كرة قدم

«الإمبراطور» يعمق جراح «السماوي» بـ «الأربعة»

مراد المصري (دبي)

احتفظ الوصل بصدارة ترتيب دوري الخليج العربي، للأسبوع الثاني على التوالي، وذلك بعد فوزه على بني ياس 4 - صفر، مساء أمس على استاد زعبيل في دبي، حيث رفع «الإمبراطور» رصيده إلى 18 نقطة في المركز الأول دون انتظار نتائج الآخرين، وعلى النقيض بقي «السماوي» الذي تعمقت جراحه في المركز الأخير بنقطة «يتيمة».
بدأ الوصل الهجوم منذ الثانية الأولى، حيث كانت النوايا واضحة للتسجيل مبكراً، وهز ثقة الفريق الضيف، بالاعتماد على تحركات المتألق ليما بمساندة من رونالدو مينديز، فيما جاءت التسديدة الأولى على المرمى عبر وحيد إسماعيل من خارج المنطقة في الدقيقة الثالثة، ولم يتأخر «الإمبراطور» كثيراً، حينما ارتقى كايو للكرة العرضية العالية من مينديز، وحولها برأسه داخل الشباك في الدقيقة الخامسة.
واصل «الفهود» تقدمه نحو مرمى «السماوي»، من دون اكتفاء بهذا الهدف، مع استغلال خروج البرازيلي باستوس مبكراً بسبب الإصابة، بما أفقد وسط الفريق التوازن المطلوب، وانطلق مينديز من الجهة اليسرى داخل المنطقة، تصدى لها الحارس على دفعتين في الدقيقة 14.
هدأ إيقاع المباراة تدريجياً بعد حالة الحماس من الوصل، وسط محاولة من بني ياس للتقدم نحو مرمى المنافس، لكن الأمر استغرق منه وقتا طويلا، إلى جانب عدم القدرة على بناء الهجمات بشكل سريع، بما جعل دفاع الوصل يقظا لإيقاف كافة المحاولات وإيقافها مبكرا قبل الوصول إلى منطقة الجزاء.
جاءت أولى محاولات بني ياس الجدية، حينما انفرد لاريفي، واستلم كرة عالية، حولها بقدمه لكنها مرت فوق المرمى، وسط حالة من الاعتراض من لاعبي الوصل الذين احتجوا لتوقفهم عن اللعب، بسبب وجود لاعب من بني ياس مصاباً على أرضية الملعب في الدقيقة 35.
حصل الوصل على ركلة حرة مباشرة أمام منطقة بني ياس، لكن ليما اختار تسديدها من تحت الحائط البشري، ارتدت من مدافعي بني ياس في الدقيقة 42.
اختتم الوصل الشوط الأول بتسجيل الهدف الثاني، بعدما توغل كايو من الجهة اليسرى، وحول كرة أرضية زاحفة وصلت إلى ليما المتحفز أمام المرمى، الذي أودعها الشباك في الدقيقة 45.
دخل بني ياس الشوط الثاني مهاجماً، لتدارك الأمور قبل أن يداهمه الوقت، وهو ما منح الوصل الفرصة للعودة إلى الخلف والاعتماد على الهجمات المرتدة.
حصل «السماوي» على ركلة حرة مباشرة، سددها هيرنانديز عالية في الدقيقة 48، ثم عاد بني ياس لتهديد الوصل، حينما ارتقى يوسف جابر لكرة عرضية داخل منطقة الجزاء وحولها برأسه، تهادت بين أحضان الحارس، واغتال ليما طموحات بني ياس، بعدما سجل هدفا من مجهود فردي، حينما استلم الكرة خارج منطقة الجزاء، ورواغ مدافعي «السماوي»، وسدد كرة سكنت الزاوية اليمنى لمرمى ديدا في الدقيقة 59.
حاول بني ياس تقليص الفارق، بعدما سدد هيرنانديز كرة ارتدت من أقدام المدافعين وكادت تباغت الحارس، وتحولت إلى ركنية في النهاية في الدقيقة 62، لم يظهر على الوصل الاكتفاء بتقدمه بثلاثية، حيث واصل محاولاته الهجومية، وقام المدرب بإشراك المهاجم البرتغالي باربوسا بدلاً من خليل خميس.
كان الوصل قريباً من تسجيل الهدف الرابع، حينما سدد حميد عباس كرة قوية من خارج المنطقة، مرت بمحاذاة العارضة في الدقيقة 68، قدم مينديز فاصلاً من المهارات الفردية، ترجمها بتسديدة قوية من الجهة اليسرى، حولها الحارس إلى ركنية في توقيت حاسم، ونفذ لاريفي ركلة حرة مباشرة أمام منطقة الوصل، لكن الحارس راشد عيسى كان لها بالمرصاد في الدقيقة 75.
قدم كايو فاصلاً من الأداء المميز، ترجمه بتسديدة ملتوية تصدى لها الحارس ديدا بصعوبة في الدقيقة 76، ونجح كايو في مسعاه بإضافة الهدف الرابع لفريقه والثاني له، بعد لعبة مشتركة مع ليما داخل المنطقة، ترجمها بتسديدة قوية سكنت الشباك في الدقيقة 80.