنت خلفان الرومي وزيرة دولة للسعادة نائب رئيس مؤسسة القمة العالمية للحكومات خلال حضورها جانباً من اجتماع مجلس إدارة المركز الأميركي اللاتيني للتنمية الإدارية «كلاد»، في مدينة سانتياغو عاصمة تشيلي، بحضور 21 وزيراً للتنمية والتطوير الإداري في الدول الأعضاء، شرحاً عن مؤسسة القمة العالمية للحكومات وأهدافها، ودورها في دعم سعي الحكومات حول العالم لاستشراف وصناعة المستقبل، ورسم توجهات السياسات والاستراتيجيات الحكومية.

كما وقّعت الرومي بصفتها نائب رئيس مؤسسة القمة العالمية للحكومات، اتفاقية تعاون مع جورجيو مونتيرو أمين عام المركز الأميركي اللاتيني للتنمية الإدارية «كلاد»، بهدف تعزيز التواصل والتعاون الثنائي والشراكة، وتبادل المعارف والخبرات، ومشاركة التجارب مع الدول الأعضاء في المركز، والترويج للقمة العالمية للحكومات كمؤسسة دولية لاستشراف وصناعة المستقبل.

وعرضت دولة الإمارات تجربتها في مجالات بناء حكومة المستقبل، والمدن الذكية، ونموذج النقل، والابتكار الحكومي، خلال مشاركتها في جلسة رئيسة ضمن أعمال الدورة الـ21 لمؤتمر المركز الأميركي اللاتيني للتنمية الإدارية «كلاد»، بوفد رسمي ترأسته معالي عهود بنت خلفان الرومي وضم الدكتورة عائشة بنت بطي بن بشر مدير عام مكتب مدينة دبي الذكية، والمهندس خالد محمد هاشم المدير التنفيذي بالوكالة لقطاع النقل البري في دائرة الشؤون البلدية والنقل في أبوظبي، وشذى الهاشمي مدير إدارة مركز محمد بن راشد للابتكار الحكومي.

واستعرضت الرومي تجربة الإمارات في بناء حكومة المستقبل، وأكدت شغف قيادتها ومجتمعها الدائم بالمستقبل، الأمر الذي يدفع مسيرة تطوير العمل الحكومي بشكل متسارع ومستمر بالتركيز على عوامل أساسية لتحقيق التنمية هي: تمكين الشباب، واستشراف المستقبل، وسعادة المجتمع.

وأشارت إلى أن الإمارات مهتمة بالمستقبل والإعداد له من خلال اعتماد عدة سياسات واستراتيجيات.

من جهتها، استعرضت الدكتورة عائشة بن بشر منهجية عمل المدن الذكية التي تحدّدها أولوية متمثلة بتوفير تجارب إيجابية يستفيد منها الجميع لتكون دبي في المستقبل المدينة الأسعد على وجه الأرض، وأشارت إلى أن هدف مدينة دبي ذكية لا يقتصر على رفع مكانة دبي وحسب، بل مشاركة منهجية العمل مع مدن في مختلف دول العالم والارتقاء بمستقبلها.

وتناول المهندس خالد محمد هاشم نموذج النقل الاستراتيجي لإمارة أبوظبي الذي يعد النموذج الرسمي لتقدير وتقييم بدائل النقل الاستراتيجي، والمستخدم في جميع المشاريع التطويرية وخطط وحلول النقل، الذي قامت دائرة الشؤون البلدية والنقل بتطويره ليساعد صناعة مستقبل قطاع النقل في الإمارة، واقتراح التغيير في شبكة أو سياسة النقل، من خلال البيانات التي يوفرها النموذج مثل تقدير الطلب على النقل والازدحام وعدد الركاب في وسائل النقل.

وتطرقت شذى الهاشمي إلى جهود دولة الإمارات في تعزيز الابتكار، بما يحقق أهداف الأجندة الوطنية، بأن تصبح دولة الإمارات من أكثر الدول ابتكاراً بحلول عام 2021.

ندوة الابتكار من أجل تمكين المرأة

تنظم وزارة الخارجية والتعاون الدولي، ندوة بمشاركة عدد من الخبراء الدوليين والقيادات في القطاع الخاص، تهدف إلى تبادل وجهات النظر حول كيفية تفعيل دور القطاع الخاص كشريك حقيقي في التنمية الدولية وضمان تحقيق خطة التنمية 2030، وإلقاء الضوء على التحديات ووضع التوصيات ومشاركة الحلول المبتكرة، وتحفيز الالتزام بالقضاء على الفقر في العالم. كما تنظم وزارة الداخلية مؤتمر «التقنيات المستقبلية الشرطية».

«أسبوع الإمارات» ركيزة أساسية

يعد أسبوع الإمارات للابتكار الحدث الأكبر من نوعه ويشكل ركيزة أساسية من ركائز عمل الحكومة لتنفيذ الاستراتيجية الوطنية للابتكار التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لتطوير العمل الحكومي على أسس مبتكرة تنسجم مع أهداف الأجندة الوطنية لتحقيق رؤية الإمارات 2021. ويشهد أسبوع الإمارات للابتكار في دورته الثانية تفاعلاً كبيراً ومشاركات مكثفة من الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية والشركات الرائدة في القطاع الخاص والمؤسسات التعليمية والأكاديمية والمجتمعية، وقد تجاوز عدد الفعاليات المبتكرة التي ستنظم خلاله 1200 فعالية ومبادرة ومشروع.