أخيرة

لوحة نادرة لمونك في متحف فان جوخ بأمستردام

امستردام (أ ف ب)

كشف متحف فان جوخ في أمستردام، أمس الأول الثلاثاء، عن لوحة نادرة لادفارد مونك المعاصر لفان جوخ، وهو البورتريه الوحيد للفنان النرويجي الذي يعرض في هولندا.
وقد اشترى المتحف لوحة «بورتريه فيليكس اويرباخ» التي رسمها مونك عام 1906 من مجموعة خاصة، على ما قال للصحافيين مديره اكسيل روجر، من دون أن يكشف عن قيمة الصفقة.
وأكد روجر «أنه البورتريه الوحيد المنجز من قبل مونك والموجود في مجموعة هولندية».
وتم الكشف أمس الأول الثلاثاء بعد 74 عاماً على وفاة مونك، عن اللوحة في المتحف.
وقد طُلب من مونك رسم الفيزيائي الألماني الشهير فيليكس اويرباخ في عام 1906، عندما كان هذا العالم أستاذاً في جامعة يينا الواقعة في وسط ألمانيا.
وتعتبر هذه اللوحة من أفضل أعمال البورتريه التي أنجزها الفنان النرويجي مونك في مطلع القرن العشرين، على ما أوضح متحف فان جوخ.
وأضاف المتحف الهولندي أن مونك المعروف خصوصاً بلوحة «الصرخة»، استوحى كثيراً من فان جوخ، مع أنه لا يرجح أن يكون الفنانان التقيا.
وقال روجر لوكالة فرانس برس: «كان لفنسنت فان جوخ تأثير كبير على جيل من الفنانين، وكان ادفارد مونك معجباً كثيراً بعمل فان جوخ، وهذا البورتريه يعكس ذلك».
كان متحف فان جوخ قد استضاف عام 2015 معرضاً بعنوان «مونك: فان جوخ» أقام مقارنة بين الفنانين.