الإمارات

«أم الإمارات» تكرم الفائزات بمسابقة «فاطمة للقرآن» اليوم

منصور بن محمد مع ممثلي الجهات الراعية المكرمين (من المصدر)

منصور بن محمد مع ممثلي الجهات الراعية المكرمين (من المصدر)

سامي عبدالرؤوف (دبي)

تكرم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة «أم الإمارات»، الفائزات والمشاركات في الدورة الأولى لمسابقة الشيخة فاطمة بنت مبارك الدولية للقرآن، في الحفل الختامي الذي يقام مساء اليوم في ندوة الثقافة والعلوم بمنطقة الممزر في دبي.
وأعلنت اللجنة المنظمة لجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم، عن تكريم حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، سمو الشيخة هند بنت مكتوم آل مكتوم، الشخصية القرآنية المتميزة، تقديراً لجهودها وأعمالها لخدمة كتاب الله، وما تقوم به من أجل أهل القرآن، عن طريق الكثير من المساهمات الفاعلة في هذا المجال وتبنيها الكثير من المشاريع المتعلق بالقرآن وعلومه وحفاظه.
ويتضمن الحفل الختامي للدورة الأولى لمسابقة الشيخة فاطمة بنت مبارك الدولية للقرآن، العديد من الفقرات، من بينها قراءات لنماذج متميزة لأجمل أصوات المتسابقات، وكلمة مسجلة لرئيس اللجنة المنظمة للجائزة، وقصيدة شعرية مهداة لـ «أم الإمارات»، من المستشار إبراهيم بوملحه، مستشار حاكم دبي للشؤون الإنسانية والثقافية، رئيس اللجنة المنظمة لجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم.
وفي ختام مسابقة الشيخة فاطمة بنت مبارك الدولية للقرآن الكريم أقيم الحفل الختامي لمسابقة أحسن الأصوات التي أقيمت على هامش المسابقة، وكرم سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس نادي دبي الدولي للرياضات البحرية، يرافقه المستشار إبراهيم محمد بو ملحه، ممثلي رعاة الجائزة وهم 16 مؤسسة، وتكريم لجان تحكيم المسابقة.
وتم اختيار المتسابقات الفائزات في مسابقة أحسن الأصوات من بين نحو 70 متسابقة مشاركة في مسابقة الشيخة فاطمة بنت مبارك الدولية للقرآن الكريم وفق تقييم لجنة تحكيم مسابقة أحسن الأصوات وهن حسب الترتيب: الأولى إيمان الزواتني من المغرب، الملقبة بـ «كروان المغرب» الثانية الزهراء هني من الجزائر، الثالثة حنانة مصطفى خلفي من إيران، الرابعة آمنة عتيق الظاهري من الإمارات، الخامسة القطرية آمنة عبد الرحيم أحمد، السادسة رقية أبياه من موريتانيا، السابعة فريحة بنت ذو الكفل من ماليزيا، الثامنة رفيعة حسن جينات من بنجلاديش، التاسعة شيمان شاكر سيد أحمد هلال سلامة من البحرين، العاشرة فاطمة سعد العجمي من الكويت.
وقدم المستشار إبراهيم بو ملحه، شكره لسمو راعي الحفل الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم على رعاية سموه الكريمة، ولأعضاء اللجنة المنظمة واللجان التطوعية.
وأشار إلى أن هذه الجائزة تعبر في حقيقتها عن رؤية القيادة الحكيمة، وحرصها الدائم على تبني ما من شأنه أن يسهم في خدمة الأمة في دينها ومعتقدها، وقال: إن الدورة الأولى لمسابقة الشيخة فاطمة بنت مبارك الدولية مرت بيسر وسهولة وحققت نجاحاً منقطع النظير، حيث استفدنا من خبرتنا في المسابقة الدولية للذكور.
وأضاف: كانت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، تتابع بشكل يومي فعاليات المسابقة، وهذا الأمر أعطانا دافعاً لتحسين العمل والتواجد بشكل تام في مكان الفعاليات، صباحاً ومساء، من قبل أعضاء اللجنة المنظمة للجائزة والمتطوعين والمتطوعات، حيث حظيت المسابقة بمجموعة من المتطوعات اللواتي اثبتن جدارة وفاعلية في إدارة المسابقة، وهذا ما نعول عليه مستقبلاً في تنظيم مسابقة الفتيات.

دراسة إمكانية تكريم شخصية قرآنية سنوياً
كشف المستشار بوملحة، أن اللجنة تعكف على تطوير الجائزة، وإضافة فروع جديدة يتم دراستها في الوقت الحالي، لافتاً إلى أن من أهمها تطوير المسابقة الدولية للذكور، ومدى إمكانية اختيار شخصية بشكل سنوي، لتكريمها كشخصية قرآنية متميزة، لدورها في خدمة القرآن الكريم، منوهاً إلى أنه في حالة إقرار هذا الأمر والاتفاق عليه، سيتم النظر في أن يكون ذلك قاصراً على شخصية نسائية، أم من الممكن أن يكون عاماً، ويضم الرجال الذين لهم دور بارز في خدمة كتاب الله.