الاقتصادي

أوباما يدعو إلى تحرك سريع لحل أزمة سقف الدين الأميركي

واشنطن (د ب أ) - حث الرئيس الأميركي باراك أوباما أعضاء الكونجرس على التحرك سريعا لرفع سقف الدين العام الأميركي على أمل تفادي مواجهة أخرى مع أعضاء الكونجرس الجمهوريين وهي ما يمكن أن تؤدي إلى إشهار إفلاس الحكومة الأميركية.
وقال أوباما إن أميركا لا تستطيع تحمل جدل جديد مع الكونجرس بشأن موافقته على سداد النفقات الحكومية التي تم إنفاقها بالفعل. وأضاف أوباما “نحن لسنا أمة مرهقة ولذلك هناك حل بسيط لهذا الموقف وهو أن يسمح لنا الكونجرس بسداد فواتيرنا”.
وقال إنه سيكون عدم إحساس بالمسؤولية من جانب أعضاء الكونجرس إذا جعلوا هذه القضية رهينة للتوصل إلى اتفاق بشأن خفض الإنفاق، مشيرا إلى أن قرار رفع سقف الدين العام ضروري من أجل سداد الفواتير التي وافق عليها الكونجرس بالفعل. وواصل أوباما في آخر مؤتمر صحفي بفترته الرئاسية الأولى التي تنتهي يوم 20 يناير الحالي التركيز بشدة على التحديات المالية التي تواجه الولايات المتحدة بما في ذلك الخفض التلقائي للإنفاق العام في مارس المقبل.
وأضاف أنه يمكن للكونجرس إما “التصرف بشكل مسؤول” أو يطلق العنان لسلسلة من التداعيات السلبية التي يمكن أن تقود إلى أزمة اقتصادية جديدة. وأشار إلى فقدان أمريكا للتصنيف الائتماني الممتاز أيه.أيه.أيه نتيجة أزمة سابقة بشأن سقف الدين العام.
وكان مكتب الموازنة التابع للكونجرس قد ذكر أنه يجب رفع سقف الدين العام عن مستواه الحالي البالغ 16,4 تريليون دولار بحلول منتصف فبراير المقبل.